الثلاثاء، 2 مايو، 2017

نقابة موخاريق بإقليم الحوز تفضح تستر وزارة حصاد على مناصب بالمدن لصالح المتعاقدين وتمنع القدامى من الاستقرار قرب أسرهم

بتاريخ : 09:48




عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم الحوز لقاء استثنائيا لمناقشة مستجدات الساحة التعليمية فيما يتعلق بحركية نساء ورجال التعليم والإجراءات التي من المحتمل أن تحرم الراغبين في الحركة من مناصب لطالما انتظروا شغورها جراء تقاعدات عادية ونسبية وأخرى محدثة من أجل تخفيف الاكتظاظ.
وتجدر الإشارة أنه سبق للجامعة الوطنية للتعليم أن نبهت لخطورة العدد الكبير من المناصب التي خصصت للمتعاقدين في الأسدس الثاني من الموسم الدراسي 2016/2017 بمديرية مراكش باعتبارها مديرية جذب , إلا أنه تمت طمأنتنا بكونه اجراء مؤقتا لسد الخصاص خلال السنة الجارية ,وأن الأمر لا يعدو أن يكون تكليفا أكاديميا إلى آخر السنة وبعدها تطرح المناصب للتباري في حركة عادلة وديموقراطية تراعي القانون , مما جعلنا نبشر كافة منخرطينا بحركة انتقالية غير مسبوقة بالنظر لحجم المناصب الشاغرة المطروحة .
وإذ نصدر هذا البيان الاستباقي تفاعلا مع الكم الهائل من الاتصالات الواردة للتعبير عن تخوف نعتبره مشروعا من أي تطور لا يخدم نساء ورجال التعليم بالإضافة إلى مطالبتنا برد فعل مناسب , نخبر كافة منخرطينا وكذا بقية العاملين بالقطاع بالإقليم والرأي العام عموما أننا في إقليم الحوز لا نعتبر ما تقوم به الأكاديمية أو مديرية مراكش شأنا لا يهمنا وإنما نعتبر أنفسنا معنيين بشكل مباشر بحكم أننا نمثل فئة عريضة من الراغبين في الاستفادة من الانتقال للعمل بمديرية مراكش .
وعليـــــه فــــإننا :
1 - نحذر الأكاديمية الجهوية مراكش آسفي من مغبة عدم طرح المناصب الشاغرة للتباري والاحتفاظ بها لصالح العاملين بها في إطار تكليفات لما لذلك من أثر نفسي فضيع جراء الاحباط الشديد الذي سيؤثر على مردودية نساء ورجال التعليم بالإقليم . 2 – مستعدون لإعلان جميع وسائل الضغط المتاحة لمنع حدوث هذا لأمر . 3 – ندعو نساء ورجال التعليم للتعبئة خلف إطارهم العتيد للانخراط بكل مسؤولية في الأشكال النضالية التي قد نضطر لاتخاذها بكل حزم .
كما نبدي استعدادنا التام للتنسيق مع جميع الإطارات النقابية دون استثناء لتوحيد الجهود لخدمة مصالح نساء ورجال التعليم .
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم مدافعة عن حقوق و مكتسبات الشغيلة التعليمية
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi