الأحد، 18 أغسطس، 2013

تفاعلات جديدة في‮ ‬قضية حرمان تلاميذ من اجتياز الامتحان وفضيحة ثانية‮ ضحاياها متعلمون

بتاريخ : 21:16





بدأت قضية حرمان تلاميذ بنيابة سيدي‮ ‬سليمان‮ ‬تأخذ أبعاداً‮ ‬جديدة وتظهر خيوطا أخرى‮ ‬يمكنها التأثير في‮ ‬مسار إنصاف متعلمين أبرياء‮ ‬،‮ ‬بعدما أخذت الأوضاع أبعادا زكتها حالة الارتباك والاحتقان التي‮ ‬تعرفه النيابة في‮ ‬المدة الأخيرة‮.‬

وأوضحت مصادر مطلعة أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الغرب الشراردة بني‮ ‬احسن
أوفدت لجنة للتقصي‮ ‬و النظر في‮ ‬النقاط الواردة في‮ ‬المقال،‮ ‬في‮ ‬أفق صياغة تقرير بهذا الخصوص،‮ ‬من المقرر رفعه بعد الاستماع إلى وجهات نظر الطرفين إلى الوزارة الوصية‮. ‬وقد ظهرت جليا اختلالات جديدة تتعلق أولا بعدد التلاميذ المحرومين من الامتحان والذي‮ ‬وصل إلى‮ 13 ‬وليس‮ ‬19 ‬تلميذا،‮ ‬وأضافت نفس المصادر أن المشكل سبق وحدث سابقا ولم تحرك النيابة ساكنا‮ ‬،‮ ‬وهو ما‮ ‬يفسره‮- ‬حسب نفس المصادر‮- ‬السكون المطبق حول أربعة تقارير للجن زارت المؤسسة وعدم استثمارها إما في‮ ‬تصحيح اختلالات إن وجدت أو توجيه وضع عام وقفت عليه بعض هذه اللجن‮. ‬المصادر نفسها تحدثت عن كون لجنة وازنة زارت المؤسسة خلال‮ ‬يوم الامتحان ولم‮ ‬يصدر عنها استفسار أو سؤال عن سبب‮ ‬غياب قرابة‮ ‬46 ‬بالمئة من التلاميذ المترشحين لاجتياز الامتحان‮. ‬

وفي‮ ‬السياق ذاته‮ ‬،‮ ‬تفجرت فضيحة ثانية من نفس جنس الأولى تجلت في‮ ‬حرمان تلاميذ شعبة علوم اقتصاد والتدبير‮ "‬مسلك علوم التدبير المحاسباتي‮"‬،‮ ‬المترشحين كأحرار لاجتياز امتحان الباكالوريا بمؤسسة الياسمين التابعة لنيابة سيدي‮ ‬سليمان،‮«‬‬حرمانهم‮»،‮ ‬من اجتياز مادة الإعلاميات،‮ ‬بعدما أخبروا خلال إجراء الامتحانات الخاصة بالباكلوريا‮ "‬أحرار‮"‬،‮ ‬أنهم معفيين من الامتحان فيها،‮ ‬وغادر التلاميذ القاعة بعد ذلك،‮ ‬حيث سبق لهم إجراء الامتحانات في‮ ‬كافة المواد التي‮ ‬حصلوا على نقط جيدة فيها،‮ ‬ليفاجأوا بمنحهم أصفارا في‮ ‬هذه المادة،‮ ‬حسب التفصيل الوارد في‮ ‬الرسالة التي‮ ‬وجهها‮ 01‬‭ ‬تلامذة‮ (‬5ذكور و5إناث‮) ‬لوزير التربية الوطنية من أجل التدخل العاجل لإنصافهم‮.‬

وأوردت الرسالة أن التلاميذ المعنيين تواجدوا بالقاعة‮ ‬7‮ ‬إلا أنهم حرموا من اجتياز مادة الإعلاميات بدعوى أنها ملغاة بالنسبة لهذه الشعبة،‮ ‬وأنها مدرجة فقط بالنسبة لمسلك الاقتصاد العام،كما أخبرهم بذلك مسؤولون بالمؤسسة‮. مدير الثانوية الإعدادية الياسمين الذي‮ ‬أكد أنه شخصيا ورفقة الملاحظ أخبر التلاميذ‮ ‬يومان قبل موعد امتحان المادة المذكورة على أنها ستجرى بثانوية الأمير مولاي‮ ‬عبد الله التقنية بمدينة سيدي‮ ‬قاسم‮. ‬وهو أمر اعتبره التلاميذ‮ ‬غير تربوي‮ ‬ويجب على الوزير أن‮ ‬يصدر أوامره للنيابة قصد تحمل مسؤوليتها وتصحيح أخطائها وفتح تحقيق في‮ ‬هذا الأمر كونها المسؤول عن الحادث‮ : ‬فهي‮ ‬حسب المعنيين لم تدرج المادة في‮ ‬استدعاءات المترشحين‮ ‬،‮ ‬وهي‮ ‬غير مدرجة أيضا بسبورة الامتحانات المعلقة بالمؤسسة التعليمية الياسمين،‮ ‬كما لم‮ ‬يحضر أي‮ ‬متبار صبيحة‮ ‬يوم الامتحان بثانوية الأمير مولاي‮ ‬عبد الله التقنية بمدينة سيدي‮ ‬قاسم‮. ‬





المحجوب ادريوش






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi