الخميس، 6 يونيو، 2013

الوفا يعترف أن الاكتظاظ بالمؤسسات التعليمية في تزايد مستمر

بتاريخ : 22:41




سجلت نسبة الاكتظاظ في المؤسسات التعليمية سنة 2012-2013 ارتفاعا في السلكين الثانوي الإعدادي منتقلة من 4,3% إلى6,3%، والثانوي التأهيلي منتقلة من 9,6% إلى11,6 %، وذلك مقارنة مع الموسم الدراسي 2007-2008.
وحسب معطيات رسمية كشف عنها وزير التربية الوطنية محمد الوفا خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، فقط سجلت هذه النسبة انخفاضا بالنسبة للسلك الابتدائي منتقلة من 3,1% إلى 2.1%، مشيرا أن سبب الارتفاع في نسب الاكتظاظ بالسلكين الإعدادي والتأهيلي يعود إلى عمليات التعميم التي عرفتها المنظومة التربوية، وما واكبها من إجراءات في مجال الدعم الاجتماعي.


الوفا قال إن الوزارة تعمل على تجاوز هذه النسب من خلال مواصلة تعزيز برنامج إحداث المؤسسات وتوسيع طاقتها الاستيعابية بجميع الأسلاك التعليمية مع إعطاء الأولوية لإحداث المدارس الجماعاتية، مشددا على ضرورة "مواصلة تأهيل المؤسسات التعليمية، وإنجاز البنيات التحتية غير المتوفرة وتجديد الأثاث المدرسي وتوفير التجهيزات الأساسية، وإرساء نظام الصيانة الوقائية للحفاظ على جودة المنشآت".


وبخصوص تأهيل المؤسسات التعليمية أوضح الوزير، أن الوزارة قامت منذ 2009 بتزويد أكثر من 4000 مؤسسة تعليمية بالماء الصالح للشرب وأكثر من 3700 مؤسسة تعليمية بالكهرباء و 588 مؤسسة تعليمية بشبكة الصرف الصحي و ما يقارب 1900 مؤسسة تعليمية بالمرافق الصحية، مشيرا إلى برمجت الوزارة مجموعة من العمليات خلال الفترة الممتدة من 2013 إلى 2016 متمثلة في تعميم تزويد المؤسسات التعليمية بالماء الصالح للشرب و الكهرباء وتخص هاته العملية أكثر من 9000 مؤسسة أغلبها وحدات مدرسية بالوسط القروي.


من جهة ثانية كشف نفس المتحدث عن إصلاح ما يقارب 11 ألف مؤسسة تعليمية، من خلال إنجاز سياجات ومرافق صحية بما يقارب 8000 مؤسسة تعليمية، أغلبها وحدات مدرسية متواجدة بالوسط القروي، وكذا تجديد الأثاث المدرسي بما يقارب 11 ألف مؤسسة تعليمية.


من جهة أخرى أوضح الوفا أن عدد والتلاميذ المستفيدين من النقل المدرسي ارتفع من 2200 مستفيدا سنة 2009/2008 إلى أزيد من 000 60 مستفيدا سنة 2013/2012، وتمثل الفتيات حوالي % 43 من مجموع المستفيدين، في الوقت الذي عرف فيه أسطول النقل المدرسي حسب الوفا دائماً سنة 2012/2013 أزيد من 722 حافلة نقل وأزيد من 000 33 دراجة هوائية.








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi