الجمعة، 2 سبتمبر، 2016

موظفو وزارة التربية الوطنية حاملو شهادة الماستر يعتزمون خوض أشكال نضالية تصعيدية حتى انتزاع حقهم في الترقي بالشهادة وتغيير الإطار على غرار الأفواج السابقة

بتاريخ : 23:06


خاضت التنسيقية الوطنية لموظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية حاملي شهادة الماستر فوج - 2016 -صباح الاثنين 29 غشت 2016 وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط ، وهي الوقفة الثانية من نوعها، وذلك احتجاجا على تماطل وزارة التربية الوطنية في تنظيم مباراة الترقية بالشهادة و تغيير الإطار في ظل الفراغ القانوني الذي يعرفه هذا الملف بعد انتهاء العمل بمقتضيات المرسوم الوزاري 2.11.623 المنظم لمباريات الترقية بالشهادة وتغيير الإطار.
عرفت الوقفة الاحتجاجية الوطنية نجاحا باهرا على عدة مستويات؛ اذ شارك فيها أكثر من 200 أستاذ و أستاذة من مختلف ربوع الوطن، رفعوا شعارات قوية أكدوا من خلالها تشبتهم بمطلبهم العادل وحقهم المشروع في الترقية بالشهادة و تغيير الإطار، وعبروا عن استعدادهم الكامل لخوض كافة الأشكال التفاوضية والاحتجاجية إيمانا منهم بعدالة ملفهم المطلبي الذي مازالت الوزارة الوصية تصم آذانها عنه في انتهاك صارخ لحق ومكتسب تاريخي للشغيلة التعليمة و هو حق الترقية بالشهادة و تغيير الإطار. كما عرفت الوقفة الاحتجاجية إلقاء كلمة تمهيدية لممثل عن النقابة الديموقراطية للتعليم المنضوية تحت المنظمة الديموقراطية للشغل، أكد في كلمته إيمان النقابة الكامل بعدالة الملف و المطلبي للأساتذة حاملي الشهادات.
ففي الوقت الذي تمت خلاله ترقية أفواج سابقة بمقتضى المرسوم المذكور ، يحرم أزيد من 1200 أستاذ و أستاذة من هذا الحق نتيجة فراغ قانوني تتحمل وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني مسؤوليته الكاملة دون أن تلتفت لمختلف الفئات المتضررة من هذا الملف العالق.
هذا، وتؤكد التنسيقية الوطنية التزام مناضليها بالدفاع عن حقهم في الترقي بالشهادة وتغيير الإطار على غرار الأفواج السابقة، وتعتزم خوض أشكال نضالية تصعيدية غير مسبوقة، إلى أن تتحقق مطالبهم و يفرج عن المباراة.
       دامت التنسيقية حرة ومستقلة ونزيهة.
عن المجلس الوطني
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi