الجمعة، 8 فبراير، 2013

الوفا ينتقد اختباء اطر التعليم وراء شهادات طبية لتبرير غيابهم

بتاريخ : 20:40




انتقد محمد الوفا، وزير التربية الوطنية ، الطريقة التي تسلم بها الشهادات الطبية لأطر التعليم من طرف الأطباء، والتي غالبا ما تستعمل لتبرير غيابهم عن أقسام الدرس. وتوجه الوزير للأطباء قائلا:" على الطبيبة أو الطبيب أن يرجعا إلى مسؤوليتهما الإنسانية التي حددها القسم الخاص الذي أدياه، وأن يكفا عن استعمال سلطة الطبيب في تسليم الشواهد الطبية التي تضر بالإدارة المغربية".

وقال الوفا، الذي كان يتحدث خلال الملتقى الوطني الأول حول صحة التلاميذ والشباب، الذي نظمته وزارة الصحة يوم الخميس 07 فبراير، إن وزارته عازمة بكل حزم وصرامة على مواجهة الأساتذة الذين يختبئون وراء الشواهد الطبية كي لا يؤدوا واجبهم المهني، موضحا أن زمن "الهزل والتساهل" قد انتهى، وأن الحكومة اتخذت "قرارات صارمة في عدد من الأمور وستعمل على تنفيذ تلك القرارات مهما كان الثمن".

وفي نبرة تحدي صارمة حذر الوفا من "أن الحكومة اتخذت عددا من القرارات الصارمة وستعمل على تنفيذها مهما كان الثمن" دون أن يكشف عن طبيعة تلك القرارات ولا القطاعات التي ستشملها تلك الإجراءات الصارمة.

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi