السبت، 5 أكتوبر، 2013

الوفا غير مرغوب فيه، مناظرة دولية حول التعليم تتعمد إهمال دعوته، وأصوات تنادي بإلحاق التعليم بوزارات السيادة

بتاريخ : 19:47


افتتحت صباح أمس الجمعة بالبيضاء " المناظرة الدولية حول التعليم: سبل النجاح"، التي تشرف على تنظيمها مؤسسة "زاكورة" لصاحبها الناشط الجمعوي المعروف نور الدين عيوش.
وقد تميزت فعاليات هذه التظاهرة بحضور وازن لشخصيات سياسية ووزراء تعليم سابقين، إضافة إلى خبراء في المجال من المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وفرنسا.
وكان لافتا خلال افتتاح المناظرة حضور فؤاد عالي الهمة الذي غادر الراشيدية حيث يتواجد ضمن الوفد المرافق للملك.
ومن أبرز المشاركين في المناظرة عمر عزيمان مستشار الملك ورئيس المجلس الأعلى للتعليم، و محمد القباج المستشار السابق للملك ووزير التكوين المهني وتكوين الأطر سابقا، ومحمد حصاد وزير التجهيز والتكوين المهني وتكوين الأطر سابقا ورئيس وكالة طنجة المتوسط. ووزيري التربية الوطنية السابقين رشيد بلمختار وإسماعيل العلوي، فيما تخلف الحبيب المالكي وزير التربية في عهد حكومة التناوب لانشغاله بالاعداد للمهرجان الاحتجاجي الذي يقيمه الاتحاد الاشتراكي اليوم السبت، كما اعتذر احمد اخشيشن نظرا لحداثة مغادرته لمنصبه.
أما الغائب الأكبر فكان هو محمد الوفا، الذي أكدت مصادر أن المنظمين تعمدوا إهمال دعوته بعد رفضه لقرار حزبه بالانسحاب من حكومة بنكيران.
تجدر الإشارة إلى أن هذه المناظرة، التي تستأنف اليوم السبت، قد شهدت دعوات إلى إلحاق وزارة التعليم بالوزارات السيادية وعدم السماح بتوليها من طرف وزراء متحزبين.









التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi