الاثنين، 18 سبتمبر، 2017

​​إعلان عن فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير(ة) أكاديمية​ بجهات : جهة سوس-ماسة و العيون- الساقية الحمراء​ و كلميم-واد نون و فاس-مكناس و بني ملال-خنيفرة

بتاريخ : 23:04

حصاد يعقد ندوة صحفية خاصة بالدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني 2017-2018

بتاريخ : 22:58




بلاغ صحفي ​



الرباط 18 شتنبر 2017 - عقد السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بحضور كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، السيد العربي بن الشيخ وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي السيد خالد الصمدي ، ندوة صحفية، خصصت لتقديم مستجدات الدخول المدرسي والجامعي والتكوين المهني 2018-2017.
ويعرف الموسم الدراسي والجامعي والتكويني الحالي، عدة مستجدات أهمها :
1. تحسين النموذج البيداغوجي
إعادة النظر في تدريس اللغات العربية والفرنسية من خلال تدريس اللغة العربية بالسنة أولى ابتدائي حسب الطريقة المقطعية "الأحرفية" وإدماج المقاربة العملياتية لتدريس وتعلم اللغات الأجنبية بالنسبة للمستويين الخامس والسادس ابتدائي والمستويات الثلاث للسلك الإعدادي وكذا إدراج اللغة الفرنسية في السنة الأولى من السلك الابتدائي (التعلم الشفهي) فضلا عن تفعيل الإطار المرجعي للتعليم الأولي وتكييف المنهاج الدراسي مع خصوصيات الأطفال في وضعية إعاقة بالسلك الابتدائي.
2. تطوير وتنويع العرض المدرسي
حيث تم إحداث مسلك دولي بالسلك الإعدادي، وتوسيع المسالك الدولية للبكالوريا المغربية لتشمل 57 في المائة من الثانويات التأهيلية، وكذا إحداث 27 شعبة جديدة بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، إلى جانب 21 مؤسسة جديدة للتكوين المهني تم إحداثها بمختلف جهات المملكة، منها 15 مؤسسة جديدة بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل.
كما تم في هذا الإطار الرفع من عدد الطلبة الجدد في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المحدود بنسبة 20 في المائة ومن عدد الطلبة المسجلين في المسالك المهننة في المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح بنسبة 10 في المائة سنويا، فضلا عن فتح مؤسسات جامعية جديدة.
3. العناية ببنيات الاستقبال وتحسين ظروف التعلم والتكوين من خلال :
- تقليص عدد التلاميذ في الأقسام، حيث بلغ المعدل الوطني للتلاميذ بالقسم 25 تلميذ(ة) بالنسبة للسنة الأولى ابتدائي وبلغت نسبة الأقسام التي لا يتعدى عدد التلاميذ بها 34 تلميذ(ة) 92 في المائة.
وبباقي المستويات التعليمية، فقد بلغ المعدل الوطني للتلاميذ بالقسم 30 تلميذ(ة) وبلغت نسبة الأقسام التي لا يتعدى عدد التلاميذ بها 44 تلميذ(ة) 98.9 في المائة.
- الاهتمام بالمظهر الداخلي والخارجي للمؤسسات : تأهيل 9917 مؤسسة تعليمية و799 داخلية وتجديد ما يناهز 350000 طاولة و233000 سبورة و146500مكتبا و146500 كرسيا.

وكذا الارتقاء بالفضاءات الجامعية والمرافق الصحية والرياضية بالجامعات وتوسيع 3 أحياء جامعية، بالإضافة إلى فتح حيين جامعيين جديدين، واستكمال تجهيز قاعات التدريس والمختبرات بالتجهيزات المكتبية والوسائل التعلمية.
4. تعزيز التكامل بين مكونات منظومة التربية والتكوين عبر :
توسيع المسلك المهني الإعدادي ليشمل 251 ثانوية إعدادية و14477 تلميذ(ة) وإحداث مسلكين جديدين بالبكالوريا المهنية وتوسيع قاعدة الاستفادة منها لتصل إلى 326 ثانوية تأهيلية و28000 تلميذ(ة)، إلى جانب تعزيز الممرات بين التعليم العام والتكوين المهني وبين التكوين المهني والتعليم العالي.
كما تميز هذا الدخول بتوفير الشروط الكفيلة لضمان انطلاق مبكر للدراسة واتخاذ تدابير لإعادة الضبط والانضباط بالمؤسسات التعليمية تتجسد في العمل على ترديد النشيد الوطني في بداية ونهاية الأسبوع ومسك غياب التلاميذ والأساتذة بشكل يومي عبر منظومة مسار وإرساء تتبع ومصاحبة المؤسسات التعليمية من طرف هيأة التفتيش، إلى جانب إعداد برنامج مندمج لتنظيم السنة الجامعية بين العمليات المنجزة على صعيد الجامعات وتلك المنجزة على الصعيد المركزي (تسجيل الطلبة والدخول الجامعي والامتحانات واعتماد المسالك وتدبير المنح والأحياء الجامعية...).
وعلى ضوء هذه المعطيات، فقد حددت الوزارة عدة تدابير أولية للتحضير للسنة الدراسية والجامعية والتكوينية 2018-2019 ، من أهمها : التحضير المبكر للموسم الدراسي والجامعي والتكويني المقبل ومواصلة تحسين النموذج البيداغوجي والرفع من مردودية منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي وتعزيز وتطوير تدريس اللغة الأمازيغية وتوسيع التعليم الأولي بشكل تدريجي ومواصلة العمل على تقليص عدد التلاميذ في الأقسام والإجراء المبكر لمباريات التوظيف وإرساء مخطط مندمج ومتكامل للتكوين الأساس والتكوين المستمر بين المسار الجامعي والمسار المهني المتخصص لفائدة أطر مهن التربية والتكوين.
والوزارة إذ تقدم هذه المعطيات، فإنها تجدد التأكيد على أن الدخول المدرسي الحالي يعتبر أول محطة في مسار إرجاع الثقة في المدرسة المغربية والنهوض بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
كما أن الانخراط الكبير الذي أبانت عنه أسرة التربية والتكوين والبحث العلمي والقطاعات الحكومية والسلطات المحلية والمنتخبون وفعاليات المجتمع المدني وكافة الشركاء خلال التحضير للموسم الحالي خير دليل على أن الإصلاح ممكن شريطة مواصلة التعبئة الجماعية في هذا الورش الذي يشكل ثاني أولوية وطنية بعد الوحدة الترابية

الأحد، 17 سبتمبر، 2017

مواضيع امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الأولى من إطار أساتذة التعليم الابتدائي دورة شتنبر 2017

بتاريخ : 18:16





مواضيع امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الأولى من إطار أساتذة التعليم الابتدائي دورة شتنبر 2017








الخميس، 14 سبتمبر، 2017

حصاد : الدخول المدرسي لهذه السنة انطلق بشكل فعلي بجميع الأسلاك التعليمية يوم 7 شتنبر 2017

بتاريخ : 22:03








 أكد محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في عرض قدمه اليوم الخميس بالرباط خلال انعقاد المجلس الحكومي حول مستجدات السنة الدراسية والجامعية والتكوين المهني 2017-2018 والتدابير المتخذة لإنجاحها، أن "الدخول المدرسي لهذه السنة انطلق بشكل فعلي بجميع الأسلاك التعليمية يوم 7 شتنبر 2017، وبمؤسسات التكوين المهني يوم 6 شتنبر 2017، ويوم 11 شتنبر بالنسبة لمؤسسات التعليم العالي".

وجدد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في كلمته الافتتاحية للمجلس الحكومي،  تأكيده على أولوية التعليم بالنسبة للحكومة باعتباره مفتاح التنمية ومفتاح التقدم ومفتاح المستقبل.

وأكد العثماني، "أنه بالتعليم يمكن إعطاء الفرصة للأجيال القادمة لتكون أكثر إنتاجا وأكثر نفعا للوطن وللمواطنين"، مشددا على أن "هذا ما يدفع الحكومة لإعطاء الاهتمام الكبير لربح رهان التربية والتكوين، ومنحه الإمكانات المادية والبشرية الضرورية باعتبار الاستثمار في قطاع التعليم هو استثمار منتج خاصة عندما ينتج قامات بشرية يمكن أن تفيد وطنها والبشرية كلها".

وقد عرف الموسم الدراسي الجديد (2017-2018) التحاق ما مجموعه 7.071.727 تلميذة وتلميذا بالتعليم المدرسي، ونحو 900 ألف طالب بمؤسسات التعليم الجامعي، فضلا عن التحاق 673.200 متدرب ومتدربة بمؤسسات التكوين المهني.

وقفة احتجاجية بسبب تفييض 25 أستاذا بمؤسسة سيدي بوعثمان التأهيلية بالرحامنة

بتاريخ : 15:51






على إثر التطورات الخطيرة التي تشهدها ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية، بسبب الهجمة الشرسة وغير المسبوقة على حقوق الشغيلة التعليمية بالمؤسسة، من خلال القرارات والإجراءات التعسفية التي تنم بما يقطع الشك باليقين، عن انعدام وغياب الحكامة في تدبير مصلحة الموارد البشرية لإجراءات تقسيم ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية في تحد سافر لكل الضمانات التي يتكفل بها دستور 2011 بخصوص الديمقراطية التشاركية، والحكامة الجيدة للمرفق العمومي، التي ما فتئ جلالة الملك حفظه الله تعالى وأيده في خطاباته لشعبه الوفي يؤكدها ويدعو إلى الالتزام بها ، وآخرها الخطاب المولوي بمناسبة حلول الذكرى 18 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين يوم السبت 29 يوليوز 2017.
عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم فرع سيدي بوعثمان اجتماعا مع ممثل المديرية الإقليمية في شخص السيد رئيس الموارد البشرية بثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية، يومه الأربعاء 19/09/2017 بحضور أساتذة الثانوية التأهيلية، تدارس خلاله آخر المستجدات المرتبطة بقضية تقسيم ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية.
وبعد الوقوف على مختلف التطورات التي عرفها الملف المطلبي لنساء ورجال التعليم بهذه المؤسسة، تبين ما يلي:
1- سوء التدبير والتخطيط من طرف مصلحة الموارد البشرية، والتخطيط والتوجيه التربوي، والبناءات والتجهيزات والممتلكات، والتي وضعت بنية توقعية لإحداث مؤسسة جديدة – ثانوية غزال آدام التأهيلية – بفعل التقسيم الذي ستتعرض له ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية تسبب في تفييض أساتذة ثانوية سيدي بوعثمان؛
2- إغراق مؤسسة غزال آدام التأهيلية بتعيينات جديدة أدت إلى تفييض أساتذة ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية؛
3- اعتبرت مؤسسة غزال آدام مؤسسة ثانوية تأهيلية مستقلة لا علاقة لها بثانوية وأساتذة سيدي بوعثمان التأهيلية، وذلك من خلال إعلان لائحة الخصاص التي لا تتجاوز ثمانية أساتذة مع العلم أن ثانوية غزال آدام:
- أحدث أصلا من أجل حذف السلك الثانوي التأهيلي في إطار تنفيذ توصيات الرؤية الاستراتيجية القائمة على ضم السلك الإعدادي مع السلك الابتدائي في إطار ما يسمى بالتعليم الإلزامي.
- عرفت سوء التدبير والتخطيط لمصلحة البناءات والتجهيزات والممتلكات والتخطيط والتوجيه التربوي، والذي فرض أمرا واقعيا يرجع بالأساس لقلة الأقسام بالثانوية المستحدثة، والمتمثل في الإبقاء بشكل مؤقت على مستويات الجذع مشترك بثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية، وتحويل ونقل مستويات الأولى والثانية باكلوريا إلى مؤسسة غزال آدام المستحدثة بفعل التقسيم، والتي لا تضم إلا المستويات التي تم نقلها من ثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية؛
4- في إطار الرؤية المستقبلية والتي تتأسس على ضم الجذع مشترك بثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية إلى ثانوية غزال آدام ستسفر عن تفييض ما مجموعه سبعة عشر أستاذا.
5- تأكيد السيد رئيس الموارد البشرية:
- أن أن مؤسسة غزال آدم أحدثت من أجل حذف السلك التأهيلي بثانوية سيدي بوعثمان التأهيلية، لتصبح ثانوية إعدادية، وأنه وفي أفق السنة المقبلة على أبعد تقدير سيتم حذف الجذع مشترك بصفة نهائية.
- الاستغناء عن أساتذة سيدي بوعثمان التأهلية، بدعوى توفر ثانوية غزال أدام على أساتذة تم تعيينهم بموجب الحركة الانتقالية الوطنية والجهوية.
6- رفض المديرية الإقليمية مقترحات السادة الأساتذة بشكل قطعي، في تحد سافر للحكامة والديمقراطية.
وأمام هذا الوضع المتأزم وانسداد أفق الحوار و لا مبالات الجهات المعنية، قرر أساتذة ثانوية سيدي بوعثمان ما يلي:
- استنكارهم الشديد للاستهتار الذي طالهم ، ويؤكدون رفضهم التام لكل التصرفات اللامسؤولة.
- المطالبة بنقل كل الأساتذة من أجل المصلحة من مؤسسة ثانوية سيدي بوعثمان التأهلية إلى ثانوية غزال آدام التأهيلية مع احتفاظهم بنقطهم، وإخضاع الكل بعد الانتقال إلى مسطرة تحديد الفائض وفق شروط مذكرة تدبير الفائض المعمول بها، وتكليف الفائض منهم حسب الاستحقاق إلى ثانوية سيدي بوعثمان.
- في حالة تعذر نقل الكل، أن يتم نقل كل الفائضين من أجل المصلحة لثانوية غزال آدام التأهيلية، مع تحرير محضر لضمان حق السادة الأساتذة الذين يتوفرون على جدول حصص كامل للأقسام الخمس للجذع مشترك بثانوية سيدي بوعثمان من حقهم في الاستفادة من الانتقال من أجل المصلحة لثانوية غزال آدام التأهلية عند ضم باقي الجذوع للثانوية المستحدثة.
- المطالبة بتسريع المساطر التربوية والإدارية وربط المسؤولية بالمحاسبة لانهاء الاحتقان الداخلي من أجل ضمان السير العادي للمرافق العمومي.
- تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة صباحا الموافق ل15/09/2017 من الساعة 10 إلى الساعة 12.
و لأجله نهيب بكل القوى الفاعلة والحية بالإقليم نقابيين، إعلاميين وحقوقيين وسياسيين وجمعويين للمشاركة الإيجابية في الوقفة الاحتجاجية ليوم الجمعة وإسماع صوت الاحتجاج لكل المسؤولين بالإقليم.

الأربعاء، 13 سبتمبر، 2017

توقيف المدير المتهم بالتحرش اللفظي باحدى الأمهات مقابل تسجيل ابنتها بالمؤسسة وعرضه على المجلس التأديبي

بتاريخ : 20:04



توقيف المدير المتهم بالتحرش اللفظي باحدى الأمهات مقابل تسجيل ابنتها بالمؤسسة وعرضه على المجلس التأديبي



قررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الأربعاء، توقيف مدير المؤسسة التعليمية، بطل الفيديو، الذي وثق عملية تحرش المدير بأم إحدى التلميذات.

وكشف بلاغ للمديرية الإقليمية للوزارة أن “مدير المؤسسة التعليمية، الذي تحرش لفظيا بأم إحدى التلميذات، تم توقيفه مؤقتا عن العمل، وعرض ملفه على المجلس التأديبي الجهوي”.

ولم يقدم المصدر نفسه أي معلومات حول هوية المدير التربوي، إلا أن معطيات تفيد أن المعني بالأمر مدير مدرسة القدس الابتدائية في حي “أيت كظيف” في إقليم ورزازات.

وأضافت مصادر نفسها أن أم التلميذة، التي صورت فيديو التحرش اللفظي للمدير، تقدمت بشكاية إلى مصالح الأمن، لتقوم بالتنازل عنها بسبب تدخل بعض الأطر التربوية، لكن انتشار الفيديو في مواقع التواصل الاجتماعي أثار القضية مرة أخرى.

وأشارت المصادر ذاتها أن مدير المدرسة التربوية نفى تهمة التحرش الموجهة إليه، وقرر إجراء دعوى قضائية ضد أم التلميذة بتهمة استدراجه، وتحريف كلامه، والإساءة إليه.

وانتشر، يوم أمس الثلاثاء، فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق عملية تحرش لفظي لمدير مؤسسة تربوية، لأم إحدى التلميذات، التي طلب منها موعدا خارج أسوار المدرسة، مقابل تسجيل ابنتها.

الثلاثاء، 12 سبتمبر، 2017

هل تُفلح وزارة حصاد في إنهاء أزمة الحركة الانتقالية؟

بتاريخ : 23:42







لم تفلح كل المحاولات التي اعتمدتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى الآن، في ايجاد الحلول الملائمة، وإنهاء التوتر فيما بين الوزارة والأساتذة "ضحايا الحركة الانتقالية، "جراء صدور نتائج الحركة الانتقالية، التي همت هذه السنة أزيد من 20 ألف أستاذ، وأحدثت صدمة لدى الأساتذة الذين اعتبروها خرقا للمذكرة الإطار الموقعة في شأن الحركة الانتقالية، وتكريسا لوضع مأساوي، بدل حل الأزمة سيما بالنسبة إلى طالبي الانتقالات المحلية".

وكانت تنسيقيات الأساتذة المتضررين أكدت في وقت سابق أنه تم إقصاء المعنيين بطلبات الانتقال المحلية عمدا، مطالبين بإنصافهم فورا لإثبات حسن نية الوزارة الوصية على القطاع، وسطرت التنسيقيات، برامج تصعيدية، كان أبرزها التهديد باللجوء إلى القضاء الإداري، للطعن في نتائج الحركة الانتقالية، وإرغام الوزارة على الالتزام بالمذكرة الإطار للحركة الانتقالية، موازاة مع استمرار موجة الاحتجاجات والاعتصامات.

عبد الإله دحمان الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التابعة لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، قال إنه رغم الجهود التي تقوم بها وزارة التربية الوطنية في إطار تدبيرها للتداعيات التي خلفتها الحركة الانتقالية، إلا أنه لا زال هناك عدد كبير من المتضررين العالقين ما بين مواقعهم الأصلية، والمواقع التي طلبوها في الحركة الانتقالية،مما أدى إلى العديد من التوترات والاحتقانات بالمديريات الإقليمية التعليمية على المستوى الوطني.

وأكد دحمان أن الجامعة الوطنية تتابع بشكل متواصل هذا الملف الشائك، على مستوى المديريات الإقليمية والجهوية، لافتا إلى أن اللقاءات الأخيرة التي جمعت وزارة التربية الوطنية بممثلي النقابات التعليمية، تم على إثرها الاتفاق على تشكيل لجنة خاصة للنظر في الطعون بما فيهم المتضررين الذين طعنوا في الحركات المحلية.

وفي نفس السياق، أشار المتحدث ذاته، إلى تنظيم الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، لمجموعة من المحطات النضالية على مستوى عدد من الجهات والأقاليم، تُوجت بمحطة وطنية أمام مقر وزارة التربية الوطنية قبل بداية الموسم الدراسي الحالي، حيث أسفرت عن فتح حوار بين النقابات التعليمية والوزارة الوصية بخصوص ملف الحركة الانتقالية، مما أدى بهاته الأخيرة (الوزارة) إلى إعادة النظر في عدد من السيناريوهات، ومكن في المقابل من حل أكثر من 8000 ملف.

وحول بوادر انفراج الأزمة، اعتبر المسؤول النقابي، أن السبيل الوحيد للخروج من هذا المأزق الذي نتج عن الحركة الانتقالية هو التعامل مع الطعون التي توصلت بها وزارة التربية الوطنية، والبالغ عددها أكثر من 20 ألف طعن، بالجدية المطلوبة وبالسرعة الممكنة لبرمجة اللقاءات لإيجاد الصيغ الملائمة لمعالجتها.

وأضاف دحمان، أنه بالنظر للمجهودات، التي تبذلها وزارة التربية الوطنية، في إطار تحقيق دخول مدرسي استثنائي، يضمن الاستقرار، فهي مطالبة بأن تضاعف الجهود لإنهاء أزمة الحركة الانتقالية، حتى لا يزداد الأمر احتقانا، مسجلا أن الكثير من الملفات شابتها جملة من الاختلالات وعدم احترام الضوابط القانونية والمساطر المعمول بها في هذا الإطار.

عن موقع PJD

الاثنين، 11 سبتمبر، 2017

الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بـ: حماية التعليم العمومي وتلبية المطالب العامة والمشتركة والفئوية واسترجاع أموال التعليم المنهوبة

بتاريخ : 23:01



الجامعة الوطنية للتعليم تطالب بـ: حماية التعليم العمومي وتلبية المطالب العامة والمشتركة والفئوية واسترجاع أموال التعليم المنهوبة وجعل حد لسياسة اللاعقاب وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بالمغرب وإسقاط المتابعات


عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي اجتماعا عاديا يوم السبت 9 شتنبر2017، بمقره بالرباط، وتدارس مستجدات الدخول الاجتماعي والتعليمي الحالي الذي يواجه تحديات مستجدة ومتراكمة بسبب غياب الإرادة السياسية لدى الدولة في إقامة تعليم عمومي في مستوى تطلعات الجماهير الشعبية وفي ظل إمعان الدولة مواصلة تخريب هذا القطاع الذي نراهن عليه للنهوض بالوضع الاقتصادي والتنموي والاجتماعي والثقافي وتغيير الوجه الحضاري لبلادنا نحو التقدم والتحرر والإنعتاق والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والحرية والكرامة والمساواة الفعلية.
كما رصد المكتب الوطني اعتمادا على  استقراء التقارير الواردة من عدد من فروع الجامعة، استمرار نفس ملامح الارتباك والارتجال والتخبط التي وسمت المواسم الفارطة وتفاقمها في حالات عديدة جراء إصرار الدولة والحكومة والوزارة الوصية على التعليم نهج مقاربة اختزالية تروم إعطاء الانطباع للرأي العام بأن "تقصير" المدرسين والإداريين والتلاميذ وأسرهم في أداء واجبهم المسؤول عن تردي أوضاع التعليم العمومي بالمغرب وتصدره الترتيب في الفشل ونِسب الهدر والأمية والعجز عن الاندماج حسب تقارير المنظمات ذات الاختصاص آخرها تصنيف منظمة اليونيسكو وغيرها في وقت تُواصل فيه الدولة إغلاق المؤسسات العمومية وتفويتها لمافيا القطاع الخاص وإغداق المال العام عليه وتوفير الشروط المادية والتشريعية لتمكينه من شروط الهيمنة، وذلك لإعطاء المشروعية لحرب التفكيك والاجتثاث التي تستهدف كل الخدمات الاجتماعية العمومية وتحديدا قطاع التعليم، ومن أبرز تمظهراته:
1.    عدم الالتزام بما قررته وزارة التربية فيما يتعلق بتحسين شروط التعلم خلال الدخول المدرسي والجامعي الحالي كالحد الأقصى لعدد التلاميذ داخل القسم: 30 تلميذ في المستويات الأولى، وألا يتجاوز 40 تلميذا في باقي المستويات وفيما يتعلق بإلغاء الأقسام المشتركة، حيث نجد في الواقع أقساما كثيرة بمختلف الأسلاك يصل عدد التلاميذ بها 50 ووجود أقسام مشتركة بالسلك الابتدائي بـ 6 مستويات!!؛ لا سيما بالعالم القروي والمناطق النائية والمعزولة، وذلك بسبب النقص الكبير في البنيات التحتية والتجهيزات والخصاص الكبير في الموارد البشرية (تدريس وإدارة) والارتجالية في تدبير الموارد البشرية نتيجة ما خلفته نتائج الحركات الانتقالية، وضعف التحاق التلاميذ بالفصل الدراسي في الموعد الذي حددته الوزارة؛
2.    انتشار المسالك الدولية بدون آفاق مستقبلية للتلاميذ بما فيها المتفوقين منهم؛
3.    استخدام فوجين من المتعاقدين (35000 أستاذ/ة) دون تكوين أساسي نظري ولا عملي تربوي في شروطه الدنيا في وقت تقوم فيه بترسيب أساتذة متدربين (159) خضعوا للاختبارات والتكوين والممارسة المهنية؛
4.    الاستمرار في خوصصة خدمات الحراسة والنظافة والطبخ عبر صفقات غير شفافة وعدم احترام القوانين الشغلية رغم علاتها؛
5.    تدمير مراكز ومؤسسات تكوين أطر وزارة التربية (التدريس، الإدارة، التفتيش، التوجيه والتخطيط) من خلال طمس أدوارها التكوينية والتأطيرية وتقليص أعداد المتدربين..؛
6.    الارتباك الحاصل على مستوى المقررات وتعارضها والعجز في اعتماد منهجية تبتغي التجديد والابتكار والإبداع بدل الحفظ والاستظهار والتكرار والتنميط والخنوع والتكريس التي  ظلت تميز الاختيارات البيداغوجية؛
7.    إصدار رزمانة من المذكرات ذات المضمون التهديدي والتحاملي على نساء ورجال التعليم، وتطاول إدارات وزارة الداخلية وتدخلها  في الشأن التعليمي داخل حرمات المؤسسات التعليمية وخارجها؛
وبمناسبة الدخول المدرسي والجامعي فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي:
1)    يدعو نساء ورجال التعليم إلى بذل المزيد من الجهد لمواجهة مختلف الصعوبات المفروضة داخل التعليم العمومي وتوحيد الصفوف للدفاع عنه والحفاظ على المكاسب وتحقيق المطالب العامة والمشتركة والفئوية؛
2)    يطالب الحكومة ووزارة التربية بالاستجابة الشاملة والكاملة والفورية لمختلف الملفات المطلبية المطروحة بالوزارة؛
3)    يدعم احتجاجات ضحايا الحركات الانتقالية ويجدد تحميله للوزارة مسؤولية العبث باستحقاق الشغيلة ويدعو لإنصافهم؛
4)    يندد بإقصاء الجامعة الوطنية للتعليم من المشاركة في البرامج حول التعليم بالقنوات الإذاعية والتلفزية وتحيي المنابر الإعلامية الصحفية والالكترونية التي تعاملت بحرفية معنا كنقابة تعليمية ومع مختلف قضايا التعليم العمومي وقضايا نسائه ورجاله؛
5)    يجدد المطالبة باسترجاع جميع الأموال المنهوبة في كل الملفات (البرنامج الاستعجالي والعتاد الديداكتيكي والتكوين المستمر..) وبجعل حد لسياسة اللاعقاب ولسياسة التمويه المتتالية بتوقيف موظفين ضحايا وتوقيف أجورهم وتقديمهم للمجالس التأديبية؛
6)    يجدد دعمه الكامل واللامشروط لمختلف الاحتجاجات الاجتماعية بمختلف مناطق المغرب ضد التهميش والإقصاء والحكرة، ومن أجل الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة الفعلية، ويطالب بتلبية المطالب المطروحة للحراك الشعبي بالريف وغيره؛
7)    يطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بالمغرب ووقف جميع المتابعات القضائية ضد نشطاء الحراك، وفي مقدمتهم رجال التعليم والطلبة والتلاميذ (منهم الطفل عبد الرحمن العزري، البالغ من العمر 14 سنة) المتابعين في إطار حراك الريف وغيره، ويعتبر أن المكان الطبيعي للتلاميذ والطلبة والأساتذة المعتقلين (المجاوي، جلول، الحنودي، امحجيق..) والمتابعين.. هو مقاعد الدراسة والتدريس وليس السجن والمحاكم ومخافر الشرطة.
كما أن اجتماع المكتب الوطني للجامعة تناول النقط المتعلقة بالتنظيم والمالية والإشعاع والتكوين والإعلام والعلاقات الداخلية والدولية والنضالات والملفات المطلبية العامة والمشتركة والفئوية.. وشكَّلت مُخرجات مشروع برنامج للعمل سيتم عرضه على المجلس الوطني للجامعة وقرر:
1.    عقد الدورة الثانية العادية للمجلس الوطني للجامعة (بعد المؤتمر الوطني 11) يوم الأحد 29 أكتوبر 2017 بالرباط؛
2.    عقد اجتماع المكتب الوطني للجامعة بمعية الكتاب الجهويين والمتفرغين يوم السبت 28 أكتوبر 2017 بالمقر المركزي بالرباط.
عن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE
الكاتب العام الوطني: الإدريسي عبد الرزاق

الفريق المغربي يتوج بلقب الفريق المجدد في التكنولوجيات التربوية

بتاريخ : 16:40







توج الفريق المغربي بلقب "الفريق المجدد " في التكنولوجيات التربوية خلال الدورة السابعة للمسابقة الدولية"E-learning International Contest of Outsanding of New Ages "، وذلك بعد أن عكف والفريق المنافس الكوري طيلة أربعة أيام من 18 إلى 21 غشت 2017 على مشروع رائد يتعلق بالعلوم الفيزيائية.

وتهدف هذه المسابقة، التي نظمها معهد التعليم التعاوني الكوري (Institut de l’Education Collaborative “APEC”)، بمدينتي أولسان وبوسان بكوريا الجنوبية، خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 23 غشت 2017، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إلى تعزيز قدرات المتعلمين في استعمال وتطوير الموارد التربوية الرقمية، خصوصا التطبيقات التربوية الجوالة الموجهة للتعلم الإلكتروني.

ويتكون الفريق المشارك في هذه الدورة من التلميذين سعد درماج من المديرية الإقليمية بوزان، وغيثة مومن من المديرية الإقليمية بأكادير إداوتنان بتأطير من الأستاذ سفيان سليماني من المديرية الإقليمية بوجدة أنكاد.

الأحد، 10 سبتمبر، 2017

المدير الاقليمي بالحوز يلتزم بمعالجة ملفات المتضررين من الحركات الانتقالية في إطار لجنة تقنية تضم مسؤولين عن المديرية وممثلين عن النقابات

بتاريخ : 21:28







عقدت المديرية الإقليمية بالحوز اجتماعا ، بدعوة منها ، مع النقابات التعليمية يوم أمس السبت 09 شتنبر 2017 بمقر المديرية بالحوز دام لأكثر من أربع ساعات ، نوقشت خلاله مجموعة من القضايا والمشاكل الراهنة داخل الإقليم ، خاصة ما يتصل بطعون وتظلمات المتضررات والمتضررين من الحركات الانتقالية وآليات معالجتها.
 وقد التزمت المديرية الإقليمية خلال الاجتماع بالإشراك الفعلي للنقابات في تدبير الشأن التعليمي بالحوز، كما التزمت بمعالجة ملفات المتضررين والمتضررات من الحركات الانتقالية في إطار لجنة تقنية تضم مسؤولين عن المديرية وممثلين عن النقابات باعتبارها الممثل الوحيد لنساء ورجال التعليم في مثل هذه القضايا، وأن المديرية الإقليمية ستوفر جميع الإمكانات المتاحة لذلك. حيث تم الاتفاق على عقد اجتماع لأجرأة مختلف القرارات المتفق عليها يوم الخميس المقبل 14 شتنبر 2017.

وإذ تثمن النقابات الجو الإيجابي الذي ساد الاجتماع ، حسب البلاغ، وما أبدته المديرية الإقليمية من تفهم واستعداد للعمل المشترك ، وبعد التزامها بمعالجة مختلف المشاكل والقضايا التي أثيرت في البيانات الأخيرة وإيجاد الحلول الناجعة لها ، فإنها اتفقت على تعليق الاعتصام الذي دعت إليه في البيان رقم 5 والذي كان مقررا تنفيذه يوم الأربعاء 13 شتنبر 2017، مؤكدة أنها ثابتة على مبدأ الالتزام بالدفاع عن حقوق ومطالب الشغيلة التعليمية بالإقليم، وعن كل مكونات المدرسة العمومية.


جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi