الخميس، 26 يونيو، 2014

ملاحظات حول نتائج الحركة الوطنية

بتاريخ : 22:14


العنوان الذي أراه مناسبا لنتائج الحركة هو أنها: "حركة جهوية وطنية"؛ ذلك أن اغلب الانتقالات محصورة داخل الجهات إلا بالنسبة للألتحافات فهي الغالبة في الانتقالات العابرة للجهات. و الملاحظات العامة بخصوص النتائج هي :
- الحركة التحاقية بامتياز.
- تحتل التبادلات المرتبة الثانية بعد الالتحاقات. و أعطيت التبادلات الاولوية على النقط.
- طلبات الانتقال العادية قليلة جدا إلا داخل نفس الجهة أو النيابات.
- الطلبات المزدوجة نادرة مقارنة بالسنة السابقة.
- إضافة مصطلح جديد في نوع الطلب الذي هو " الاقدمية ". و يقصد به ذوي 14 سنة في المنصب.

المستغرب في النتائج :
- قضية التبادل : المفروض في حالة التبادل الآلي أن يكون الاختيار دائما هو 1، بمعنى أن كلا الراغبين في التبادل عبأ كل واحد منهم مؤسسة المتبادل معه دن غيرها ؛ بينما نجد في النتائج من انتقل في إطار " التبادل " فقط دون انتقال و ترتيب المؤسسة هو 5 او 6 أو أقل أو أكثر . كيف نسمي هذا تبادلا و هل يمكن الطعن في هذه الحالة ؟

تساؤل و شكوك :
لماذا تم تفريغ المشاركات في الموقع الخاص بالحركة خلال ثلاثة أيام تقريبا قبل صدورها، ثم عادت بعد ذلك ؟ إذا كان البرنام معد سلفا فالمفروض أن ضفطة زر واحدة تضع النتائج على الطاولة ، و يمكن تجريب الضغط عدة مرات تتغير النتائج في كل مرة، ويتم التعديل و التغيير حتى تصبح النتائج مرضية تخدم مصالح الوزارة، ربما في هذه النقطة تم تفريغ البرنام من بعض المشاركات حتى لا تستنزف النيابات التي لا تستقطب الاساتذة؟

أعود إجمالا لأقول  : أن الحركة الوطنية مستقبلا ستبقى مجرد حركة تبادلية بين الجهات ، و هذا ما يؤكده تراجع الوزارة عن الحركة التبادلية الالكترونية، و إقرارها التعيين الجهوي في تعيين الخرجين حسب اخر مذكرة للولج الى المراكز.
ألم يفض الكأس بعد ؟

لحسن جوغو






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi