الاثنين، 25 فبراير، 2013

استئناف الدراسة في أكني بإقليم شيشاوة

بتاريخ : 14:39




  استؤنفت الدراسة في مدرسة أكني، التابعة لمجموعة مدارس أيت القصير، بجماعة افلايسن بإقليم شيشاوة، بعد تحسن الوضع الصحي للتلاميذ، وتلقيهم علاجات من طرف لجنة طبية زارت المنطقة، الأسبوع قبل الماضي، جراء انتشار مرض غامض، أصاب أزيد من 100 شخص، معظمهم من التلاميذ، عندما ظهرت أعراض جماعية في صفوف التلاميذ والأسر، تمثلت في ارتفاع درجة الحرارة والتهاب في الحنجرة وآلام في البطن والتقيؤ والإعياء.


وحسب مصادر مطلعة، فإن التشخيص الطبي أكد أن الأمر يتعلق بأنفلونزا حادة انتشرت بقرية أكني، بإقليم شيشاوة، ما استوجب تدخل مندوبية وزارة الصحة، وإغلاق المؤسسة التعليمية يومين متتاليين، من أجل إجراء التلقيحات اللازمة.


وقللت المصادر ذاتها من خطورة الأمراض المنتشرة بالمنطقة، معتبرة أن الأمر عادي، خصوصا بعد إخضاع المصابين للعلاجات الضرورية، ومنحهم بعض الأدوية.


ونفى مصدر مسؤول بمندوبية وزارة الصحة بإقليم شيشاوة أن يكون المرض الغامض، الذي انتشر بالدوار، يتعلق بالتهاب السحايا (المينانجيت)، موضحا أن الأمر يتعلق بأنفلونزا حادة بأعراض مختلفة، والتهابات ناتجة عن الإصابة بنوبات البرد القارس، بسبب الظروف المناخية القاسية بالمنطقة، خلال هذه الفترة من السنة.  


         
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi