الاثنين، 4 مارس، 2013

التوأمة المؤسساتية تقود الداودي إلى إسبانيا

بتاريخ : 14:59





أجرى وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي السيد لحسن الداودي٬ اليوم الاثنين بمدريد٬ مباحثات مع كاتبة الدولة الإسبانية في البحث والتنمية والابتكار كارمن بيلا أولمو.

واستعرض الداودي والسيدة بيلا أولمو٬ خلال هذه المباحثات مختلف أوجه التعاون بين المغرب وإسبانيا في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي والسبل الكفيلة بالارتقاء به أكثر.

ويرافق السيد الداودي في هذه الزيارة وفد يضم عددا من المسؤولين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر وممثلي عدد من الجامعات ومراكز البحث.

وتندرج زيارة السيد الداودي إلى إسبانيا في إطار مشروع التوأمة المؤسساتية المغرب-فرنسا-إسبانيا (2011-2013) الذي يروم دعم المنظومة الوطنية للبحث العلمي في المغرب من أجل الاندماج في الفضاء الأوروبي للبحث.

ويهدف هذا المشروع٬ الذي أطلق في شهر أبريل من سنة 2011 إلى تسريع إدماج المغرب في الفضاء الأوروبي للبحث٬ عن طريق البرامج الإطار الأوروبية للبحث والتنمية.

كما يروم تطوير القدرات الوطنية في مجال البحث والتنمية التكنولوجية والابتكار من أجل خدمة الاقتصاد والمجتمع وكذا تعزيز القدرات التنظيمية والمؤسساتية لقطاع البحث العلمي.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi