الجمعة، 22 فبراير، 2013

إضراب وطني لطلبة المغرب

بتاريخ : 19:29





دعا الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، كافة الجماهير الطلابية إلى إضراب وطني بالجامعات، يوم الاثنين 25 فبراير الجاري،
احتجاجا على "الأحكام الجائرة" في حق 5 من طلبة بفاس، اعتقلوا على خلفية تفريق اعتصام نظموه بالحي الجامعي فاس- سايس يوم 14 يناير الماضي.

وطالبت الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني، بـ"الإفراج الفوري عن معتقلي معركة حق السكن بفاس دون قيد أو شرط، مع الإسراع في فتح تحقيق حول ملابسات مقتل الطالب محمد الفيزازي على أيدي القوات المخزنية"، حسب تعبيرها.

وذكر البلاغ أنه "في الوقت الذي كان الطلاب ينتظرون من الحكومة الجديدة ومعها الوزارة الوصية حلولا للمشاكل التي تتخبط فيها الجامعة وتحسين ووضعيتهم، قابلتهم بحملة تدخلات بوليسية لقمع حركة ونضالات الطلاب بكل من مكناس، فاس، وجدة، مراكش، أسفرت عن جرح وإعطاب العشرات منهم".

وأضاف أن "تصريح الوزير لحسن الداودي، الذي دعا فيه وزارة الداخلية للإشراف على استقبال الطالب الجديد إذنا صريحا لهذه الأخيرة لتنفيذ انتهاكاتها وإحياء عمل الدورية الثلاثية من جديد، باعتبار وزارة الداخلية أحد أضلعها المكلفة باصطياد الطلبة المناضلين، والتنكيل بهم والاستمتاع بتعذيبهم"، وفق البلاغ ذاته.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بفاس، أصدرت أمس الخميس، أحكاما في حق خمسة طلبة، بالسجن ستة أشهر نافذة وغرامة مالية بـ 500 درهم لكل واحد منهم، وبرأت طالبا سادسا في حالة سراح، وتوبع هؤلاء بتهم "إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بعملهم واستعمال العنف والإيذاء في حقهم، والعصيان والتهديد والمشاركة في عصيان وقع أثناءه ضرب وجرح، والمشاركة في تجمهر مسلح".

وعلاقة بنفس الملف سيمثل 5 طلبة ينتمون لفصيل طلبة العدل والإحسان أمام قاضي التحقيق باستئنافية فاس يوم 25 فبراير الجاري في حالة اعتقال، باستثناء الطالب أحمد أسرار الذي يتابع في حالة سراح.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi