الثلاثاء، 13 ديسمبر، 2016

سابقة... أساتذة و إداريين في مسيرة وطنية سيرا على الأقدام من مراكش صوب البيضاء

بتاريخ : 19:23


أعلن خريجو البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي عن عزمهم تنظيم مسيرة وطنية سيرا على الأقدام تنطلق من مراكش صوب الدار البيضاء، و جاءت هذه الخطوة التصعيدية استجابة لبرنامجهم النضالي الثاني عشر المسطر من طرف ممثليهم التنظيميين، و كذلك من أجل التنديد بالقمع و العنف اللذين مورسا في حقهم من طرف أجهزة الأمن بمراكش الشيء الذي أسفر عن عدة إصابات متفاوتة الخطورة في صفوفهم كانت أخطرها إصابة الأستاذة حسناء زرقي بكسر على مستوى الجمجمة جراء تلقيها ضربة قوية من أحد أفراد القوة العمومية، لازالت ترقد على إثرها في أحد المصحات الخاصة بمراكش، و أيضا من أجل استنكار سياسة الآذان الصماء و استنزاف الأطر المنتهجة من طرف الوزارة الوصية على قطاعي التربية و التعليم و عدم رغبة هاته الأخيرة فتح أبواب الحوار مع هذه الفئة الاجتماعية التي تخوض أشكالا نضالية سلمية منذ تسعة أشهر متواصلة.
و قد دعا خريجو هذا البرنامج كل أطياف المجتمع المغربي عامة و الغيورين على قطاع التعليم خاصة للإنخراط في المسيرة الوطنية المرتقبة، و ذلك للتصدي قدر الإمكان لمخططات الدولة الرامية إلى القضاء على مجانية التعليم و ضرب المدرسة و الوظيفة العموميتين من خلال مجموعة من الإصلاحات الفاشلة كإصلاح أنظمة التقاعد و ضرب الحق في الوظيفة العمومية من خلال إقرار التوظيف بالتعاقد.
و تجدر الإشارة أن البرنامج النضالي لهاته الفئة الإحتجاجية مستمر حتى ل25 من الشهر الحالي و يتضمن كذلك مسيرة وطنية كبرى بالعاصمة الاقتصادية للمملكة تسبقها حملات تعبئة واسعة في صفوف الجماهير الشعبية و طلبة الجامعات و المدارس العليا، في أفق استجابة الوزارة الوصية لمطالبهم المتمثلة في الإدماج بقطاع التعليم العمومي نظرا لعدة استحقاقات أهمها الإتفاقية الإطار المنظمة للبرنامج الحكومي و المبرمة سنة 2013، و كذلك راهنية المشاكل التي تواجه المدرسة العمومية من خصاص مهول في الأطر التربوية و الإدارية المكونة و المؤهلة لممارسة مهنتي التدريس و الإدارة التربوية.

بقلم : أنوار محمد (كاتب)
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi