الاثنين، 26 أغسطس، 2013

البرلمان يسائل الحكومة عن المخطط الاستعجالي

بتاريخ : 00:11



 من المنتظر أن تدخل "فرق برلمانية" على خط ملف التعليم، الذي فتح الخطاب الملكي الأخير النار على مسيريه، وذلك من أجل مناقشة نتائج المخطط الاستعجالي، وتقديم ملاحظات ومقترحات بشأن الميثاق الوطني للتعليم. 

 فتح ملف التعليم سيجعل الدخول البرلماني القادم "حاميا"، خاصة بعد اتحاد حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب الاستقلال في قوة معارضة بمباركة من حزب الأصالة والمعاصرة، وبالتالي سيكون على وزير التعليم محمد الوفا تقديم شروحاته أمام البرلمان وفق ما تقترحه الفرق البرلمانية المعنية. 

جدير بالذكر، إن متتبعين اعتبروا أن الخطاب الملكي الأخير كان متوجها بالنقد لحكومة عبد الإله بنكيران، في تدبيرها لملف التعليم الذي أقبر محمد الوفا مخططه الاستعجالي، بينما قال الملك "أنه لم يتم العمل، مع كامل الأسف، على تعزيز المكاسب التي تم تحقيقها في تفعيل المخطط الاستعجالي بل تم التراجع، دون إشراك أو تشاور مع الفاعلين المعنيين، عن مكونات أساسية منه، تهم على الخصوص تجديد المناهج التربوية، وبرنامج التعليم الأولي، وثانويات الامتياز.." 








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi