الأربعاء، 24 يوليو، 2013

ويفتونك في الامتحان المهني

بتاريخ : 02:17






تتهافت جل المواقع التواصلية والإعلامية هذه الأيام على نقل خبر بلاغ وزارة التربية الوطنية في شأن إيداع ملفات الترشيح لامتحانات الكفاءة المهنية ... هذا البلاغ المخجل الغريب والمثير للجدل لحساسية الزمن الذي صدر فيه والذي استقبلته الشغيلة التعليمية بكل استغراب وبعبارات الاستهجان وعدم الرضى... لأن الوزارة المعنية عمد ت على إصدار هذه المذكرة بعد توقيع محاضرالخروج ...

وأي امتحان هذ ا الذي يُسَاقُ إليه اُلْمُرَشَّحُونَ رَغْمَ أُنوُفِهِمْ ، ونسب فوزهم فيه جد ضئيلة بسبب نظام الكوتا المفيت ؟؟؟ وهم في الوقت نفسه يَتَطَلَّعُونَ إلى بديل لهذا اُلدَّخِيلِ الذي سلبهم كل شيء ، عسى أن يُنْصَفُواْ مما هم فيه من ظلم وقهر وإقصاء ، في ظل هذه السياسة التعليمية المتردية اُلْمُعْتَلّةِ نَصّاً وَمَضْمُوناً في زمن غابت فيه كل معاني تكافؤ الفرص في كل شيئ ... هو امتحان بل مِحْنَةٌ مسلطة على نساء ورجال التعليم من دون رحمة أو تُؤَدَةٍ ... امتحان لايخضع لمقاييس علمية وتربوية دقيقة وذلك بشهادة وزيرة التربية الوطنية الحالي نفسه في كلمة لنساء التعليم ، بل إن هذا الامتحان يغلب عليه طابع العشوائية والضبابية والارتجال إلى حد كبير ... امتحان يمر في ظروف محرجة ومزرية لامن حيث نوعية المواضيع التي يمتحن فيها المرشح ولا من حيث الأجواء التي يمر فيها الامتحان في حد ذاته... 

حراسة غير مسؤولة تطغى عليها الصرامة والوعد والوعيد في مراكز معينة، وغض البصر وهوادة ويسر وتيسير في مراكز أخرى ... وهما أمران أحلاهما مر ... كل ذلك يتم على حساب الغيورين على الحقل التعليمي الشاق الشريف .. إذ هؤلاء ينشدون امتحانات مهنية حقيقية موضوعية و نزيهة شفافة لايشوبها زيغ أو شطط .. 

أما عملية تصحيح إنجازات المرشحين فحد ث عنها ولاحرج ، إذ تمر في ظروف يطغى عليها جانب العشوائية والارتجال بشهادة المشاركين في عملية التصحيح أنفسهم ، إذ قال أحدهم من المخلصين النزهاء بالتأطيرالتربوي في جمع مسؤول: إِنَّهُ اقترح على زملائه أثناء عملية التصحيح أن يُقَيِّمُواْ إنجاز مرشح ما قصد تجريب فعالية عملهم التربوي .. فكانت النتائج على الشكل التالي : اَلْمُصَحِّحُ الأول منح نقطة 20/8 والثاني منح نقطة 20/12 بينما الثالث منح نقطة 20/16 شَرْخٌ والله لكبير في عملية التقييم هذه ... ليت شعري ما المعاييرالتي اعتمدها كل واحد من هؤلاء الثلاثة للوصول للهدف المنشود ؟؟؟ على كل حال هم يُشْكَرُونَ و يُغْبَطُونَ على نهجهم القويم ذاك... 

وفي السياق نفسه صَرَّحَ لي أحد الزملاء أنه قاطع عملية التصحيح في مستهلها عندما لاحظ خللا واضحا في عملية التصحيح تلك ، ومن ثم حرم على نفسه المشاركة فيها إلى اليوم .....................
أما النتائج فتكون على الدوام صادمة ومخجلة و مُرَوِّعَةٍ لما تحمله من مفاجآت ومفارقات أغرب من الغرابة... إذ يطغى عامل الحظ على عاملي الجد والكد ... فالكثير من المرشحين لعدم ثقتهم بمجريات الامتحان في نسخه السالفة والحالية أضحوا يُرَكِّزونَ على جانب السعد والحظ أكثر مما يُرَكِّزونَ على الجوانب الأخرى ... وكأنهم يخضعون لِقُرْعَةٍ سنوية خُصِّصَتْ لهذا النوع من الترقي من درجة لأخرى ...

وتباعا لنفس السياق ، نجد نتائج السنوات الخوالي قد أنصفت نيابات معينة على حساب نيابات أخرى ، وذلك لغاية في نفس يعقوب.. وكأننا في زمن المغرب النافع والمغرب الغير النافع الذي اكتوى بلدنا الغالي من شره المستطير آنفا ... وهذه حقيقة لايختلف فيها أحد وخاصة بالنسبة للغيورين على هذا الوطن ، لا الانتهازيين من الذين يَسْتَغِلّونُ الفُرَصَ لِصالِحِهمِ دونَ اعْتِبارِ الغَيْرِ والْمَصْلَحَةِ العامَّةِ ... الذين يبحثون بشتى السبل للوصول لمبتغاهم حتى وإن أدت إلى إجهاد الدولة وإضعاف الآخرين من بني جلدتهم ..... اللهم رحماك بعبادك في هذا الشهر المبارك العظيم ....... 



                                                                                                                   عبد الحفيظ الحاجي






هناك تعليق واحد :

  1. في سياق مشابه ، تم تنظيم المبارة الجهوية للعلوم والتقنية لتلاميذ مستوى الالى بكالوريا علوم رياضية وعلوم تجريبية ، في بعض الاكاديميات واخص بالذكر اكاديمية مكناس تافيلالت ، يوم 17 يوليوز2013 ، بعد مرور أكثر من شهر على توقف الدراسة ، وانخراط جل التلاميذ في العطلة الصيفية , وتوقيع جل العاملين بالمؤسسات التعليمية لمحاضرالخروج،.
    انه شكل آخر من الاستهتار والضحك على الدقون ...
    .

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi