السبت، 23 فبراير، 2013

شكوك حول انتقالات بنيابات الجهة الشرقية

بتاريخ : 17:37





هتف لي مساء أمس شخص لم يرد الكشف عن هويته ، ووعد بذلك مستقبلا ليخبرني بأنه قد عاين تكليف زوجة رئيس جمعية من الجمعيات كقيمة على الخزانة بإحدى المؤسسات الثانوية التأهيلية التابعة لنيابة وجدة أنكاد ، كما أخبرني عن انتقالات لبعض الموظفين من نيابات الجهة إلى نيابة وجدة أنكاد أوإلى أكاديمية الجهة الشرقية ، وصرح أن الأمر يتعلق بعملية تلبية رغبات بعض الأشخاص على أساس المحسوبية قبل انتقال تدبير أكاديمية وجدة إلى مدير جديد . ولقد تحفظت على هذه الأخبار بسبب رفض مصدرها الكشف عن هويته ، الشيء الذي يحول دون مصداقيتها ،وتمنيت ألا تكون صحيحة لأنها إن صحت ستكون بمثابة فضيحة ، ذلك أن عملية إسناد المهام أو الانتقالات لها مساطرها وشروطها ، وعلى رأس هذه الشروط الإعلان عن المهام والمناصب الشاغرة من أجل إفساح المجال للتباري عليها بين من يعنيهم الأمر بعيدا عن كل ما من شأنه أن يثير الشكوك حول الجهات المسؤولة . ولقد جرت العادة أن تكون النقابات على علم تام بكل ما يتعلق بإسناد المهام أو الانتقالات ، وأن تتابع الإجراءات الإدارية عن كثب من أجل منع ضياع حقوق المستحقين . ولست أدري كيف سيصح خبر إسناد مهمة قيمة على الخزانة أو أخبار الانتقالات المزعومة دون علم هذه النقابات التي تراقب كل دقيقة وجليلة فيما يتعلق بعملية إسناد المهام والانتقالات ؟ 

وجريا على المبادىء التي لن نحيد عنها والمتمثلة في الدفاع عن الحق مهما كانت الجهة التي يقف إلى جانبها ،فإننا ندين كل خرق ثابت للقوانين الجاري بها العمل فيما يخص إسناد المهام والانتقالات خصوصا وأن الجهة الشرقية عرفت في فترة سابقة خروقات مشينة في هذا الصدد لا زالت حديث الألسنة ،وهي عبارة عن فضائح ستظل تلاحق أصحابها حيثما حلوا وارتحلوا .
 ونأمل أن يسارع مكتب الاتصال بالأكاديمية إلى تكذيب هذه الأخبار التي قد تكون مجرد دعايات باطلة لا أساس لها من الصحة تريد استهداف إدارة الأكاديمية الحالية قبل رحيلها .

محمد شركي


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi