الثلاثاء، 12 مارس، 2013

أساتذة بالرشيدية يطالبون بإلغاء نتائج مقابلة لاختيار مدرس للأمازيغية

بتاريخ : 23:20



استنكر عدد من الأساتذة المجازين في الدراسات الأمازيغية بالراشدية المقابلة التي أجريت من لدن لجنة إقليمية لتكليف أستاذ لتدريس الأمازيغية بالفرع المحلي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين شارك فيها 23 أستاذا أربعة منهم لا يتوفرون على الشواهد التي تؤهلهم لشغل المنصب.
وأفادت مصادر مطلعة تنفيذ هؤلاء الأساتذة وقفة احتجاجية بحر الأسبوع المنصرم بمقر النيابة الإقليمية بعدما وجهوا تظلماتهم عبر السلم الإداري إلى النائب الإقليمي للتربية الوطنية، حول الظروف التي مرت فيها المقابلة، وطالبوا بإلغاء النتيجة، بعدما تم تعيين أستاذة اعتبروا أنها لا تتوفر فيها الشروط والكفاءة المطلوبة لتدريس الأمازيغية.
وأوضحت مصادر أن بعض الأساتذة هددوا في وقت سابق بمقاطعة المقابلة الشفوية، قبل إقناعهم من لدن زملائهم بضرورة المشاركة وانتظار ما ستسفر عنه النتائج، التي كانت مرتقبة وغير مفاجئة.
وفي تصريح لموقع الراشدية 24 أكد الأستاذ لحسن أمقران أن نقابتين محليتن أصدرتا بيانا تضامنيا مع الأساتذة المحتجين، مؤكدا وقوع اختلال يتعلق بعدم توفر الأستاذة المكلفة على شواهد أكاديمية في المجال مع وجود أساتذة يتوفرون على خبرة كبيرة في تدريس الأمازيغية.



نبارك أمرو



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi