الخميس، 13 مارس، 2014

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تستنكر عملية التحريف التي طالت الاتفاقات المعبر عنها داخل اللقاء الذي جمع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الخمس والوزيرين

بتاريخ : 18:04

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب
الجامعة الوطنية لموظفي التعليم
الكتابة العامة



بـيـــــــــــــــــــــــــــان


على اثر البلاغ الصادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والمتعلق بخلاصات اللقاء الذي جمع يوم الخميس 6 مارس 2014 الكتاب العامين للنقابات التعليمية الخمس والوزيرين والذي ركز بشكل كبير على ملف الأساتذة المعنيين بالترقية بالشهادات الجامعية ، ولان البلاغ المذكور جاء خارج سياق القرارات والاتفاقات والالتزامات التي تمت بين النقابات التعليمية الخمس في هذا اللقاء ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتف على الإرادة المشتركة المعبر عنها وزاريا ونقابيا لتجاوز التداعيات التي شهدها الملف خصوصا بعدما عبر السيد الوزير عن استعداده لإيقاف الإجراءات الإدارية وتسريع وتيرة إرجاع الرواتب الموقوفة، وهو ما عكسته بلاغات وتقارير النقابات بعد انتهاء اللقاء، فان الكتابة العامة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وبعد أن تداولت في مضمون البلاغ وسياق وزمن إصداره تعلن ما يلي :

1. استنكارها لعملية التحريف والتزوير التي طالت الاتفاقات المعبر عنها داخل اللقاء المذكور وتدين من يقف خلف هذه العملية.
2. تتساءل عمن يقف خلف إصدار هذا البلاغ في غياب وزير التربية الوطنية خارج ارض الوطن ،وعن دواعي تأخير خروجه لخمسة أيام ،مما يطرح اكثر من سؤال عن الاجندة التي يخدمها هذا البلاغ الوزاري .
3. تكذيبها لمضمون البلاغ الوزاري خصوصا فيما يتعلق بالنقطة الأولى منه المتعلقة بتأكيد الوزارة استمرار سريان الإجراءات الإدارية المتخذة في حق المضربين .
4. تأكيد الجامعة على اتفاقها مع الوزارة الوصية على ايقاف كل الاجراءات التي تتهدد المسار المهني للمعنيين.
5. ادانتها لمن يريد استمرار الاحتقان داخل قطاع التربية الوطنية في وقت بذلت المساعي للتخفيف من حدة التوتر والاحتقان.

6. تحمل كل من السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والسيد الوزير المنتدب مسؤولية تبعات هذا البلاغ كما تحملهما مسؤولية إنجاح الحوار القطاعي من عدمه.


الرباط، في 11 مارس2014
عن الكتابة العامة
الكاتب العام:عبدالإله الحلوطي








التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi