الأربعاء، 20 مارس، 2013

نقابة "الإدريسي" تطيح برئيس مصلحة الموارد البشرية والشؤون العامة بجرادة

بتاريخ : 19:14




أخيرا تستجيب الوزارة لمطلب الجامعة الوطنية للتعليم جرادة المتمثل في الإفراج عن نتائج لجنة الافتحاص بنيابة جرادة: إعفاء رئيس مصلحة الموارد البشرية والشؤون العامة مع التوقيف المؤقت وإحالته على أنظار المجلس الانضباطي وإحالة الملف على القضاء.
وفيما يلي تقرير حول الندوة الصحفية المنظمة من قبل الجامعة الوطنية للتعليم المكتب الإقليمي جرادة المنعقد بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة.

كما كان مقررا تم  انعقاد أشغال الندوة الصحفية بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بوجدة  والمنظمة من طرف الجامعة الوطنية للتعليم  جرادة والذي حضرته ثلة من المنابر الإعلامية الوطنية والجهوية بالإضافة إلى مناضلي الجامعة الوطنية للتعليم  والجامعة الوطنية للفلاحة والجماعات المحلية وبعض الإطارات الجمعوية.  في بداية أشغال الندوة تدخل الأخ السهلي عويشي عضو اللجنة الإدارية للجامعة الوطنية للتعليم الذي تقدم بالشكر الجزيل لكل من  الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذين وفروا الفضاء  الملائم لأشغال الندوة ثم الإخوة الصحفيين الذين أبوا إلا أن يعملوا على تغطية أشغال الندوة ومناضلي الجامعة ،بعد ذلك أشار إلى السياق العام الذي تأتي فيه أشغال الندوة الصحفية والتي تروم الكشف عن مختلف الاختلالات التي تعرفها نيابة جرادة سواء تعلق الأمر بالجانب الإداري والمالي
بعد ذلك أعطى الكلمة للأخ محمد الوالي عضو المكتب الوطني الذي بسط في البداية أرضية عرجت على الدينامية التي تشهدها الجامعة الوطنية للتعليم والسياق الذي مر فيه المؤتمر الوطني العاشر بالرباط  والتوسع والامتداد التنظيمي المتمثل في تواجد الجامعة الوطنية للتعليم بمناطق لم تكن متواجدة فيها من ذي قبل ،بعد ذلك وقف عند أهم الاختلالات التي يعرفها التدبير الإداري والمالي بنيابة جرادة والمتمثل خصوصا في التدفئة التي لم تكن تستفيد منها المؤسسات التعليمية بالإقليم حتى مرت لجنة الافتحاص التي حلت بالنيابة على إثر اللقاء الذي جمع الجامعة الوطنية للتعليم بجرادة بوزير التربية الوطنية ببركان مكان انعقاد المجلس الإداري  لأكاديمية الجهة الشرقية دجنبر 2012  والذي تمت الإشارة من خلاله إلى حجم الاختلالات التي تعرفها نيابة جرادة على مستوى التدبير الإداري والمالي
ـ إضافة إلى موضوع التدفئة تم التطرق إلى مبادرة المليون محفظة التي شابتها الكثير من الخروقات المتمثلة أساسا في كون رئيس مصلحة الموارد البشرية والشؤون العامة كان يتصل بمديري مؤسسات التعليم الابتدائي ويدعوهم إلى التزود بالمستلزمات الدراسية من عند الكتبي وأخذ المحافظ التي لم تكن سوى هبة من المجلس الجهوي والمحسنين  من النيابة ليكشف رئيس مصلحة الشؤون التربوية خيوط اللعبة ويوقف  ما كان سيقع في خانة المحظور وينجز تحقيق في هذا الصدد
ـ في موضوع آخر أشار إلى حجم الاختلالات التي تطال الصفقات العمومية التي تشوبها المحسوبية والزبونية في غياب تام للشفافية والنزاهة حالة المقاول الشاب رضوان المنصاري  الذي توصلت الجامعة بملف كامل عما طاله وكان ضحيته في غياب تام للنزاهة
ـ  حجم التضييقات والتعسفات التي يتعرض لها مناضلو الجامعة لا لشيء إلا لأنهم في نقابة تحارب الفساد
ـ الاعتداء على السبورة النقابية المثبتة في النيابة  وإتلاف البيانات صبيحة حلول لجنة الافتحاص  وهو اعتداء لا يخلو من دلالة
ـ التضييق والتعسف على بعض الموظفين بالنيابة لا لشيء إلا لأنهم لم يرضخوا له ولم يطاوعوه ويسعفوه في فساده وإفساده حالة المتصرف  الذي قام رئيس مصلحة الموارد البشرية والشؤون العامة بتهديده وإغلاق مكتبه خارج أوقات العمل وتغيير القفل بعد أن استولى على محتويات مكتبه وتهديده بمغادرة مقر العمل بعد أن جرده من كل شيء بل وإمطاره بوابل من الكلام البذيء أمام جمهور الموظفين  مما يعد شططا كبيرا في استعمال السلطة
 بعد كلمة الأخ محمد الوالي أعطى الأخ السهلي عويشي الكلمة للصحفيين الذين طلبوا ببعض التوضيحات فيما يخص بعض الملفات المطروحة وفي الردود تمت الإشارة إلى مجهودات ونضالية الجامعة الوطنية للتعليم بجرادة  في فضحها لملفات الفساد بالنيابة كما تم تعميق النقاش فيما يخص الملفات التي تحتج إلى توضيح وفي الأخير توجه الأخ عويشي بالشكر لكل من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وللصحفيين الحاضرين ولكل مناضلي الجامعة

السهلي اعويشي-جرادة


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi