الاثنين، 15 يوليو، 2013

جامعة الحسن الأول بسطات : طلبة مطرودون يضربون عن الطعام ويهددون بالتصعيد

بتاريخ : 00:41


الطلبة المطرودون في اعتصام أمام بهو عمادة الكلية


دخل 12 طالبا يتابعون دراستهم العليا بجامعة الحسن الأول بسطات، في اعتصام مفتوح، أمام رئاسة الجامعة، منذ أواخر شهر يونيو الماضي، احتجاجا على توقيف بعضهم عن الدراسة و إنزال عقوبات بآخرين.
ويقول الطلبة، إن مجلس الجامعة اتخذ قرار الطرد والتوقيف عن الدراسة في حق 12 طالبا، لفترة تراوحت ما بين نصف الموسم الدراسي والموسمين، بعدما وجه إليهم تهم تتعلق ب«الغش» في الامتحانات و «سوء السلوك» مع الأساتذة.

وأكد عمار لعسيلي، أحد الطلبة المعتصمون ببهو إدارة كلية العلوم القانونية والاقتصادية ، أن عدد من الطلبة المتضررين من قرارات مجلس الجامعة، بينهم إناث، دخلوا في إضراب عن الطعام ، بعدما رفضت إدارة الكلية العدول على قراراتها التي يصفها الطلبة ب"المتعسفة".

ويتهم الطلبة المعتصمون، رئاسة الجامعة وإدارة الكلية بفبركة ملف ل«الانتقام» من بعض الطلبة المناضلين، ومعاقبتهم دون ارتكابهم لأي جرم، واستنكر الطلبة المضربون عن الطعام في لافتات علقوها بجدران عمادة الكلية حيث ينفذون اعتصامهم، ما وصفوه ب"الظلم" و"الحكرة"، الذي طالهم من تلك «القرارات التأديبية».

وهدد الطلبة المضربين عن الطعام، بتصعيد أشكالهم الاحتجاجية، إذا اما استمرت إدارة الكلية في نهج سياسة اللامبالات والآذان الصماء، اتجاه قضيتهم العادلة، حسب وصفهم، محملين عمادة الكلية ورئاسة الجامعة مسؤولية تدهور الحالة الصحية للطلبة المضربين عن الطعام.

ويناشد الطلبة المعتصمون ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر، لحسن الداودي، والجهات المسؤولة بالتدخل لإنصافهم مما يقولون عنه إنه "تعسف" الإدارة، مطالبين برفع العقوبات الزجرية التي طالتهم بدون وجه حق، على حد تعبيرهم.  





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi