الأحد، 3 مارس، 2013

الاقتطاع من أجور المضربين يحرج النقابات التعليمية

بتاريخ : 20:29




كشفت مصادر نقابية عن تعرض رواتب المضربين بقطاع التعليم، لاقتطاعات اختلفت مبالغها حسب السلالم، مشيرة إلى اقتطاعات تراوحت مابين 1100 درهم و1500 درهم بالنسبة للمديرين، على خلفية مشاركتهم في الوقفتين الاحتجاجية أمام وزارة الوفا والأكاديميات، في حين اقتطع ما بين 180 درهم و300 درهم من أجور الملحقين والمنتظرين تغيير إطارهم، بعد خوضهم لإضراب 18 دجنبر 2012، الذي دعت إليه كل من النقابة الوطنية للتعليم كدش، النقابة الوطنية للتعليم فدش، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الجامعة الوطنية للتعليم.
واستغربت مصادرنا أن يصدر رد الفعل الرافض لقرار الاقتطاع من أجور المضربين من لدن الكدش والفدش لوحدهما، بعد استنفارهما لمناضلاتهما ومناضليهما، للتصدي لما أسماها مكتباهما التنفيذيين، بالحملة الممنهجة للحكومة، التي تستهدف المس بالمكتسبات الاجتماعية، وعلى رأسها الحريات النقابية والاقتطاع من أجور المضربين والطرد والتسريح وقمع الاحتجاجات السلمية المشروعة، في حين لم تبادر كل من نقابات العدالة والتنمية والاستقلال وكذا أتباع مخاريق في الاتحاد المغربي للشغل إلى الرد على القرار الحكومي.
هذا واعتبرت مصادرنا  تفعيل التهديد بالاقتطاع، بمثابة إحراج للنقابات ويضعها في موقف صعب لا تحسد عليه، معتبرة أن القرار من شأنه أن يحدث انقساما نقابيا بين النقابات الصفراء وتلك المناضلة على حد تعبير نفس المصادر.


زربـــي مـــراد

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi