الجمعة، 24 مايو، 2013

التلميذ ياسين يتنازل عن مقاضاة أستاذته التي أدخلت أصبعها في دبره وهذه شروطه + فيديو

بتاريخ : 19:13




رغم أن الأستاذة آلمته، وتسببت له في أزمة نفسية، غير أن التلميذ ياسين، الذي كانت معلمته قد وضعت أصبعها في مؤخرته أمام زملائه بمراكش، كان له رأي آخر.

تصوروا ماذا كان رأي التلميذ، وأستاذته تقبع في سجن بولمهارز بمراكش، وهو يحدث أمه، كما أوضحت ذلك في برنامج "بصراحة" للاعلامي اديب السليكي عبر اثير إذاعة راديو بلوس، ليلة أمس الخميس 23  ماي.

التلميذ ياسين قال لوالدته: ماما كيفما كانت هي استاذة وقراتني بعض الحروف"، لتضيف الأم في نفس البرنامج أن ياسين ابنها قال لها:"يوم الجلسة بغيتها تقول ليا سمح ليا يا ياسين أثناء الجلسة وأمام التلاميذ..".

وقال أيضا: "حشومة دوز هذه المعلمة رمضان في الحبس..على وجه أبنائها " 









 الأم خلال مشاركتها في البرنامج، وهي تذرف الدموع تنازلت عن مقاضاة الأستاذة التي تقبع في سجن بولمهارز قائلة :" أتمنى ألا يقولوا لي أني شديت لفلوس باش نسامح ليها..أنا غادي نسامح غير على قبلوا وعلى وجه الله..".
أنا سأسامحها برضى ابني حتى لا يؤنبني يوم يكبر، تقول الأم.

هي حكمة، وعبرة من تلميذ، والأم استجابت لها، رغم أن البعض سيعاتبها على السماح للأستاذة.

وكانت هذه الفضيحة قد انفجرت حين عمدت الأستاذة حسب شكاية أسرة التلميذ بإدخال أصبعها في دبره وأمرت التلاميذ الآخرين بتقليدها.

وعلاقة بالموضوع، فقد قرر قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بمحكمة الاستئناف بمراكش، مساء الاثنين 20 ماي، إيداع الأستاذة التي اعتدت على تلميذها عبر إدخال إصبعها في مؤخرته، بالسجن المدني بمراكش.


وكانت الأستاذة الموقوفة قد خضعت للاستنطاق من قبل الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، إثر إحالتها عليه من قبل الشرطة القضائية، بعد زوال يوم الاثنين، وامتد استنطاقها رفقة التلميذ المعتدى عليه حوالي ساعتين، قبل أن يقرر إحالتها على قاضي التحقيق بذات المحكمة، من أجل تهمة هتك عرض قاصر.





هناك تعليق واحد :

  1. هاد الشي ولا سعاية سعاية........
    المجتمع كله يستغل الاطفال
    المرضى في ممارساتهم الشاذة
    و الجمعيات في زيادة شهرتهم
    والامهات في التسول وجمع المساعدات

    الكل مريض في مجتمع مريض

    كلمة للام= سامحي ودعي الخلق للخالق و الله حسيك لكن دون اشهار او شروط مسيقة و مبطنة..............

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi