الأحد، 7 يوليو، 2013

تقرير "أماكن" يرسم صورة قاتمة عن واقع التعليم العمومي بالمغرب

بتاريخ : 11:52




كشفت منظمة "أماكن" لتحسين جودة التعليم حول حصيلة موسمين دراسين في عهد الحكومة الحالية "أماكن" في تقرير لها، أن الميزانية المخصصة للتعليم بالمغرب انخفضت في سنة 2013 إلى ما يناهز 42,37 مليار درهم حيث خصصت أساسا لتأهيل المدرسة الوطنية، مقارنة مع 2012 حيث وصلت الميزانية إلى 42,4 مليار درهم أي حوالي 17,2 % من ميزانية الدولة.وأفاد التقرير الذي توصلت " شبكة اندلس الاخبارية بنسخة منه، أن ميزانية 2013 عرفت تراجعا هاما في ميزانية الاستثمار بالمقارنة مع 2012 بنسبة 40 بالمائة إذا احتسبنا الأداء والالتزام . كما أن ميزانية الاستثمار لا تشكل سوى حوالي 6 بالمائة من الميزانية العامة في حين يستحوذ الموظفون أكثر من 84 بالمائة من الميزانية العامة وحوالي 90 بالمائة من ميزانية التسيير.

وأوضح التقرير، أن الأكاديميات تأخذ حصة الأسد ب75 بالمائة ومؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية تستحوذ على حوالي 20 بالمائة من هذه الميزانية،حيث نجد أن حوالي 45 بالمائة تذهب للدعم الاجتماعي والأعمال الاجتماعية وحوالي 30 بالمائة لتغطية مصاريف الماء والكهرباء والهاتف والحراسة والنظافة في حين يكلف التكوين الأساس حوالي 10 بالمائة من الميزانية. أما ميزانية الاستثمار فخصصت في كليتها لمشاريع البناء والتجهيز.


وكشف التقرير ذاته، أن ميزانية التسيير لسنة 2013 خصصت 80 في المائة لمجال العرض المدرسي في حين 0 في المائة في مجال جودة التعليم، و3 في المائة لمجال الحكامة، في حين 10 في المائة للموارد البشرية.
وأكدت" أماكن" أن وزارة التربية الوطنية تفتقر إلى استراتيجية واضحة بخصوص إلغاء تطبيق بيداغوجيا الإدماج في منتصف الموسم الدراسي السابق دون أن تقترح أي بديل، بل وترك الحرية البيداغوجية للأستاذ رغم أن الإحصاءات تقول أن 60 بالمائة من مدرسي التعليم الابتدائي لم يتلقوا أي تكوين بيداغوجي أساسي.


ويضيف التقرير أن الوزارة الوصية تسرعت في إرساء المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين دون اكتمال التصور الذي يؤطرها في جميع تفاصيله الشيء الذي أدى إلى ارتباكات على مستوى التدبير الإداري لهذه المراكز وعلى مستوى التكوين البيداغوجي وخاصة التكوين بالتناوب، وعلى مستوى تدبير الامتحانات الإشهادية، وعلى مستوى مدخلات هذه المراكز سواء تعلق الأمر بالانتقاء خاصة في المواد العلمية ومنها الرياضيات على وجه الخصوص أو بالربط مع المسالك الجامعية للتربية الذي من المفترض أن يكون قائماً.
 




مليكة الراضي






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi