الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

تنسيقية أصحاب الملفات الطبية تحتج بسبب تماطل وزارة التربية الوطنية في الاعلان عن نتائج الحركة الانتقالية لأسباب صحية

بتاريخ : 22:41



بلاغ

نظمت تنسيقية أصحاب الملفات الطبية بوزارة التربية الوطنية وقفة إحتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية يوم الخميس 07 نونبر 2013 انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا، و عرفت هذه الوقفة الاحتجاجية حضور أزيد من 80 متضررا و متضررة، تحملوا أكثر من ساعتين من الوقوف والسفر الطويل وماهذا إلا زيادة في تدهور احوالهم الصحية، و قد جاءوا من مختلف أقاليم المغرب البعيدة و النائية للمطالبة بحقهم المشروع في الاعلان عن نتائج الحركة الانتقالية لاسباب صحية. و بعد تشكيل لجنة للحوار مع السيد الوزير تم إبلاغها بعدم وجوده بالوزارة من طرف مسؤول عن الاتصال بديوانه، بل و أكثر من ذلك صدم الجميع لما علم من هذا المسؤول أن السيد الوزير لا علم له بهذا الملف، و بعد هذه الصدمة القوية قررت التنسيقية التوجه إلى مدينة العرفان من أجل مقابلة السيد مدير الموارد البشرية، و فعلا و بعد وقفة احتجاجية ثانية أمام باب الموارد البشرية تمكنت اللجنة من مقابلة السيد المدير و أبلغهم بأن الملفات الطبية تم إرجاعها إلى وزارة الصحة للبت فيها بشكل نهائي، أي الحسم بالانتقال من عدمه بدل الاكتفاء بتشخيص الحالة الصحية فقط من طرف اللجنة الطبية المتخصصة. و أكد أن أي تأخير فهو راجع إلى وزارة الصحة و أنهم يراسلونها باستمرار من أجل الاسراع في إنهاء العملية، كما وعدهم بأن النتائج النهائية سيتم الاعلان عنها في ظرف أسبوعين على الأكثر. و حيث أن هذا الملف أصبح يشوبه الكثير من السرية و الغموض و المماطلة فإن تنسيقية أصحاب الملفات الصحية تسجل مايلي:

- تستغرب عدم معرفة السيد الوزير بملف الحركة الانتقالية لأسباب صحية.
- تطالب الوزارة بضرورة الالتزام بتعهداتها بناء على المذكرة الاطار الخاصة بجميع الحركات الانتقالية.
- تعبر عن استعدادها التام لخوض مختلف الأشكال النضالية دفاعا عن مطالبها المشروعة.


وما ضاع حق وراءه طالب
الرباط في 07 نونبر 2013






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi