الأحد، 26 مايو، 2013

هذه حقيقة البول الذي شربه تلميذ ببرشيد

بتاريخ : 18:19




قال الأستاذ الذي اتهم بإجبار تلميذه على شرب البول بمدينة برشيد الذي يدرس بمدرسة الأمل، أنه في كامل قواه العقلية، وأنه لابد أن يجن كي يطلب طلبا سرياليا من تلميذه.


وأضاف:" لم أطلب من تلميذي أن يشرب البول.. ما حدث بالضبط أنني عثرت على قارورة، فسألت التلميذ إن كان قد تبول في القارورة في القسم بعد أن بدا لي أن سرواله مبلل، فنفى لي ذلك، وليبرهن لي على أن الأمر لا يتعلق بالبول، فتح القارورة وارتشف منها جرعة..، وقد أخذته حينئذ إلى الإدارة وأصر على أن ينفي أن يكون قد استخدم قارورة للبول في القسم..".


ويضيف الأستاذ ، أن الأمر وقف عند هذا الحد، وأن التلميذ واصل دراسته في اليوم الموالي والذي بعده، قبل أن تتدخل أيادي، وصفها الأستاذ بالخفية، للاصطياد في الماء العكر. 




فبراير.كوم








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi