الجمعة، 8 مارس، 2013

تلاميذ مؤسسات تعليمية بوجدة يحتجون ضد الخصاص في الاطر التربوية

بتاريخ : 20:01


نظم مجموعة من التلاميذ وقفة إحتجاجية يوم الأربعاء 6 مارس 2013 أمام بوابة نيابة التعليم وجدة أنجاد ووقفوا في الساحة المجاورة بشكل منظم ومسؤول ينتظرون من يحاورهم أو يسمع شكواهم طيلة أكثر من ساعتين إلا أن أطر نيابة التعليم كان لها رأي أخر، حيث عاينت الجريدة دخول وخروج أطر النيابة دون أن تتدخل لمعرفة أصل المشكل وكأن هؤلاء التلاميذ يحتجون أمام معمل تصبير السمك . وليس امام مؤسسة مسؤولة بالدرجة الأولى على التلاميذ . 

ويرجع سبب هذا الإحتجاج حسب التلاميذ الذين حاورتهم الجريدة إلى الخصاص الذي تعرفه عدة مؤسسات تعليمية في الأطر التربوية حيث أن بعض الأقسام لم يدرسوا عدة مواد منذ الدخول المدرسي كما جاء على لسان العديد من التلاميذ ، الشيء الذي سيؤدي إلى عدم تكافؤ الفرص بين باقي تلاميذ المؤسسات الأخرى علما أن الإمتحان لا يراعي مثل هذه الظروف . 

وتجدر الإشارة إلى أن تسيير الموارد البشرية بنيابة وجدة أنجاد عرف عشوائية منقطعة النظير وصلت إلى حد الإستهتار بمصلحة الأستاذ والتلميذ على حد السواء والتستر على البعض بداعي الفائض المفتعل دون مراعات مصلحة التلميذ . 

وعلاقة بالموضوع نظم مجموعة من التلاميذ إعدادية البكري المستوى التاسع اليوم الخميس 7 مارس وقفة إحتجاجية امام البوابة الرئيسية لنيابة التعليم وجدة أنجاد مطالبين بحقهم في توفير أستاذ مادة اللغة العربية ، لكن لا احد تدخل من أطر النيابة وقد حاولت الجريدة الإتصال بمسؤولة قسم التواصل لكن مكتبها كان مغلقا طيلة يوم الأربعاء والخميس كما حاولنا الإتصال بالسيد النائب ” بالنيابة ” حيث لم يتم إلى حدود كتابة هذه السطور تعيين نائب على رأس نيابة وجدة أنجاد ولكن كانت الإجابة من طرف كاتبه الذي أبلغ التلاميذ ان النائب ليس موجودا وأن نائبه ” مامسليش ” وأننا سوف نبعث مفتش إلى الإعدادية غدا يضيف السيد كاتب النائب ” بالنيابة .


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi