الجمعة، 15 يوليو، 2016

التنسيقية الوطنية لنساء و رجال التعليم بالمغرب تخوض اعتصاما أمام البرلمان يوم 19 يوليوز تزامنا مع التصويت على مخطط تخريب التقاعد

بتاريخ : 13:29



عقدت اللجنة التحضيرية للتنسيقية الوطنية لنساء ورجال التعليم بالمغرب اجتماعا طارئا على خلفية قرار الدولة المغربية عن طريق الحكومة المحكومة عرض مخطط تخريب التقاعد للتصويت عليه بمجلس النواب يوم 19 يوليوز 2016 في تجاهل تام للرفض الشعبي لهذا المخطط الخطير.
وبناء على مقترحات نساء ورجال التعليم، وتماشيا مع مبادئها ومرجعياتها المتمثلة اساسا في: الديمقراطية، الوحدة، التكتل والانفتاح. وبعد نقاش بناء ومستفيض استحضرت خلاله استمرار الدولة في نهج سياستها المتمثلة في الهجوم العدواني والشرس على حقوق ومكتسبات الشغيلة المغربية وعلى رأسها نساء ورجال التعليم، والتي انطلقت مع توقيف الترقيات وتقليص المناصب المخصصة لولوج الوظيفة العمومية، واستمرت لتشمل فصل التكوين عن التوظيف وصولا إلى تخريب صناديق التقاعد، والذي تحاول من خلاله تحميل الموظفين والموظفات تكلفة ما آلت إليه أوضاع هذا الصندوق نتيجة لعدم تحمل الدولة لالتزاماتها وكذلك مسلسل الاختلاسات المتكررة الذي تعرض لها دون أي محاسبة. وباعتبار تاريخ التصويت على هذه الجريمة الشنعاء مفصليا في هذه المعركة. قررت ما يلي:
1) مناشدتها كافة الموظفين والموظفات عموما، ونساء ورجال التعليم بشكل خاص بالوحدة ورص الصفوف لمواجهة مخططات الدولة لرهن مستقبل الوطن والمواطنين للمؤسسات الدولية المانحة.
2) مطالبتها بالتوقف الفوري على محاولة تمرير هذا المخطط، وفي المقابل إلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين التي تجسد قمة الريع.
3) دعوتها كل القوى الحرة والمناضلة إلى تشكيل اتحاد وطنيا من التنسيقيات والقوى الحرة والمناضلة لمواجهة هذا الهجوم الشرس على حقوقنا ومكتسباتنا.
4) تثمين كل المبادرات والمحطات النضالية والتي تعمل على مواجهة هذا المخطط الخطير والمساهمة الفعالة فيها.
5) خوض اعتصام أمام البرلمان يوم 19 يوليوز 2016 أمام قبة البرلمان على الساعة الثانية بعد الزوال (14h)، وذلك تزامنا مع التصويت على هذا المخطط التخريبي.
6)استعدادها لخوض اعتصام مفتوح في حالة استمرار الحكومة في نهج سياسية الآذان الصماء، وعدم الاستجابة للأصوات المطالبة بإلغاء مخطط تخريب التقاعد.
7) دعوتها الشغيلة المغربية، الطلبة، المعطلين وكل الغيورين على قطاع الوظيفة العمومية إلى الحضور في هذه الأشكال النضالية دفاعا عن حقوقنا ومكتسباتنا.

عاشت التتنسيقية الوطنية لساء ورجال التعليم بالمغرب حرة، وحدوية ومناضلة
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi