الأربعاء، 24 أبريل، 2013

الجامعة الوطنية للتعليم تدعو نساء ورجال التعليم بوزارة التربية الوطنية وإدارات التعليم العالي إلى المشاركة في مظاهرة الأربعاء فاتح ماي 2013

بتاريخ : 15:13






تخلد الجامعة الوطنية للتعليم، العيد الأممي للطبقة العاملة لسنة 2013 تحت شعار: "تقوية التنظيم ومواصلة النضال لمواجهة التراجعات وتحقيق المطالب"، في ظل الأزمة البنيوية الشاملة التي تطبع الوضع الاقتصادي والاجتماعي وتلقي بظلالها على نظامنا التعليمي وأوضاع العاملات والعاملين بهذا القطاع الاستراتيجي خصوصا مع الهجوم على الحريات العامة والمكتسبات التاريخية للطبقة العاملة من أهم تجلياته استهداف أجور المضربين وإصلاح نظام التقاعد وصندوق المقاصة على حساب العمال والموظفين، مما يفرض على الشغيلة التعليمية ومعها عموم الموظفين والأجراء التصدي بالإصرار والحزم اللازمين وبما ينسجم وحجم المؤامرة التي تحاك ضدها.

إن الجامعة الوطنية للتعليم باعتبارها تنظيما نقابيا ديمقراطيا وحدويا ومستقلا عن الأحزاب السياسية وعن الدولة يروم تحقيق المطالب العادلة للشغيلة التعليمية في إطار مجتمع الديمقراطية بكل أبعادها، يهيب بكل العاملات والعاملين بوزارة التربية الوطنية وإدارات التعليم العالي المشاركة الفعالة في تظاهرات الأربعاء فاتح ماي 2013 لأجل:

1) التنديد بالهجوم المتواصل لحكومة تصريف الأعمال على الحريات النقابية بالوكالة عن المخزن والباطرونا.

2) فتح حوار وطني حول التعليم للبث في الاختيارات البيداغوجية وشكل النظام التعليمي الذي يتلاءم واحتياجات أبناء الفئات الشعبية العريضة من المغاربة.

3) مراجعة النظام الأساسي بما يحفظ حقوق ومكتسبات الشغيلة التربية والتعليم وينصف جحافل المتضررين من النظام الأساسي لـ 1985 و2003 وإجراء ترقية استثنائية لكل من تجاوز 24 سنة من العمل مع جبر الضرار لكل الفئات المتضررة.

4) التزام الحكومة بتنفيذ الاتفاقات الموقعة مع النقابات ومنها ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 (وعلى رأسها الدرجة الجديدة) والإسراع بتعويض العاملين بالمناطق الصعبة والنائية بالمجالين القروي والحضري (ابتداء من 2009) والتراجع عن الساعات التطوعية وتحديد ساعات العمل للابتدائي في 24 ساعة.

5) الإفراج عن النتائج التي آل إليها افتحاص البرنامج الاستعجالي وتقديم المتورطين في تبذير المال العام إلى العدالة إعمالا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

6) مراجعة ثغرات النظام الأساسي الخاص بالمكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية.

7) الاستجابة الفورية لمختلف مطالب الفئات التعليمية والإدارية بالتربية الوطنية وإدارات التعليم العالي: المبرزون، الدكاترة، حاملو الماستر، المجازون بكل فئاتهم، ضحايا الزنزانة 9، العرضيون المدمجون (2001-2002-2005-2007) أساتذة 3 غشت، الإدارة التربوية (مديرون ونظار ومديرو الدراسة ورؤساء الأشغال وحراس عامون..)، ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003، أطر المصالح المادية والمالية وملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون والمنتظرون تغيير إطارهم، أطر التوجيه والتخطيط، المفتشون، منشطو التربية ومكونو محو الأمية والمتطوعون (2007-2008-2011)، المساعدون الإداريون، المساعدون التقنيون، المحررون، التقنيون، المهندسون، المتصرفون، أساتذة مدرسة.كم، خريجي المدارس العليا، أساتذة تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، متفقدو التعليم الأولي، العاملون بالتعليم المقصيون والغير المدمجون (أساتذة سد الخصاص ومنشطو التربية غير النظامية ومكونو محو الأمية وأساتذة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة)، المستخدمين/ات بمؤسسات التعليم الكاثوليكي بالرباط، والعاملون بالحراسة والمناولة والعاملون بالمؤسسات التعليمية الخصوصية...

إن المعارك التي نخوضها ومن بينها تظاهرات فاتح مبدئية وضرورية ومفصلية تفرضها طبيعة المرحلة والأسلوب المُرتبك والعشوائي الذي يُدَبر به نظامنا التعليمي، لذلك نهيب بكم التعبئة لخوض المواجهة مع العابثين بالمدرسة العمومية ومستقبل أبنائنا.





لنشارك بكثافة في تظاهرات

الأربعاء فاتح ماي




التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi