الاثنين، 3 فبراير، 2014

نجاة ثلاثة أساتذة بأعجوبة بعد انهيار مسكنهم فوق رؤوسهم بسبب الثلوج

بتاريخ : 20:16


نجا ثلاثة أساتذة يشتغلون بمجموعة مدارس تاسا بجبال الأطلس الكبير جماعة آيت تحدو يوسف التابعة لنيابة شيشاوة، من الموت المحقق ليلة السبت 1 يناير 2014 بعد انهيار المنزل الذي يقطنونه بسبب الثلوج، حيث أنه من المفترض أن يسكنوا السكن الوظيفي التابع لمجموعة مدارس تاسا، إلا أن التصدعات والشقوق على مستوى أقسام المدرسة وكذا السكن الوظيفي حالت دون استغلالهم له، الشيء الذي دفعهم لاكتراء أحد المنازل الطينية بالدوار القريب من المدرسة، بعد أن تعذر عليهم إيجاد سكن ملائم شاغر بالمنطقة.

و في تصريح لمحمد الزهيري أحد الأساتذة الناجيين من الكارثة أنه و مع تساقط الثلوج والأمطار انهار المنزل فجأة فوق رؤوسنا و لولا لطف الله لكنا في عداد الأموات فقد حالت إحدى الدعامات الخشبية التي ترفع السقف، والتي كونت جيبا هوائيا شكل منفذا للهواء وكذا الخروج سالمين وسط أنقاض البيت الطيني، ولم تتم إزالة الأنقاض إلا في اليوم الموالي بعد أن همَ رجال وشباب الدوار بالفؤوس والمعاول لانقاد أساتذة أبنائهم، و حسب الزهيري فقد خلف الحادث استياءا كبيرا بين ساكنة و أساتذة الدوار الذين تذمرت معنوياتهم بسبب غياب أي وسيلة للإنقاذ و بعد المسافة عن الوقاية المدنية أو الدرك الملكي. و بُعد الدوار عن الطريق الوطنية رقم 8 بحوالي 64 كيلومتر كلها مسالك وعرة وغير معبدة.

و عبر الزهيري عن تذمره من الوضعية التي يعيشها الأساتذة بالمنطقة في غياب سكن وظيفي و غلاء المعيشة خاصة و ان مجموة من الأساتذة بالمنطقة لم يتوصلوا بأجورهم لحد الأن.


رضوان جراف





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi