الأحد، 1 نوفمبر، 2015

فضيحة : إحياء عيد “الهالوين” بالمدارس الخصوصية المغربية

بتاريخ : 15:35


صدم عدد من آباء التلاميذ في أغلب المدارس الخصوصية ببلادنا ، بطلب أداء مبالغ مالية لمشاركة أبنائهم في احتفالات خاصة بمدارسهم تسمى احتفالات بعيد ما يسمى لدى الأمريكيين بعيد “الهالوين”، أو عيد “القديسين”، والذي تمارس خلاله طقوس ومعتقدات غريبة عن ديننا ومجتمعنا الإسلامي.

بعض المدارس الخصوصية حتى ذات المستوى الاجتماعي البسيط أشركت التلاميذ في حفل جماعي بهذا العيد الذي يصادف 31 أكتوبر من كل سنة، بالرسوم المخيفة على الوجوه وبالتنكر في أزياء مرعبة واللعب بالألعاب المرعبة .

الجدير بالذكر أن بعض الدول الإسلامية منعت الاحتفال بطقوسه الوثنية ، فأين وزير التربية الوطنية في مراقبة المدارس الخصوصية من طقوس الوثنية؟ وأين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الساهرة على أمن وروح المغاربة وبخاصة التلاميذ؟ وأين  وزارة الداخلية اليقظة في مراقبة خلايا التبشير ببلادنا؟ أين كل هؤلاء أمام فضيحة احتفال أغلب المدارس الخصوصية بالمدن المغربية بعيد “الهالوين” .



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi