الأحد، 19 يناير، 2014

بلاغ مشترك للنقابات الخمس وثلاث لجن لمتابعة الحوار القطاعي

بتاريخ : 10:59




اتفقت النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية على اصدار بلاغ مشترك يوضح اهم خلاصات أولى جلسات الحوار مع الوزيرين بلمختار والكروج.

في حين ستصدر الوزارة بدورها بلاغا تطلع فيه الرأي العام بخلاصات ونتائج حوار يومي الجمعة والسبت 17/18 يناير الجاري.

الى ذلك تم الاتفاق بين الطرفين على  إحداث لجنة خاصة بإصلاح المنظومة التعليمية تضاف إلى لجنة النظام الأساسي وميثاق المهنة ولجنة الملفات المطلبية الفئوية).
من جهة أخرى خصصت الجلسة الثانية من الحوار القطاعي  اليوم السبت 18 يناير الجاري للاستماع لوجهات نظر النقابات الخمس الأكثر تمثيلية بخصوص رؤيتها لإصلاح المنظومة التربوية.حيث أجمعت مداخلات أطر وخبراء النقابات الخمس على مدى ساعات على ضرورة المبادرة لإصلاح منظومة التربية والتكوين وتوفير الشروط الضرورية والمناسبة لذلك.

وقد قدم الأخوين عبدالإله دحمان والدكتور رشيد جرموني أهم المحاور الأساسية لرؤية الجامعة الوطنية لموظفي التعليم.

وبدوره أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني  على ضرورة الانكباب بشكل جماعي على إصلاح المنظومة التربوية والتي تعرف مجموعة من الأعطاب مبرزا أن اللقاء مع النقابات يأتي بعد الخطاب الملكي ليوم 20 غشت الماضي حول فشل المنظومة التربوية مذكرا بكونه سبق أن تحمل مسؤولية الوزارة  سابقا وغداة تعيينه على رأس هذه الوزارة بادر منذ أكتوبر المنصرم الى دراسة وضعية القطاع حيث فوجئ بالوضعية الصعبة للمنظومة التربوية كما سجل  وجود تراجع كبير وخطير مما يتطلب من الجميع الإعداد لعمل كبير من أجل الإصلاح ، كما شدد الوزير على الدور الكبير للمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية في هذا الورش المهم شريطة الاتفاق على منهجية واضحة للعمل وللحوار مع الحرص على الاحترام المتبادل وسيادة روح الوطنية والثقة والشفافية.

وتحدث الوزير عن امكانية احداث لجنة خاصة للإصلاح مبرزا أن المغرب له خمس مرتكزات أساسية للمستقبل تتمثل في التربية بمفهومها الشامل والمعرفة والصحة وتوزيع الثروات ثم إدماج النساء والأطفال،مذكرا بتقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وتقرير الخمسينية ثم التقرير السنوي للتنمية البشرية وهي التقارير التي يجب الاستفادة منها.

وفي السياق ذاته أكد عبد العظيم الكروج الوزير المنتدب على أهمية إصلاح المنظومة التربوية مبرزا أن رأسمال المغرب يتمثل في العنصر البشري وهذا الأخير بوأ المغرب مكانة مرموقة على الصعيد الدولي،وأشار الكروج إلى أن نجاح المنظومة التعليمية أمر حتمي عن طريق الإصلاح وتأسف لضياع أجيال من أبناء هذا البلد نظرا لواقع التعليم المؤلم.مشيرا الى عزم الوزارة على وضع اول استراتيجية للتكوين المهني خلال سنة مع العمل على تحسين التوجيه الى التكوين المهني ونهج مسألة التكوين وتكوين المكونين وفق برامج واضحة.

وكان مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر قد قدم خلاصات اليوم (17 يناير2014) من جلسة الحوار التي عقدها كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والوزير المنتدب والكاتب العام للوزارة وأطر الوزارة مع ممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، وأوضح المصدر انه بعد التداول والنقاش بين الطرفين قررت الوزارة  تأجيل تاريخ المباراة الخاصة بالاساتذة حاملي الشهادات والتي كانت مقررة يوم 27 يناير الجاري،مع تشكيل لجنة مشتركة لتعميق النقاش حول عدد من الملفات "حاملي الشهادات 2012 فما فوق، الدكاترة، المبرزين"،كما ستعمل اللجنة المذكورة على دراسة باقي النقط المقترحة في جدول الأعمال على أن ترفع خلاصاتها إلى اللجنة الموسعة في أقرب الآجال.





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi