الثلاثاء، 21 مايو، 2013

إيداع الأستاذة التي أدخلت أصبعها في دبر تلميذها بسجن 'بولمهارز' بمراكش

بتاريخ : 21:19





أكدت مصادر عليمة، انه تم إيداع، صباح اليوم الثلاثاء 21 ماي، الأستاذة المتهمة بإيلاج أصبعها في دبر أحد تلامذتها، بالسجن المدني بولمهارز بمراكش، في انتظار تقديمها للمحاكمة.


ويأتي هذا القرار بعدما استمع عناصر الشرطة القضائية بمراكش إلى جميع أطراف القضية بمن فيهم التلاميذ زملاء المعتدى عليه، وبعد مواجهة الأستاذة بالمنسوب إليها.


ولم تتفجر هذه الفضيحة إلا أواخر شهر ابريل المنصرم، حين تقدمت والدة التلميذ بشكاية إلى الشرطة القضائية، مع العلم أن الاعتدء يعود إلى شهر يناير المنصرم حين قامت الأستاذة التي تدرس بالقسم الخامس ابتدائي بإحدى المدارس بالمدينة العتيقة لمراكش، بمعاقبة أحد تلامذتها بخلع سرواله وإدخال أصبعها في مؤخرته، لتأمر بعد ذلك باقي زملائه الذكور بتقليدها، مهددة إياهم بنفس المصير، إن هم امتنعوا عن تنفيذ اوامرها حسب شكاية في الموضوع.


وكانت لجنة من نيابة التعليم بمراكش، حلت يوم الثلاثاء 29 ابريل الماضي، بالمدرسة المذكورة، واستمعت إلى مدير المؤسسة، وإلى الأستاذة على انفراد، قبل أن تطلب منها مغادرة الفصل، وتستمع إلى باقي التلاميذ الذين أجمعوا على ان الأستاذة قامت بإدخال أصبعها في دبر زميلهم، وأنها بعد أن أحكمت قبضتها عليه، واضعة يدها فوق رأسه، امرتهم بتقليدها ليتناوبوا، تحت التهديد، على إدخال أصابعهم في مؤخرته، في الوقت الذي ظلت التلميذات في أماكنهن وهن يصرخن.


وكانت الأستاذة قد عاقبت تلميذها بهذه الطريقة المشينة، بعدما لم تقتنع بما قام به مدير المؤسسة من توبيخ وتهديد التلميذ المذكورة رفقة زميله، إن هما عادا إلى التدافع والشجار خلال نزولهما من الطابق العلوي للمدرسة، لما لذلك من خطورة عليهما وعلى باقي التلاميذ.


وكان مدير المدرسة المذكورة، قد بعث بتقرير مفصل عن واقعة الإعتداء إلى نائب وزارة التعليم بمراكش، خلال شهر يناير الماضي، إلا أن مصالح النيابة لم تتخذ أي إجراء في حق الأستاذة، ولم تتحرك وتبعث لجنة إلى المؤسسة، إلا بعد إحالة شكاية والدة التلميذ على الشرطة القضائية من قبل النيابة العامة.





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi