الجمعة، 1 مارس، 2013

اساتذة ثانوية يقاطعون الدراسة منذ أسبوع

بتاريخ : 21:19

أساتذة الثانوية الجديدة بأرفود يقاطعون الدراسة منذ أسبوع والوزير الوفا يرسل مفتش عام الى الرشيدية لتهدئة الأوضاع






قام الوزير الوفا بتوقيع وثيقة الانتقال من أجل المصلحة لفائدة أساتذة الثانوية الجديدة بأرفود ، وهو الإجراء الذي لم يقم به نائب وزارة التربية الوطنية بالرشيدية عبد الرزاق غزوي ، الذي ترك الأمور تسير من سيئ الى أسوء من إضرابات و احتجاجات و مسيرات تلاميذية… في ذات الإعدادية مند انطلاق السنة الدراسية الحالية.

هذه الوثيقة أرجعت الأمور الى نصابها ، وأرجعت الحق الى أصحابه ، حيث فك الأساتذة اعتصامهم ، منهين بذلك احتجاجاتهم ، لينقدوا التلاميذ من سنة بيضاء كانت تلوح في الأفق، جراء امتناع الأساتذة من تأدية واجباتهم التربوية في ظروف غير قانونية، وبهذا الإجراء الوزاري، تمكن الأساتذة الذين  'كلفوا'  بالاشتغال بهذه الثانوية المحدثة والتي كانت في الأصل ملحقة بثانوية مولي رشيد، من وثيقة رسمية بينت لهم وضعيتهم القانونية ، الشيء الذي لم يقم به نائب الوزارة في عين المكان رغم أن « التكليف » جاء من النيابة ذاتها .


يذكر أن 23 أستاذا و أستاذة يشتغلون بالثانوية الجديدة بأرفود كانوا قد قاموا بمقاطعة الدراسة مند 18 فبراير الماضي ،احتجاجا على ما أسموه تماطل النيابة الإقليمية للتعليم بالرشيدية ، في تسوية وضعيتهم التي كانت معلقة جراء الانتقال من مؤسسة تعليمية الى أخرى من أجل التكليف مند بداية الموسم الدراسي الحالي ، ما دفع هؤلاء الى المطالبة بوثيقة تثبت انتقالهم الى مقر عمل جديد، وهو الأمر الذي لم يقدر عليه نائب الوزارة بالرشيدية ، ما أدى بوزير القطاع محمد الوفاء الى إرسال مفتش عام الى أرفود الذي تحاور معهم و مكنهم بالوثيقة موقعة من طرف وزير التربية الوطنية نفسه يوم 25 فبراير المنصرم.



التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi