الجمعة، 7 فبراير، 2014

الشبيبة المدرسية تُعلّق مسيرة غضب التلاميذ

بتاريخ : 17:55


هدية غير منتظرة وضعها الأمين العام الاستقلالي، عبد الحميد شباط، اليوم على طاولة حكومة غريمه السياسي عبد الاله بنكيران، حيث أعلنت الشبيبة المدرسية التابعة لحزب الميزان تعليقها لمسيرة الغضب الوطنية "من أجل إنقاذ المدرسة العمومية" التي كانت ستنزل لشوارع الرباط بعد غد الأحد، احتجاجا على برنامج "مسار" الذي أثار سخط العديد من الأصوات التربوية والسياسية.
بلاغ مشترك صادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والشبيبة المدرسية الاستقلالية، قال إن اجتماعا مطولا جمع الوزير رشيد بلمختار بالمكتب الوطني للهيئة المدرسية أفضى إلى تعليق مسيرة "الغضب" التلاميذية، مقابل تبني الوزارة لمقترح الشبيبة لتخصيص يوم وطني للتلميذ، مشيرة إلى أنها تأخذ بعين الاعتبار جميع التخوفات والتوجسات الحاضرة لدى التلاميذ وممثليهم".
وتعهدت الوزارة باتخاذ جميع التدابير "الكفيلة بإنجاح مشروع 'مسار' وضمان تكافؤ الفرض بين كافة التلاميذ سواء المتمدرسين منهم في القطاع العمومي والخصوصي"، فيما قالت الشبيبة Yنها ستستمر في التنسيق "الدائم والتشاور بين الطرفين في القضايا التي تهم الشريحة التلاميذية".
من جهته، أشار بلمختار أن "الأولوية الكبرى" لدى وزارته تبقى "المصلحة الفضلى للتلاميذ"، موضحا أن "مسار" جاء لتعزيز مبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص والمساهمة في تحسين أداء المنظومة التربوية، مردفا أن الوزارة في صدد التفكير "في سبل إصلاح التعليم" تحت قاعدة الحوار والنقاش الموسع.
من جهة أخرى، قال المكتب الوطني للشبيبة المدرسية، نقلا عن بلاغ اللقاء الذي عقد أمس بمقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرباط، أن الأسباب التي جاءت وراء الدعوة إلى تنظيم احتجاج الأحد القادم تتجاوز قضية تنزيل برنامج "مسار" "وتأتي لتحسيس الرأي العام الوطني بخطورة الوضع الذي تعيشه المدرسة العمومية".
ودخلت الشبيبة المدرسية، التابعة لحزب الاستقلال، على خط احتجاجات التلاميذ الغاضبة من تنزيل وزارة رشيد بلمختار لمنظومة مسار الالكترونية، حين أعلنت بداية الأسبوع الجاري عن تنظيمها لـ"مسيرة الغضب"، بعد غد الأحد تحت شعار "جميعا من أجل إنقاذ المدرسة العمومية"، استمرارا في الغليان الذي عاشته عدة مؤسسات تعليمية على المستوى الوطني تطالب بـ"إسقاط" مسار و"رحيل" بلمختار.
بالمقابل كثفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهيني من حملاتها التوضيحية للمنظومة الجديدة على مستوى النيابات الإقليمية، معتبرة أن "مسار" ضحية سوء فهم وتواصل مع المعنيين من التلاميذ وأوليائهم وآباءهم، قبل أن يخرج رشيد بلمختار في ندوة صحفية أول أمس يرحب فيها بشعار "ارحل" مشددا على أن "مسار" جاء ليخدم مصلحة التلاميذ.

طارق بنهدا







التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi