الأحد، 11 ديسمبر 2016

مسيرة وطنية لأطر البرنامج الحكومي كادت أن تنتهي بتدخل أمني جديد في حقهم

بتاريخ : 18:30


بالتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف العاشر من دجنبر من كل سنة، و تنفيذا لبرنامجهم النضالي المسطر من طرف ممثليهم التنظيميين، نظم خريجو البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي مسيرة وطنية حاشدة بمدينة مراكش شارك فيها المئات منهم إلى جانب مجموعة من طلبة الجامعة و المتضامنين الأجانب، حيث جابت المسيرة أهم الشوارع الرئيسية بعاصمة النخيل انطلاقا من ساحة جامع الفنا التاريخية و رجوعا إليها مع نهاية الشكل الاحتجاجي، رفعت خلال هاته المسيرة شعارات مدوية و منددة بالتدخلات الأمنية العنيفة في حقهم على غرار التدخل الأخير أمام ولاية أمن ساحة جامع الفنا، والذي أسفر عن عدت إصابات متفاوتة الخطورة أعنفها كانت الإصابة التي تعرضت لها الأستاذة حسناء زرقي عن المدرسة العليا للأساتذة بتطوان على مستوى رأسها فقدت على إثرها الوعي ليتم نقلها على وجه السرعة لأحد المستشفيات الحكومية تم بعد ذلك لأحد المصحات الخاصة، ليتبين إصابتها بكسر على مستوى الجمجمة نتيجة تعرضها لضربة عنيفة من أحد أفراد القوة العمومية، كما طالبوا بالإستجابة الفورية لملفهم المطلبي المتمثل في الإدماج بقطاع التعليم العمومي نظرا لعدة استحقاقات أهمها الإتفاقية الإطار المنظمة للبرنامج الحكومي و الوضعية الراهنة للمدرسة العمومية التي تعاني نقصا حادا في الأطر المؤهلة و المكونة، و نددوا أيضا بمذكرة التعاقد الأخيرة التي أقدمت عليها وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التي تضرب في عمق الوظيفة العمومية و تكرس الهشاشة في هذا القطاع الحساس، و طالبوا بالتصدي لكل المخططات الهادفة إلى إلغاء مجانية التعليم و منها التوصيات الأخيرة لمجلس عزيمان التي عرفت رفضا شعبيا عارما من كل أطياف المجتمع المغربي.
هذا و قد عرفت نهاية المسيرة لحظات عصيبة بعد محاولة الأطر التربوية استعادة معتصمها بساحة جامع الفنا لكنها فوجئت بأسطول أمني رهيب يتألف من المئات من رجال الأمن و القوات المساعدة تحاصر كل المداخل و المخارج المؤدية للمكان، مما اضطرهم للانسحاب تجنبا لفاجعة إنسانية أخرى قد تتزامن مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وذلك على ايقاع شعارات قوية تندد بالتعاطي الأمني الغير مبرر معهم و تأكد على مواصلة المعركة النضالية التي يخوضونها حتى تحقيق مطالبهم.
و تجدر الإشارة أن هذه الأطر سوف تدخل في إضراب مفتوح عن الطعام و الماء ابتداءً من يوم غد في خطوة نضالية نوعية تستمر لمدة 48 ساعة، في محاولة للضغط على الجهات المعنية من أجل فتح حوار فوري قصد الإستجابة لمطالبهم، في أفق عزمهم القيام بمسيرة وطنية سيرا على الأقدام تنطلق من مراكش صوب البيضاء.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi