الثلاثاء، 28 مايو، 2013

إعفاء موظفين من مهمة رئاسة مكتبين بنيابة التعليم بمراكش

بتاريخ : 19:52





ذكرت مصادر من داخل نيابة التعليم بمراكش بأن النائب الإقليمي الجديد قام يوم الثلاثاء 21 ماي 2013 بإعفاء رئيس مكتب تسيير مؤسسات التعليم الابتدائي وكلف بدله بهذه المهمة موظفا كان يعمل بمكتب الضبط بهذه النيابة ، نفس قرار الإعفاء اتخذ في حق رئيس مكتب تسيير مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي حيث كلف للقيام بالمهمة التي كانت مسندة إليه موظفا من ضمن موظفي الكتابة الخاصة لنائب التعليم بمراكش . اتخاذ هذا القرار، حسب ذات المصادر ، «جاء نتيجة سعي النائب وراء وضع الرجل المناسب في المكان المناسب تنفيذا للاختصاصات المخولة لنواب التعليم بحكم القانون» ، قرار خلف ارتياحا داخل الأوساط التعليمية، أملا في أن تشمل هذه العملية مصالح النيابة خاصة تلك التي تزايدت الاحتجاجات على سوء تدبيرها للموارد البشرية لنيابة مراكش وما ارتبط بها من ظواهر الخصاص والاكتظاظ والأقسام الفارغة من الأساتذة ، وشيوع معضلة الأساتذة الأشباح التي كانت سببا في «اندلاع» موجات غضب متتالية شكلت فضيحة تفاقمت وتنامت بسبب المئات من الأساتذة الذين يظهرون فقط في قوائم الأجورولا يظهرون أبدا في مدارسهم منذ سنين خلت ، زيادة على ما عناه رجال التعليم بهذه النيابة من جراء مشاكل أضرت كثيرا بمصالحهم، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، تسليم مصلحة تدبير الموارد البشرية وثيقة « بيان الالتزام » لأشخاص غرباء دون علم صاحبها الذي بادر في ذات الوقت بتقديم شكاية في الموضوع إلى الجهات المعنية لم يحسم بعد منذ بداية الموسم الدراسي في قضيتها على حد ما توصلت به جريدة الاتحاد الاشتراكي من أخبار من مصادر عليمة مقربة من نيابة مراكش ، تلتها مراسلة وجهتها النيابة إلى وزير التربية الوطنية بتاريخ 11 مارس 2013 تحت عدد 0892 - 13 تطالبه بإيقاف أجرة احترازيا تخص أستاذا يدرس مادة علوم الحياة والأرض بثانوية سحنون التأهيلية بمراكش ، مما أجبره على توجيه مراسلة إلى وزير التربية الوطنية بتاريخ : 13 أبريل 2013 ، نتوفر على نسخة يقول فيها : « ...إن النيابة قد راسلتكم بتاريخ 11 مارس 2013 تحت عدد 0892-13 للمطالبة بتنفيذ إجراء ايقاف أجرتي احترازيا ، بحجة عدم الالتحاق بمؤسسة التكليف ، لكن اسمحوا لي أن أوضح لكم الأمور التالية : 1 - لم تصدر النيابة رسالة التكليف إلا يوم 11 مارس 2013 ، وهي نفس مراسلة النيابة للوزارة للمطالبة بإيقاف أجرتي احترازيا . ـ 2 ـ لم تتوصل ثانوية سحنون التأهيلية المؤسسة مقر تعييني الأصلي، برسالة التكليف إلا يوم 13 مارس 2013 ، والحالة هاته أنني كنت في رخصة مرضية من تاريخ 06 مارس إلى غاية 15 مارس 2013 ، وقد كان استئناف عملي بمؤسستي الأصلية يوم 16 مارس 2013 الذي صادف تاريخ توصلي برسالة التكليف والتحاقي بمقر عملي الجديد وتوقيعي محضر الالتحاق ، وبناء على ما ذكرته يتضح أن رسالة النيابة التي تطالب بإيقاف أجرتي احترازيا تجانب الصواب، ومع ذلك نفذت حرفيا ما طلبته مني النيابة بالالتحاق بمؤسسة التكليف ثانوية الزرقطوني التأهيلية ، لذا أطلب إنصافي في ما يتعلق بهذا الموضوع ...» ، ملابسات هذه القضية بالذات خلقت رجة كبيرة في المدة الأخيرة بنيابة مراكش ، الشيء الذي دفع بالنائب الإقليمي إلى أن يبادر بالقيام بحملة هيكلية تنظيمية داخل هذه النيابة بهدف ، تقول مصادرتربوية ، إصلاح المنظومة التعليمية بجميع مكوناتها خدمة للناشئة وللمدرسة العمومية المغربية بالنسبة لجميع المؤسسات التعليمية المتواجدة على سائر التراب المنضوي تحت لواء نيابة إقليم مراكش ، حملة كلفت النائب الحضور مبكرا إلى النيابة ، حيث يقوم بزيارة كل مكاتب الموظفين صباح كل يوم و إذاما تأخر أحدهم عن الوقت المحدد لبداية ساعات العمل يأخذ مكانه ويشرع في العمل بدله ولن يبرحه إلا لما يأتي هذا الموظف لعمله ، مما ساعد النائب بصفة مباشرة وفي وقت وجيز على تسجيل العديد من الملاحظات التي مكنته من رسم صورة كاملة عن الاختلالات داخل النيابة، والتي قد تسفر ، في الأيام القليلة القادمة، عن إعفاءات أخرى من مهام عمر أصحابها لسنوات! 







التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi