الثلاثاء، 3 يناير 2017

نقابات تعليمة بالعيون تطالب باعتبار مناصب التوظيف بموجب عقود حصيصا في الحركات الجهوية والإقليمية والمحلية المقبلة

بتاريخ : 18:31



عقدت النقابات التعليمية الأكثر تمثيلا الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM الجامعة الحرة للتعليم UGTM والجامعة الوطنية للتعليم UMT بجهة العيون الساقية الحمراء لقاء مع مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تدارست فيه مجموعة من المشاكل التي تهم الشغيلة التعليمية بالجهة وسجلت النقاط التالية:

انشغالها للاعتداءات المتكررة على حرم مجموعة من المؤسسات التعليمية بالجهة من طرف غرباء، والذي أصبح يتكرر باستمرار، ووصل إلى حد الاعتداء على رجال ونساء التعليم داخل فصولهم الدراسية، مما أصبح ينذر بالخطر على المدرسة المغربية، بل ويضرب في العمق كرامة الشغيلة التعليمية وأمنها.
ضعف الحراسة النهارية والليلية و المطالبة بتعزيزها في المؤسسات.
الغياب الواضح للأمن بمحيط العديد من المؤسسات التعليمية خصوصا تلك التي تعتبر نقط سوداء.
الاختلالات الكبيرة التي تعرفها عملية الحراسة في المؤسسات وعدم احترام دفتر التحملات.
عدم الاهتمام بتأمين المؤسسات بتجهيزات الحماية(أبواب من الحديد – سياجات - كاميرات) خاصة المختبرات و القاعات المتعددة الوسائط والمكاتب الإدارية، مما يجعلها عرضة للسرقة و الاقتحام.
تأخر تأهيل البنية التحتية للمؤسسات التعليمية، مما جعلها تفتقر لأبسط شروط و معايير صلاحية المرافق العمومية.
المطالبة بإخراج التكليفات والتعيينات في الإدارة التربوية والتساؤل عن سبب تأخر المقابلة الخاصة بمناصب الابتدائي.
رغم التحفظ على مبدأ التوظيف بالتعاقد، المطالبة بحل مشكل التكليفات خارج الجماعة بعد عملية التوظيف، وكذلك اعتبار عدد المناصب الخاص بهذا التوظيف حصيص في الحركات الجهوية والإقليمية والمحلية المقبلة.
المطالبة بتتبع ملف الراسبين السابقين في الكفاءة التربوية الذين اجتازوا الدورة الخامسة، خصوصا أن هذه الفئة اثبتت كفاءتها التربوية خلال العمل في المؤسسات التعليمية، واكتسابها للتجربة في المجال التربوي.
التساؤل عن سبب التأخر في تفعيل الأستاذ المصاحب خصوصا بعد تكوينهم في مجال المصاحبة التربوية.
وبعد نقاش جدي ومسؤول تم الاتفاق على ما يلي:

تعيين حراس امنيين إضافيين في المؤسسات التي تعرضت للاعتداء والتي تشكل نقط سوداء.

 تجهيز المؤسسات التعليمية تدريجيا بأنظمة المراقبة بواسطة كاميرات من اجل الحماية والتوثيق.

 توجيه رسالة للسيد الوكيل العام من أجل تأمين محيط المؤسسات التعليمية.

 توجيه مذكرة لمدراء المؤسسات التعليمية تتضمن الإجراءات الواجب اتخاذها بصفة استعجالية في حالة تعرض المؤسسة أو أي من اطرها للاعتداء وذلك من أجل اضطلاع الاكاديمية الجهوية بدورها والتدخل القانوني لمؤازرة المتضررين.

 انطلاق عملية تأهيل المؤسسات التعليمية بشكل تكاملي بين المديريات الإقليمية والاكاديمية الجهوية، وقد تم التأشير على الصفقات الخاصة بالعمليات.

 تم تكليف لجنة افتحاص في شأن ملف الحراسة، من اجل الوقوف على الخروقات في الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة.

 القيام بإخراج تكليفات الإدارة التربوية خلال هذا الأسبوع وكذلك القيام بالمقابلات الخاصة بالابتدائي.

 المتعاقدين في مرحلة التأشير، وسيتم إعطاؤهم تكليف مؤقت في المناصب الشاغرة الحالية وانهاء التكليفات خارج الجماعة، ويتم تعيينهم بشكل نهائي بعد مرور الحركات الجهوية والإقليمية والمحلية المقبلة.

 بالنسبة لملف الأساتذة الذين اجتازوا الكفاءة التربوية سيتم تتبع هذا الملف.

 القيام بتفعيل الأستاذ المصاحب بعد الانتهاء من عملية التوظيف بالتعاقد.

وإذ نخبر الشغيلة التعليمية بفحوى هذا اللقاء فإننا نؤكد على استمرار التنسيق النقابي للنقابات التعليمية الثلاث في الدفاع عن الحقوق والمطالب المشروعة واتخاذ كافة الاشكال النضالية اللازمة لذلك.

ودامت الشغيلة التعليمية مناضلة صامدة
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi