الأربعاء، 17 يوليو، 2013

الوفا "يعاقب" مسؤولين عن بناء المؤسسات التعليمية بنيابة الجديدة

بتاريخ : 16:09




أصدرت وزارة التربية الوطنية يوم أول أمس الإثنين قرارا بتوقيف رئيس مصلحة البنايات بنيابة الجديدة إلى حين عرضه على أنظار المجلس التأديبي، كما وجهت إنذارا لمهندسين اثنين و تقني يعملون بذات المصلحة.العقوبات الصادرة في حق الموظفين الأربعة جاءت على خلفية اختلالات كشفت عنها نتائج التحقيقات التي باشرتها لجن وزارية، خاصة على مستوى بناء و تهيئة بعض المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة الجديدة كالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين و إعداديات المجاهد العياشي و المنار و 3 مارس و أولاد غانم…

و تتوقع مصادر عليمة أن تطال العقوبات الإدارية مجموعة من المسؤولين بقطاع التعليم بنيابة الجديدة و الأكاديمية الجهوية دكالة-عبدة، سيما و أنه سبق لهم أن خضعوا لتحقيقات مطولة دامت زهاء 10 ساعات من طرف المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية خلال شهر أبريل الماضي، حيث كشفت نتائج هذه التحقيقات عن وجود اختلالات وصفتها ذات المصادر ب "الخطيرة".


و يأتي إصدار وزارة التربية الوطنية لعقوبات إدارية في حق مسؤولي مصلحة البنايات بنيابة الجديدة بتزامن مع إحالة ما أصبح يعرف بملف "اختلالات" أكاديمية دكالة-عبدة على القضاء، بعدما كشفت تحقيقات اللجن المركزية عن وجود تناقضات بين محتويات دفاتر التحملات الخاصة بتهيئة بعض المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة الجديدة و ما تم إنجازه على أرض الواقع (المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين) بالإضافة إلى النفخ في الأرقام المالية المتعلقة بإحداث مؤسسات أخرى (إعدادية بجماعة أولاد غانم) فضلا عن التعامل بسندات الطلب عوض سلك مسطرة طلب العروض و فتح الأظرفة في صفقات "غامضة ".


و تجدر الإشارة إلى أن التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات قد رصد مجموعة من الاختلالات التي شابت تسيير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين دكالة-عبدة، و هي الاختلالات التي طالت عدة مجالات من أبرزها صفقات بناء المؤسسات و المرافق التعليمية.



 عبد الفتاح زغادي 




التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi