الثلاثاء، 3 مايو، 2016

خالد برجاوي: الرؤية الاستراتيجية توفر مرجعا استراتيجيا إصلاحيا لمختلف الحكومات المتعاقبة

بتاريخ : 19:43



صرح السيد خالد برجاوي، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، أن الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المنظومة التربوية 2015/2030 واضحة للإجابة عن مجموعة من الأسئلة والإشكالات المتعلقة براهن ومستقبل المنظومة التربوية.
وكان هذا رد السيد برجاوي على سؤال تقدم به فريق العدالة والتنمية، بمجلس المستشارين اليوم الثلاثاء الموافق لـ 3 ماي 2016، حول إصلاح المدرسة المغربية، موضحا أن الرؤية الاستراتيجية توفر مرجعا استراتيجيا إصلاحيا لمختلف الحكومات المتعاقبة على قطاعات التربية والتكوين، سيتم تجسيده في إطار تعاقدي وطني ملزم.
وأضاف السيد الوزير، أن الوزارة حاليا تشتغل على مشاريع هذه الرؤية من أجل ضمان تفعيلها السليم وتنزيلها في الميدان؛ في انتظار إصدار القانون الإطار المتعلق بهذه الرؤية، كما تمت بلورة الرؤية الاستراتيجية إلى 26 مشروعا؛ سيتم تنفيذها عبر 5 مخططات أساسية يمتد كل واحد منها لمدة ثلاث سنوات.
وأشار السيد خالد برجاوي إلى أن هذه المشاريع تندرج في إطار أربع مجالات أساسية وهي:
- مجال الإنصاف وتكافؤ الفرص؛
- مجال الجودة للجميع؛
- مجال الارتقاء بالفرد والمجتمع؛
- مجال الحكامة وتدبير التغيير.
وفي الشق المتعلق بقطاع التكوين المهني، أفاد السيد الوزير أن المشاريع الاستراتيجية تهم ستة مشاريع؛ على رأسها مشروع ربط عرض التكوين بالحاجيات الاقتصادية والاجتماعية، ومشروع وضع المقاولة في صلب نظام التكوين، علاوة على تثمين المسار المهني من خلال دمج التكوين المهني مع التعليم العام وانفتاح جهاز التكوين المهني على جميع الفئات؛
وفي السياق ذاته، وضعت الوزارة آليات لتتبع قيادة وتدبير هذه المشاريع من خلال إرساء منظومة معلوماتية ولوحات القيادة العملية ومساطر ومؤشرات التتبع.



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi