الاثنين، 19 مايو، 2014

النقابتان الوطنيتان للتعليم (كدش) و (فدش) تردان على الاتهامات الخطيرة لرجال التعليم من قبل جمعية حقوقية بأجلموس

بتاريخ : 23:05



أصدر فرعا النقابة الوطنية للتعليم (ك د ش) و (ف د ش) بأجلموس بيانا استنكاريا ردا على بيان كانت قد أصدرته جمعية الدفاع عن حقوق  الانسان فرع تيغسالين بتاريخ 15 ماي 2014م،  اتهمت فيه رجال التربية والتعليم بأجلموس اتهامات وصفها البيان بالخطيرة وغير المسؤولة من جملتها السلوكات الشاذة والإساءة للوضع التعليمي و تشجيع الهدر المدرسي بأجلموس.

كما أدان البيان بلهجة شديدة هذه الاتهامات التي وصفها بالاتهامات المجانية، والتي تنم عن وعي حقوقي صبياني زائف ـ حسب ما جاء فيه ـ من جمعية كان من المفروض أن تدافع عن حقوق الانسان لا أن تمس وتتطاول على كرامة رجل التربية والتعليم الذي يساهم من موقعه ـ وبشكل يومي ـ في تشكيل وعي التلاميذ وتربيتهم على مبادئ وقيم المواطنة وحقوق الانسان من خلال رسالته التربوية التعليمية الشريفة.

واحتفظت النقابتان لأنفسهما بحق اللجوء إلى خطوات نضالية تصعيدية من جملتها المتابعة القضائية، كما دعت كافة الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف للتصدي لكل من سولت له نفسه المساس بكرامة نساء ورجال التربية والتعليم. 

جدير بالذكر أن مفوض جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بأجلموس  والذي يشغل منصب نائب الكاتب العام خارج قبل مدة قليلة من عقوبة حبسية طويلة بتهم كثيرة أبرزها القتل العمد، السرقة والابتزاز باستعمال السلاح الأبيض وترويج المخدرات وغيرها.    







التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi