الأحد، 28 مايو، 2017

وزارة التربية الوطنية : حركات انتقالية للمستضعفين و انتقالات "اللاحركية" لأصحاب النفوذ

بتاريخ : 22:55





طلعت علينا وزارة التربية الوطنية بتدابيرها الجديدة بالحركات الانتقالية لهيأة التدريس نعتقد أنها تدابير من طرف واحد، لكن هناك رغبة الكثيرين من رجال ونساء التربية والتكوين للرد عن المنهجيات المعتمدة من طرف الوزارة الوصية بخصوص الانتقالات حتى لا تترك فرصة للوزارة لتمرير خطابها في غفلة من المتضررين ولسنوات كثيرة وأن تراجع الخطاب وطبيعة الأرقام ومدى دقة ما تطرح، وأنها تخاطب أهل الدار ومنهم العارفين بخبايا الأمور، وكيف تحاك الوضعيات الإدارية للمحظوظين والمحظوظات في الكواليس.
وانطلاقا من مبدأ الشفافية هناك ما يكفي من الأسئلة والاستفسارات كي نصل إلى إجابات مقنعة بعيدة عن الرتوش وبخور قسم الاتصال بالوزارة في شهر رمضان، فربما نستطيع أن نصل إلى واقع أفضل على مستوى الشفافية، وكي نكون في مصاف الدول العريقة التي وصلت بوزارتها للتعليم إلى مستوى عالٍ وكبير، عندما جعلت مثل هذه الدول وزارتها أماكن مفتوحة على الحقائق من دون أن تعمد إلى خلط الأوراق لتغليط الرأي العام الوطني وما إلى ذلك، وهي التي من المفروض أن تحرص بشكل جدي وواقعي على الزمن المدرسي وزمن التعلم من الضياع .
إذا الحركات الانتقالية لهيأة التدريس وغيرها من العمليات التدبيرية والتسييرية للقطاع ممن يجب طرحها طرحا واقعيا على الوزير الجديد في منأى عن "الركائز المركزية" من كانوا ولسنوات متتالية وراء إخفاق تعليمنا معنية بالإجابة على أسئلة كثيرة، ربما لم يطرحها النقابيون لكون البعض منهم يكون قد استفاد بطريقة أو بأخرى من الريع الوظيفي، لكن قد يكون قد طرحها البعض الآخر من ممثلي الشعب في قبتي البرلمان، وأملنا أن يبتعد الوزير الذي نفخ له الكثير وأنه المنقد المنتظر من الإفلاس لمنظومة التربية والتكوين، من الأسلوب الذي أجاب به على سؤال حول الإعفاءات الأخيرة التي لا رأس و لا أطراف لها تذكر.
ولنا هنا أسئلة أتمنى من الوزير الإجابة عليها، الوزارة تقوم طوال الموسم الدراسي بنقل أطر إدارية وتربوية من إقليم إلى إقليم آخر، ومن جهة إلى جهة أخرى، فأين الصحيح؟ وأين المصلحة الفضلى للمتعلمين؟ وعلى أية معيارية يتم النقل؟ وإذا كانت الوزارة تدفع بالقول أن البعض تم نقله بحكم ممارسة زوجه لمهام جسيمة، فما سر وجود عشرة الآلاف من المهام بالوظيفية العمومية؟ وما هي المهام الجسيمة وغير الجسيمة؟ ألا تعتبر أشغال تنظيف الصرف الصحي من المهام الجسيمة؟ وما مقام الالحاقات، ووضع رهن الإشارة، والتفرغات بدون رقيب أو حسيب وفي كل وقت أو لحظة من السنة؟ أليس هذا بفساد يذكي حراكا وظيفيا ومهنيا؟ وهناك حالات أخرى تجد نقلها بمرجع بناء على طلب غير المؤرخ وبدون احترام التسلسل والسلم الإداري. فالوزارة تقوم بخرق المذكرات والنصوص التشريعية، تم بعد ذلك تبحث لها عن مخرج بالشفوي !
أما نتائج الحركة الانتقالية الوطنية 2017، فهي لا تستحق أن تذكر أو أن يعلن عليها، فهي غير قانونية ولا صلة لها بالمذكرة الإطار التي هي المرجع الوحيد الذي استند عليه نساء ورجال التعليم في مشاركتهم في هذه الحركة، وما أقدمت عليه الوزارة كنتيجة للحركة الانتقالية هو نوع من الفساد التدبيري والتسييري للقطاع ويضرب في العمق مصداقية تعليمنا، والنصوص التشريعية والتنظيمية، مما يعطي انطباعا بأن القطاع يصبح على شأن ويمسي على شأن، وأن ما صدر من كتب وزارية وحكومية بخصوص الحكامة الجيدة، واحترام القانون، ودولة المؤسسات هو ليس إلا هراء، وما فهمناه أن بعض رجال ونساء التعليم يبدو أنهم مضحوك عليهم وشاركوا في الحركة الانتقالية الوطنية ولم يستفيدوا، والبعض الآخر يؤيد هذا الهراء.
ومرة أخرى إصلاح منظومة التربية والتكوين بالمغرب، بكل بساطة هي فزورة مضحكة مبكية ننتظر من تكون له جرأة الصداح بكلمة في وجه الفاسدين والمتلاعبين بالمصلحة الفضلى لأبناء المغرب.
محمد بن عياد

نقابة الادريسي تُعبِّر عن قلقها من مآل الحركة الانتقالية الوطنية 2017 وتُطالب الوزارة بتعيين المستفيد من الحركة الوطنية في إحدى المناصب التي طلبها

بتاريخ : 17:57





بدعوة طارئة من وزير التربية الوطنية حصاد محمد حضر يوم الجمعة 26 ماي 2017 وفد الجامعة الوطنية للتعليم في اجتماع بمقر وزارة التربية الوطنية إلى جانب باقي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وبعد استعراض الوزير لمختلف المعطيات الرقمية والمنهجية المتعلقة بالحركة الانتقالية الوطنية لسنة 2017، عبرت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي عن تحفظها حول المنهجية الجديدة المزمع تطبيقها في منظومة الحركات، ويمكن إجمال النقط التي طرحتها الجامعة خلال الاجتماع في النقط التالية:
1. لا يمكن معالجة ملف الحركة والتراكم الحاصل فيها إلا في إطار معالجة ملف النقص الحاصل في الموارد البشرية.
2. كان يمكن تنظيم حركة انتقالية استثنائية بالبرنام، كما طالبت بذلك النقابات الست برسالة مشتركة (في 26-12-2016) إلى الوزير السابق بالمختار، عند عملية التعاقد 11000.
3. من خلال النتائج، يتبين أن منسوب الحركة سيكون مرتفعا (63% مستفيد)، والسبب في ذلك راجع للتوظيف بالتعاقد (11000 + 24000 = 35000) ولا يرجع ذلك إلى "المنهجية الجديدة".
4. الجامعة الوطنية للتعليم كانت دائما رافضة لتسبيق الحركة الإقليمية متبوعة بالجهوية وبعدها الوطنية وذلك للحيف الذي يمكن أن تسببه ضد نساء ورجال التعليم القابعين في المناطق الصعبة والنائية والبعيدة و"الطارِدة"، إلا إذا اتضح العكس بمعنى تكافؤ الفرص والضبط والشفافية وضمان الاستقرار الاجتماعي؛
5. لا يمكن بأي حال من الأحوال إلحاق أي تغيير على مسار الحركة الجارية 2017 بما يُخالف المذكرة الصادرة وإلا وجب تعديلها؛
6. لا يمكن بأي حال من الأحوال التراجع عن استخدام البرنام لا وطنيا ولا جهويا ولا إقليميا؛
7. الإدارة تقول أنه لا يمكن لها إعلان المناصب الشاغرة، لكن إذا ما كان هناك تخطيط محكم ومسبق ورصد لكل شيء له علاقة بالحركة الانتقالية من تقاعدات (عادي نسبي) واستيداع إداري وإلحاقات وحركة إدارية والالتحاق بمراكز التكوين والخصاص والفائض وعدد التلاميذ في القسم والحجرات... في هذه الحالة يمكن إعلان المناصب الشاغرة؛
8. معالجة حالات توظيف 2-9-2015 عوض 1-1-2016 تم حرمانهم من الحركة الجهوية (المطالبون بصرف أجور أربعة أشهر منذ شتنبر 2015!!)؛
9. الحركات الانتقالية لباقي الفئات: الذين غيروا الإطار بالشهادة والمواد غير المعممة (أمازيغية، اقتصاد..)؛
10. الحركة الانتقالية للأطر المشتركة بين الوزارات وملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقون التربويون والتوجيه والتخطيط والمفتشون.. حيث يجب أن تتم بالبرنام وبربط الانتقال بالفائض والخصاص الموجود والتوازن بين الأقاليم، وليس بقرار من المسؤولين الإقليميين أو الجهويين.
11. الانتقال لأسباب صحية: هذا مكسب يجب الحفاظ عليه؛
12. الانتقال بالتبادل الإلكتروني: يجب فتحه باعتباره يكمل الحركة الانتقالية الوطنية؛
13. مراجعة الإدلاء بشهادة الاستحالة للالتحاق بالزوج أو الزوجة ومعالجة المشاكل المطروحة؛
14. فتح باب المشاركة في الحركة الانتقالية للموظفين المعفيين؛
15. معالجة ملف الأساتذة المتدربين/ات المرسَّبين/ات الداخلين في اليوم الرابع للإضراب عن الطعام المفتوح، بشيئ من الحكمة والتبصر والحوار المسؤول خصوصا أننا كلنا معنيين بالمحضر الموقع؛
16. الرفض التام لتعيين مشاركين/ات في مناصب لم يعبِّروا عنها في طلبات المشاركة، وهو ما يشكل خرقا واضحا لمقتضيات المذكرة الإطار، والمذكرة الوزارية المنظِّمة للعملية، وهجوما غير مبرر على مقومات الإشراك الفعلي للمعنيين/ات في التقرير في شؤونهم.
وتجدر الإشارة إلى أنه تم التذكير بالموعد المقبل المتفق حوله نهاية يونيو مع فتح نقاش حول دور المفتشين ومدى إمكانية تشغيل المؤسسات التعليمية بين الساعتين 12 زوالا و14 وتم الاتفاق على عقد لقاء بين الإدارة والنقابات الست لمراجعة المذكرة 111.
وبناء على ذلك وعلى التقرير المقدم من طرف وفد الجامعة وعلى أرضية التعاطي المبدئي والمسؤول مع الرأي العام التعليمي، فإن المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي يعلن ما يلي:
1- رفضه للمنهجية التي تُدبَّر بها الحركات الانتقالية بقطاع وزارة التربية الوطنية؛
2- مطالبته الوزارة باحترام الرغبات المعبَّر عنها من طرف المشاركين/ات خلال الحركة الوطنية؛
3- استغرابه الشديد من انفراد الوزارة بتغيير منهجية الحركة دون أي إشراك قبلي للنقابات التعليمية كممثلين لنساء ورجال التعليم؛
4- رفضه التلاعب بمصير نساء ورجال التعليم، بمبررات تقنية مجهولة الخلفيات والأهداف؛
5- استغرابه للإعلان عن النتائج بسرعة، رغم مطالبتنا بتأجيل العمل بهذه المنهجية بعد فتح حوار في الموضوع؛
6- مطالبته الوزارة بضرورة ضمان حق احتفاظ المشاركين/ات بمناصبهم الأصلية؛
7- تجديده المطالبة بدمقرطة الحركات الانتقالية المتعلقة بالأطر المشتركة عبر إعمال تقنية البرنام؛
8- نداءه لجميع مكونات الأسرة التعليمية للتعبير الجماعي والوحدوي عن رفضها للحكرة المتنامية في قطاعنا؛
عاشت الجامعة الوطنية للتعليم المعبِّر الصادق والأمين عن تطلعات نساء ورجال التعليم

عن المكتب الوطني

مواضيع مباراة الدخول الى مركز تكوين المفتشين التربويين تخصص اعلاميات دورة ماي 2017

بتاريخ : 15:37










فيديو مداخلة الوزير حصاد مع النقابات الأكثر تمثيلية بخصوص مستجدات الحركات الانتقالية 26 ماي 2017

بتاريخ : 13:39


فيديو مداخلة الوزير حصاد مع النقابات الأكثر تمثيلية بخصوص مستجدات الحركات الانتقالية 26 ماي 2017







السبت، 27 مايو، 2017

تلميذان يتوجان في المباراة الوطنية للإشهاد ويتأهلان إلى بطولة MOS العالمية 2017

بتاريخ : 11:21





توج التلميذان أيمن بنصويرة ممثلا للمديرية الإقليمية قلعة السراغنة وهيثم مستعين ممثلا للمديرية الإقليمية الحي الحسني في المباراة الوطنية الأولى للإشهاد Office Specialist (فئة المتعلمين)، التي جرت منافسات أطوارها النهائية يوم الخميس 25 ماي 2017، واللذان سيمثلان المغرب في البطولة الدولية Microsoft Office Specialist World Championship التي ستقام بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ما بين 30 يوليوز و2 غشت 2017.

وتهدف هذه المباراة، التي تندرج في إطار الشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وشركة ميكروسوفت المغرب، إلى اختبار مهارات التلاميذ في بعض البرامج المكتبية والتي ستساعدهم لا محالة في مسارهم الدراسي والمهني لاحقا.
وقد مكنت الوزارة، في إطار تفعيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 وخاصة المشروع المندمج رقم 12 الخاص "بتطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم" في شقه المتعلق بتنمية وتطوير الكفايات الرقمية للتلاميذ، متعلمي الجذوع المشتركة ليستفيدوا بدورهم من هذه التكوينات الإشهادية، والتي استهدفت في مرحلة أولية جميع الأطر التربوية والإدارية، وتحقق بفعلها تكوين ما يزيد عن 100 ألف إطار بالوزارة.

ومرت تصفيات النسخة الأولى من المباراة الوطنية للإشهاد MOS الخاصة بتلاميذ الجذع المشترك، عبر ثلاث مراحل ؛ تم خلال مرحلة الانتقاء الأول تكوين وإشهاد ما يناهز 1200 متعلمة ومتعلم من الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أما مرحلة الانتقاء الثانية خصت اختيار أفضل 10 مرشحين عن كل أكاديمية جهوية، فيما أسفرت مرحلة الانتقاء الثالث عن تحديد المترشحة أو المترشح الذي سيمثل أكاديميته الجهوية في المباراة الوطنية النهائية للإشهاد بالرباط.

والجدير بالذكر، فإن البطولة الدولية MOS تعتبر مباراة عالمية تختبر كفايات المتعلمين المترشحين في برمجيات مايكروسوفت، ويعتمد هذا النوع من التكوين على معايير معترف بها دوليا، لذلك فإن الحصول على الشهادة يعتبر مُؤهِّلاً ذا مستوى عالٍ، ويشكل بذلك رصيدا هاما يعزز الكفايات التكنولوجية للمتعلم.

نتيجة الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس لسنة 2017

بتاريخ : 02:27



نتيجة الحركة الانتقالية الوطنية الخاصة بهيئة التدريس لسنة 2017






اعدادي
تأهيلي



​التعليم الابتدائي
نتيجة الحركة الانتقالية لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي لسنة 2017 حسب جهة التعيين
نتيجة الحركة الانتقالية لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي لسنة 2017 حسب الجهة الأصلية
​التعليم الثانوي الإعدادي
التعليم الثانوي التأهيلي و التعليم الثانوي التقني



الجمعة، 26 مايو، 2017

توضيحات حول خطورة المقاربة الجديدة التي اعتمدتها الوزارة في تدبير الحركات الانتقالية

بتاريخ : 21:27





اعتمدت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي في تدبير الحركة الانتقالية الخاصة بيئة التدريس 2017 مقاربة جديدة مفادها :

التعيينات ستتم بين الأقاليم دون إسناد المناصب إلا بعد إجراء الحركتين الجهوية و المحلية لتتم التعيينات حسب الاستحقاق بين الجميع .مما سينتج عنه ضياع حقوق الشغيلة في مناصبها المختارة .

أي أن المنتقلين سوف ينتقلون إلى المديرية التي رغبوا فيها ، وسوف ينتظرون التعيين بعد شهر من الآن إلى حين تجميع معطيات الحركتين الجهوية والإقليمية ؛ ليتم بعد ذلك توزيع الجميع وفق نفس سلم الاستحقاق داخل نفس المديرية. أي تعيين المنتقلين في مناصب غير التي طلبوها. 

النقابات اكتفت خلال لقائها اليوم بالوزير حصاد بالتأكيد على ضرورة ضمان حق الطعن وكذلك الحق في الاحتفاظ بالمنصب. 

يذكر أن هذا الاجراء الذي تحدثت عنه الوزارة في بلاغها حول المقاربة الجديدة لتدبير الحركات الانتقالية ليس بالجديد ، فمدير الموارد البشرية السابق السيد عزبة كان دائما يقترحه على النقابات التعليمية ، وكانت هذه الأخيرة منقسمة فيما بينها حول هذا الإجراء (  نقابتان فقط مع الإجراء) ، و يظهر أن الوزير الجديد حصاد قد حسم في الأمر و تم تطبيقه ابتداء من هذه السنة.

فرحة ماتمت : بلاغ حول المقاربة الجديدة التي اعتمدتها الوزارة في تدبير الحركات الانتقالية

بتاريخ : 20:53



بلاغ صحفي



تعزيزا للمقاربة التشاركية وسعيا إلى إرساء قواعد حوار اجتماعي متواصل وفعال، عقد السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي يوم الجمعة 26 ماي 2017 بالمقر الرئيس للوزارة، لقاء مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية خصص لاطلاع الشركاء الاجتماعيين على مستجدات الحركات الانتقالية برسم هذ ا الموسم.
ويتعلق الأمر بكل من النقابة الوطنية للتعليم (ك. د. ش.) والجامعة الوطنية لموظفي التعليم
(أ. و. ش. م.) والجامعة الحرة للتعليم (ا. ع. ش. م.) والنقابة الوطنية للتعليم (ف. د. ش.)، والجامعة الوطنية للتعليم (ا. م. ش.) والجامعة الوطنية للتعليم (التوجه الديموقراطي).
وخلال هذا الاجتماع أطلع السيد الوزير ممثلي النقابات التعليمية على مستجدات الحركات الانتقالية الخاصة بهيئة التدريس برسم هذا الموسم الدراسي، والتي ستعتمد مقاربة مندمجة تعتمد على تكافؤ الفرص وترتكز على 3 محطات منفصلة :
- المحطة الأولى : تنظيم حركة انتقالية وطنية موسعة بين المديريات الإقليمية والتي من المنتظر أن يستفيد منها حوالي 20500 أستاذ وأستاذة دون احتساب المستفيدين من المحطتين الثانية والثالثة؛
- المحطة الثانية : حركة انتقالية بين المديريات الإقليمية داخل الجهة؛
- المحطة الثالثة : حركة داخل المديريات الإقليمية.
كما أبلغهم السيد الوزير أن نسبة الالتحاق بالأزواج والزوجات بالنسبة لأطر التدريس بالسلك الابتدائي ستبلغ حوالي 98%، فيما ستبلغ نسبة الاستفادة لجميع الأسلاك 89.%
وتهدف هذه المقاربة الجديدة التي ستعتمدها الوزارة في تدبير الحركات الانتقالية، بدءا من هذه السنة إلى توفير حظوظ أوفر في الانتقال لفائدة هيئة التدريس، وتوسيع قاعدة تلبية رغباتها
في الاستفادة من هذه العملية، مما سيضمن لها الاستقرار النفسي والاجتماعي وتوفير شروط العمل، خصوصا للذين قضوا سنوات وهم يطالبون بالاستفادة من الانتقال.
كما ستمكن، فضلا عن عملية التوظيف بموجب عقود التي ستطلقها الوزارة في القريب، من تغطية الخصاص في الأطر التربوية في بعض الجهات وعدم إحداث فائض في جهات أخرى، مما سيمكن من معالجة مشكل الاكتظاظ بالأقسام الدراسية.
والوزارة إذ تنوه بالأجواء الإيجابية التي طبعت لقاء السيد الوزير مع النقابات التعليمية، فإنها تؤكد حرصها على استمرارية الحوار وضمان مأسسته على كل مستويات المنظومة التربوية من أجل تحسين شروط العمل لأسرة التربية والتكوين من جهة، والحفاظ على المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ من جهة أخرى.

بالصور المعطيات المرتبطة باعتماد المنهجية الجديدة للحركة الانتقالية ومعطيات أخرى

بتاريخ : 20:37



بالصور المعطيات المرتبطة باعتماد المنهجية الجديدة للحركة الانتقالية ومعطيات أخرى








وردت نتائج الحركة بناء على المنهجية المقترحة على الشكل التالي :
ابتدائي :21000 طلب تم تلبية 15000 طلب اي 72%
اعدادي: 5000 طلب تم تلبية 3500طلب اي 72%
ثانوي: 6500 طلب تم تلبية 2000طلب

مجموع الاسرة التعليمية المستفيدة من الحركة الانتقالية 20500.

وقد بلغت نسبة الالتحاق بالازواج نسبا مهمة
ابتدائي 4681 طلب واستفاد من الحركة الوطنية 4571 طلب
الاعدادي 761 طلب وتم تلبية 615 طلب
ثانوي 1000 طلب تم تلبية 570

مصادر نقابية أكدت للموقع أن الإعلان عن نتائج الحركة الوطنية سيتم اليوم أو غدا ، كما تم  تحديد 15يونيو2017 كآخر أجل للإعلان الحركة المحلية . 



اسفادة 20500 أستاذ(ة) من الحركة الانتقالية لهيئة التدريس لسنة 2017

بتاريخ : 18:24





عقد وزير التربية الرطنية والتكوين المهني والتعليم العالي محمد حصاد اجتماعا مع النقابات التعليمية الست مساء اليوم الجمعة خصص أساسا لنتائج الحركة الانتقالية الوطنية والمنهجية التي تم اعتمادها،
وفي هذا الصدد أكد الوزير امكانية تلبية حوالي 63% من مجموع الطلبات المقدمة في مختلف الاسلاك وذلك بانتقال قرابة 20500 انتقال من اقليم الى اقليم منها 15000 بسلك الابتدائي بنسبة 72% و3500 بالاعدادي بنسبة 70% و2000 بسلك الثانوي التأهيلي بنسبة 30%.
وبخصوص طلبات الالتحاقات بالازواج فقد تمت الاستجابة ل 4571 طلب بالابتدائي من أصل 4681 كما استجابت الوزارة لحوالي 615 طلب التحاق بالاعداي من مجمل 761 طلب كما تمت الاستجابة ل 570 طلب التحاق بالتأهيلي من أصل 1000 طلب.
الوزير اوضح ان الطلبات المتبقية قد يستجاب لها في السنتين المقبلتين على ابعد تقدير على اعتبار ان المنهجية التي ستعتمدها الوزارة في التوظيف لاحقا تتمثل في التعاقد اقليميا لتشجيع الاستقرار.
الكاتب العام للجامعة الوطنية لموظفي التعليم الاخ عبدالاله دحمان وبعد ان ثمن المنهجية والطريقة التي اشتغلت بها الوزارة في ملف الحركة الانتقالية خصوصا من خلال مخرجاتها،اكد أن النقابات سبق ان ناقشت مع مديرية الموارد البشرية هذه الطريقة حتى يستفيد اكبر عدد ممكن من رجال ونساء التعليم،مشيرا الى ان التوظيفات التي لجأت اليها الوزارة ساهمت برفع نسبة الاستفادة لاول مرة في تاريخ الحركات الانتقالية،ودعا الوزير الى تنزيل هذه المنهجية التشاركية الى الجهات والاقاليم عن طريق الغاء المذكرة 111 التي سبق ان رفضنا،كما نبه الى امكانية وقوع مشاكل مرتبطة بتعدد الذين طلبوا منصبا معينا وسيجدون انفسهم يتبارون من جديد على نفس المنصب مع طلبات الحركتين الجهوية والمحلية.مشددا على ضرورة ضمان تكافؤ الفرص وضمان حق الطعن لمن يرفض الانتقال الى غير رغباته.
من جهة اخرى جدد الكاتب العام للجامعة الوزير بالتدخل وفتح تحقيق في عملية التزوير التي شهدتها جهة الشرق في بعض ملفات الحركة الانتقالية برسم سنة 2016 علما ان الوزارة توصلت بمراسلات في الموضوع لتحديد من المسوول على ذلك علما ان المدير الاقليمي قام بواجبه والوزارة لم تبادر الى معالجة الملف لحد الساعة .
كما ذكر دحمان الوزير حصاد وطاقمه بالتوقيت غير المناسب لاصدار المذكرة المنظمة والضغط الذي واجهه العديد من رجال ونساء التعليم مذكرا بالمراسلة التي توصلت بها الوزارة في هذا الصدد من طرف النقابة،مشيرا الى الارتباك الذي وقع بعدد من المديريات خصوصا تلك التي عملت على تغيير طلبات البعض الى عادية بدل الالتحاقات،كما طالب بضرورة ايجاد مخرج لاساتذة اللغة الامازيغية والمواد غير المعممة(التربية الاسرية والتربية الموسيقية والاعلاميات) واللغات غير المدرسة كالالمانية مثلا..والاساتذة الذين غيروا الاطار بالشهادات الجامعية(الماستر) الذين لازالوا يشتغلون بسلك الابتدائي والاطر المشتركة والانتقال لأسباب صحية والتبادل الالي.

عن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم 

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi