الخميس، 9 أبريل، 2015

وزارة التربية الوطنية تنفي وقف تطبيق برنامج "جيني"

بتاريخ : 20:03


نفت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني الأنباء التي راجت مؤخرا، والتي كان موقع حزب العدالة والتنمية مصدرا لها ، والتي تحدثت عن إلغاء برنامج جيني بشكل نهائي من طرف وزارة رشيد بلمختار.الوزارة نفت من خلال بلاغها توقيف برنامج " جيني" كما ذهب إلى ذلك الموقع الإلكتروني المذكور، وأكدت أن الأمر يتعلق فقط بوقفة لإجراء تقييم للبرنامج كما صرح بذلك السيد رشيد بن المختار خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب.

وإليكم النص الكامل للبلاغ كما توصلنا به:

على إثر المقال الذي نشره الموقع الإلكتروني لحزب العدالة والتنمية يوم الأربعاء 8 أبريل 2015 بعنوان: " البرلمانيون والوزير بلمختار يتفقان على ضرورة وقف تنفيذ برنامج "جيني" مؤقتا إلى حين إجراء تقييم"، والذي يذهب إلى أن الوزارة "قررت أن تتوقف عن تطبيق هذا البرنامج مؤقتا إلى حين إجراء تقييم حقيقي للمرحلة السابقة من تطبيق هذا البرنامج" ، فإن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في أفق تنوير الرأي العام الوطني والتعليمي ، تقدم التوضيحات التالية:

- إن السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني لم يتحدث خلال اجتماع لجنة مراقبة المالية العامة المنعقد يوم 06 أبريل 2015 ، عن وقف تطبيق برنامج "جيني"، بل تحدث عنوقفة تقييمية لإنجازاته، من أجلالوقوف على واقع سيرورة إدماج العدة الديداكتيكية الرقمية، وعلى مدى ملاءمة الموارد الرقمية ومساهمتها في تجويد التعلمات.

- إن الوزارة شرعت فعلا في إجراء تقويم داخلي برسم السنة الدراسية الحالية 2014- 2015 على غرار التقويم الداخلي الذي كانت قد أجرته سنة 2012، والذي اعتمد في مقاربته على الكفايات الأساسية للأساتذة التي حددتها منظمة اليونسكو.

- إن السيد الوزير أكد في نفس الاجتماع أن برنامج " جيني" كان له وقع إيجابي على المنظومة التربويةلا يمكن تجاهله بالرغم من التعثرات التي عرفتها إجراءات تنزيله .

والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تؤكد أن التقويمات التي تجريها بخصوص برنامج "جيني" سيتم استثمارنتائجها في إطار التدابير ذات الأولوية و الرؤية الاستراتيجية 2030.



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi