الأحد، 25 أغسطس، 2013

خريجو المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين يطالبون الوفا بصرف رواتبهم وتسوية وضعيتهم الإدارية

بتاريخ : 14:35




في إطار الحيف الذي باتت تجهر به وزارة التربية الوطنية اتجاه مستحقاتنا المالية وتجاهل وضعيتنا الإدارية، وكافة حقوق الشغيلة التعليمية المدهوسة. وردا على الحوار المزعوم الذي فتحته الوزارة مدعية أنها استقطبت جميع المراكز والمسالك بهدف كسر التحركات التي قد يقوم بها الأساتذة المتخرجون للتنديد بمختلف المتطلبات المادية والتعيينات التعسفية، وغير ذلك من الحقوق من قبيل المطالبة بتقليص مدة الحركة الانتقالية لإقصاء الوزارة لعامل الجهوية والعمل بملأ النيابات مباشرة، ونظرا إلى أن الخرجين لم يؤسسوا أية تنسيقية تتبنى مطالبهم المشروعة لما باتت تلجأ إليه الوزارة من ربط النضال بفئة تسعى إلى إقصائها-تلك الفئة- عن القاعدة حتى تهمل مطالب الأساتذة الحقيقية بعدم إشراكهم، خاصة وأن أولئك الأساتذة المحترمين أصابوا إخوانهم الذين لم يتمكنوا من الحضور لأسباب ترتبط بالغموض الذي كان يعتري تلك الوقفة الإحتجاجية.

فعليه فإننا نعلن استئناف معركتنا النضالية يوم الاثنين 26 غشت الساعة 10 أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط ، وذلك بتسطير برنامج نضالي وفتح ملف مطلبي يستوعب جميع المسالك والمراكز بحق لا كما يفتري علينا الإعلام في الوضع الراهن، وذلك في إطار إنشاء تنسيقية خلال الحلقية التقريرية التي سيفتتح بها عرسنا النضالي في التاريخ أعلاه، تفرزها المعركة، لا تختارها الوزارة أو ما شابه ذلك، ونلتزم أن ذلك سينضوي تحت مطالب مشتركة ومطالب بحسب التخصصات والشعب، كما نلتزم برفض الحوارات الجماعية التي أضحت من الألاعيب المكشوفة التي تلجأ إليها الوزارة لكسر الأشكال النضالية، كما يجب على الممثلين أن يلتزموا باتصالهم الدئم مع القاعدة، بتمثيلهم لمطالب الأساتذة، لا تمثيل الوزارة بما أصدرته وتوعدته.

بناءا عليه قمنا بتحديد المحاور الأساسية لملفنا المطلبي فيما يلي:

1. صرف أجرتي شهر يونيو وغشت بناءا على المرسوم رقم 672 .11 .2 الصادر بتاريخ 23 دجنبر 2011.
2. ترسيم ومنح رقم التأجير للأساتذة المتخرجين.
3. احتساب سنة من الأقدمية والمشاركة في الحركة الانتقالية الوطنية بعد قضاء سنتين من العمل.
3. رفع الشلل عن الحركة الانتقالية بخصوص بعض الشعب التقنية.

كما نندد بكافة أشكال الارتجالية التي تسببت في التعيينات التعسفية بسبب أشكال المحسوبية والزبونية التي مورست في التنقيط عند بعض الشعب، وسوء التدبير في الوزارة الوصية.
أشد على أيديكم تلتفوا بأشكالنا النضالية حتى نساهم في إنجاح سعينا نحو تحقيق ألمكتسبات دمتم للنضال أوفياء، ودام هذا الأخير لكم تحية نضالية.


عن تنسيقية المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين




التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi