الاثنين، 17 يونيو، 2013

الوفا : حنا ماكانديوش للحبس

بتاريخ : 19:41







قال محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، إن حالات الغش الرسمية والمحررة في المحاضر لا تتجاوز 1956 حالة غش، جزء منها وصل إلى العدالة، وجزء آخر خضع للتعديل التربوي، مضيفا أن الباكالوريا في فرنسا تمر من الظروف الصعبة نفسها التي مرت منها الامتحانات في المغرب، مسترسلا: “اللي قرا الجرائد الفرنسية اليوم غادي يلقاهم كيتكلمو على نفس المشاكل ديال التسريبات وغيرها”. 



الوفا، في رد على سؤال شفوي في مجلس النواب، اليوم الاثنين (17 يونيو)، أكد بلهجة شديدة: “حنا ماكانديوش للحبس، وكننفيو نفيا قاطعا هاد الشي اللي تقال علينا، التلاميذ من 18 حتى 22 سنة لم تصدر في حقهم سوى تدابير تأديبية تربوية”، مضيفا: “هناك من بثت في حقه الغش وعوقب بعدم تمكينه من اجتياز الدورة الستدراكية ولا حديث في هذه الحالة عن إحالة على القضاء”.





 وأضاف الوفا: “القانون القديم للباكالوريا لسنة 1985 كيعطي للغاش فامتحان الباكالوريا أنو ما يدوزش على خمس سنوات، والحكومة حاليا واعية بالأمر، لذلك وضعت مشروع قانون سيقدم أمام أنظار مجلس النواب، يقضي بتعديل المدة في حدود الدورات الاستدراكية فقط، فمدة سنة أوسنتين كافية”.

 وبالنسبة إلى من قدموا إلى العدلة، أو صدرت في حقهم عقوبات سالبة للحرية، فقال الوفا: “اللي غادي يتقدمو للعدالة هوما اللي دخلو للشبكة عن طريق الهاتف، اللي خرجات أو حاولات تخرج مواضيع الامتحان، واللي هاجمو كذلك رجال ونساء التعليم والمسؤولين التربويين أو الحراس، لأنه اللي تعدى عليهم جسديا بحال يلا تعدى عليهم فالشارع”.



طارق باشلام









التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi