السبت، 25 مايو، 2013

لقاء الجنة الوطنية الموسعة لضحايا النظامين الاساسيين 1985/2003 بالرباط

بتاريخ : 19:20




اجتمعت اللجنة الوطنية الموسعة لضحايا النظامين الأساسيين 1985/2003 المرتبين في السلم 10 بمقر الجامعة الحرة للتعليم بالرباط يومه السبت 25 ماي 2013 لتدارس مستجدات الملف المطلبي للفئة في الوقت الذي كثر فيه الحديث عن المزايدات النقابية والصراع على مستوى الأقاليم والجهات ونشر بلاغات كاذبة وكلام لا أساس له من الصحة حول الملف. اللقاء عرف عرضا مفصلا للأخ يوسف علاكوش عضو المكتب التنفيذي شرح فيه ملابسات الملف وآفاق الحلول الممكنة.. تلته مداخلات الأقاليم والجهات التي أكدت جلها على المجهود الذي بدلته الجامعة الحرة للتعليم في إخراج الملف الى أرض الوجود والمرحلة المتقدمة التي وصل إليها رافضين المزايدات النقابية معتبرين أن القضية تتعلق بكرامة رجل التعليم الذي ضحى من أجل أجيال اليوم والغد رافضين أي استغلال انتخابوي ضيق، بل يتوجب على الجميع أن ينخرط في مد يد المساعدة لرفع الحيف الذي لحقهم .. وبعد نقاش موسع ومسؤول تم الاتفاق على صياغة البلاغ الاخباري التالي:


 البلاغ


"إن اللجنة الوطنية لضحايا النظامين الأساسيين 1985/2003 المرتبين في السلم 10 التابعة للجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م)، المجتمعة بالمقر المركزي للجامعة الحرة للتعليم بالرباط بتاريخ : 25 ماي 2013، وبعد الدراسة المستفيضة والجادة والمسؤولة لما جاء في تقرير المنسق الوطني للجنة الوطنية للضحايا، تسجل مايلي:

1- تشبث الجامعة الحرة للتعليم بالدفاع عن الملف العادل للضحايا.

2- مطالبتها بالاسراع بترقية أولى الضحايا المقبلين على التقاعد 2012/2013.

3- اعتماد قاعدة 15/6 مع النقط الاعتبارية لجبر الضرر، أسوة بالفئات التي استفادت بنفس المقتضيات.

4- اعتبار إدراج الملف بجدول الأعمال الرسمي بعد ارجاعه الى اللجنة التقنية المشتركة بين النقابات الخمس ذات التمثيلية والوزارة التي قدمت احصائيات دقيقة حول الملف لحظة تاريخية مفصلية وجب على جميع الفاعلين تحمل المسؤولية الكاملة لانصاف جيل من الأطر المناضلة بالمدرسة العمومية المغربية.

5- تدعو اللجنة الوطنية لضحايا النظامين المنضوية تحت لواء الجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م) كافة المتضررين والمتضررات للحضور بكثافة في الجمع العام الذي سينعقد بالمقر المركزي للجامعة الحرة للتعليم بالرباط بتاريخ 02 يونيو 2013 على الساعة العاشرة صباحا للاطلاع والكشف على حيثيات الملف.

واللجنة الوطنية إذ تهيب بكافة الضحايا الى توخي الحيطة والحذر من التشويش والتيئيس الذي يطال هذا الملف، تدعو الى المزيد من الحيطة والتعبئة دفاعا عن ملفنا العادل والمشروع.

وما ضاع حق وراءه طالب

عاشت الجامعة الحرة للتعليم








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi