الخميس، 3 أبريل، 2014

الجامعة الوطنية للتعليم تدعو إلى المشاركة في المسيرة العمالية والشعبية بالدار البيضاء

بتاريخ : 20:32

دعوة إلى المشاركة في المسيرة العمالية والشعبية بالدار البيضاء، الأحد 6 أبريل 2014، التاسعة صباحا بساحة النصر درب عمر


إننا في الجامعة الوطنية للتعليم، ومن موقع انتسابنا للتوجه النقابي الديمقراطي الكفاحي، خط التبني المبدئي واللامشروط لهموم وتطلعات الطبقة العاملة وعموم الشغيلة، وانسجاما مع اختيارات التوجه الديمقراطي – الاتحاد المغربي للشغل – وفي إطار مواصلتنا للنضالات التي نخوضها وآخرها الإضراب والمسيرة الوطنية الناجحة المنظمة بالرباط يوم الخميس 6 فبراير الماضي..، وانطلاقا من إيماننا العميق بالوحدة النضالية، ندعو نساء ورجال التعليم ومناضلات ومناضلي الجامعة الوطنية للتعليم في كافة الفروع المحلية والإقليمية والجهوية والتنظيمات الفئوية والموازية والنقابات الوطنية إلى المشاركة الوازنة والواعية في المسيرة العمالية والشعبية بالدار البيضاء يوم الأحد 6 أبريل 2014 الساعة التاسعة صباحا، انطلاقا من ساحة النصر درب عمر،
من أجل تجسيد الرفض الجماعي للسياسات اللاشعبية للدولة وحكومتها المخزنية المتجلية أساسا في:
1.    توفيرها للمزيد من شروط التحكم لكسب ود الرأسمال العالمي ووكلائه المحليين بالتطبيق العملي لقانون الإضراب وبتعميم الاقتطاعات من أجور المضربين بمختلف القطاعات ومواصلة محاكمات النقابيين بالفصل 288 من القانون الجنائي وغيره وتجريم الإضراب والاحتجاج بتوقيف أجور المئات من المضربين والزج بهم في مهازل المجالس التأديبية (الأساتذة حاملي الإجازة والماستر...) والتماطل في تسوية وضعية المعنيين وتسريح حوالاتهم الموقوفة ظلما وعوانا..
2.    إصرارها على مواصلة تكثيف هجوماتها على المكتسبات التاريخية للطبقة العاملة ومختلف فئات الموظفين والموظفات بسن المزيد من التراجعات الخطيرة (مخطط "إصلاح" نظام التقاعد،...)
3.    ضربها للقدرة الشرائية للجماهير الشعبية بتجميد الأجور ورفع الدعم عن المواد الاستهلاكية الأساسية والتحرير التدريجي للأسعار،
4.    تملصها من تطبيق بنود اتفاقات 19 و26 أبريل 2011 على علاتها، وفي مقدمتها الدرجة الجديدة والتعويض عن العمل بالمناطق النائية والصعبة...
ومن أجل التعبير الجماعي عن المطالبة:
1)   باحترام الحكومة للحريات النقابية بما ينسجم مع التزاماتها الوطنية والدولية وإرجاع المبالغ المقتطعة من أجور المضربات والمضربين وتفعيل ما تبقى من الاتفاقيات المبرمة (اتفاقي 19 و26 أبريل 2011)، واحترام الحريات النقابية.
2)   باحترام  وزارة التربية الوطنية مكاسب نساء ورجال التعليم الجزئية في العديد من القضايا ومن بينها الشفافية وتوسيع قاعدة الاستفادة من الحركات الإنتقالية.. وفض النزاعات على الصعيد المركزي والجهوي والإقليمي وإبعادها عن كل المزايدات وجعلها شأنا عاما يعني جميع الفرقاء المعنيين ذون إقصاء أو تمييز، والأخد بعين الاعتبار آراء ومواقف الجامعة الوطنية للتعليم في مختلف القضايا.
3)   بالتجاوب مع المطالب الملحة العامة والفئوية وبتلبية المطالب الفئوية: المبرزون، الدكاترة، حاملو الماستر، المجازون بكل فئاتهم، حاملو الماستر من خارج المغرب قبل 2012، السلم التاسع، الأساتذة الذين يعملون خارج إطارهم الأصلي، العرضيون المدمجون (2001-2002-2005-2007)، أساتذة 3 غشت، الإدارة التربوية (مديرون ونظار ورؤساء الأشغال وحراس عامين..)، أطر المصالح المادية والمالية وملحقو الاقتصاد والإدارة، الملحقون التربويون، أطر التوجيه والتخطيط، المفتشون، منشطو التربية ومكونو محو الأمية والمتطوعون (2007-2008-2011)، المساعدون الإداريون، المساعدون التقنيون، المحررون، التقنيون، المهندسون، المتصرفون، ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و2003، أساتذة مدرسة.كم، خريجي المدارس العليا، أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج ELCO، أساتذة التكنولوجيا والتربية الأسرية، متفقدو التعليم الأولي، العاملون بالتعليم المقصيون والغير المدمجون (أساتذة سد الخصاص ومنشطو التربية غير النظامية ومكونو محو الأمية وأساتذة التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة وأساتذة التعليم الأولي)، المستخدمين/ات بمؤسسات التعليم الكاثوليكي بالرباط، والعاملون بالحراسة والمناولة والعاملون بالمؤسسات التعليمية الخصوصية..

عن المكتب الوطني
الكاتب العام الوطني،
عبد الرزاق الإدريسي
الرباط في 28 مارس 2014









التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi