السبت، 9 نوفمبر، 2013

الأساتذة المحرومون من تراخيص اجتياز الامتحانات الشفوية لولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين بجهة مراكش تانسيفت الحوز يحتجون أمام وزارة التربية الوطنية

بتاريخ : 00:40


تسود أجواء التذمر و الاستياء أوساط الشغيلة التعليمية بصفة عامة ، و الناجحين منهم في الامتحانات الكتابية لولوج المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين بصفة خاصة، بسبب حرمانهم من الترخيص لاجتياز الاختبارات الشفوية بعد نجاحهم بجدارة واستحقاق في الامتحانات الكتابية .




أكاديمية مراكش هي الأخرى عرفت صبيحة يوم الجمعة 08 نونبر 2013 تنظيم وقفة احتجاجية للأساتذة المحرومين من التراخيص وعلم موقع تعليمنا من مصادر من عين المكان أن الأساتذة المتضررين قرروا نقل معركتهم الى الرباط ابتداء من يوم الاثنين 11 نونبر 2013 أمام مقر وزارة التربية الوطنية،اثر تعليل مدير الأكاديمية قراره بوجود تعليمات فوقية، تمنعه من السماح لأي أستاذ باجتياز الإختبارات الشفوية، وعلم أيضا أن الأساتذة ضحايا القرار الجائر أحضروا عونا قضائيا لمقر أكاديمية مراكش لإثبات حالة منعهم من الترخيص باجتياز الاختبارات الشفوية و أنشؤوا لائحة بأسماء المتضررين و تم انجاز محضر قصد رفع دعوى قضائية بالمحكمة الادارية .


 مصدر من داخل وزارة التربية الوطنية أكد أن الإجراء جاء تفضيلا لمصلحة التلميذ الذي سيجد نفسه بدون معلم، موضحا أن الأساتذة يزاولون مهامهم منذ شتنبر المنصرم وعلى عاتقهم أقسام وتلاميذ بالإضافة إلى كونهم موظفون يشغلون منصبا ماليا وبإمكانهم التحسين في وضعيتهم عبر الامتحان المهني والترقية بالاختبار وغيرها.

وأوضح ذات المصدر، أن مرسوم التعيين الخاص بمراكز التربية والتكوين يخول للمتخرجين العمل في السلم العاشر مع الرتبة 1 في حين أن بعض الأساتذة يتوفرون على الرتبة الثامنة ما يجعل الأستاذ يخسر رتبته ويبدأ من جديد، مؤكدا أن بعض المعلمين لهم اعتقاد خاطئ إذا ظنوا أنهم بولوجهم إلى المراكز ستتم ترقيتهم إلى السلم 11.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية أجازت لجميع نساء ورجال التعليم باجتياز المباريات الكتابية لمهن التربية والتكوين التي أجريت أواخر شهر شتنبر المنصرم. ولم تصدر الوزارة إلى حدود الآن أي بلاغ أو مذكرة وزارية في شأن منع موظفيها من اجتياز الإختبارات الشفوية لمهن التربية والتكوين.


ج س








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi