الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

خريجو المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين و المدارس العليا للأساتذة (أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي سابقا) يقاطعون الامتحان التجريبي وامتحانات البكالوريا و تسليم نقط المراقبة المستمرة للادارة

بتاريخ : 18:08

التنسقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي / الاعدادي : خريجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين و المدارس العليا للأساتذة 

(أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي سابقا)

 تسطر برنامجها النضالي و تعلن مقاطعتها للامتحان التجريبي ، و كذا امتحانات البكالوريا في دورتيها العادية و الاستدراكية ،و تتمسك بعدم تسليم نقاط المراقبة المستمرة للادارة



بـــــــــــــــــــــلاغ


أمام استمرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في تماطلها و تجاهلها للملف المطلبي الخاص بفئتنا ونظرا لانعدام الإرادة الحقيقية للتجاوب مع المطالب المشروعة، وفي غياب أية مؤشرات ايجابية لإنصافنا برفع الحيف و الضرر و وقف نزيف معاناتنا، سارعنا في اطار تنسيقيتنا المنضوية تحت النقابات الموقعة أسفله ،إلى عقد لقاء خاص تدارسنا خلاله تطورات ومستجدات الملف وكذا البرنامج النضالي المزمع تنفيذه.وقد سجلنا ما يلي:


• استنكارنا الشديد لأسلوب المماطلة و المناورة الذي تنهجه الإدارة في حق مطالبنا المشروعة ؛

• مطالبتنا الوزارة الوصية ب إقرار شروط منصفة تجسد تكافؤ الفرص بين الأساتذة في الحركة الوطنية ؛
• تشبثنا المطلق بملفنا المطلبي كاملا غير منقوص و المتمثل في:
1- السماح بالمشاركة في الحركة الوطنية ابتداء من السنة الأولى للتعيين لللخريجين (الموظفين السابقين) إن أرادواو مع تمكينهم من نقط امتياز توازي أقدميتهم في الإطار السابق و إرجاع من عينوا خارج نياباتهم الأصلية اليها . و إرجاع الخريجين (الموظفين السابقين) الجدد ، الذين سيتابعون تكوينهم خلال السنوات التكوينية القادمة بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ، إلى نياباتهم الأصلية لمن عبر عن رغبته في ذلك، مع تمتيعهم بالأولوية في التعيينات الوطنية والجهوية والمحلية على أن يتم ذلك قبل التعيينات المباشرة اعتدادا بأقدميتهم، مع إقرار حق التحاق الأزواج بزوجاتهم على المستويين الجهوي والمحلي. 
والكف عن سياسة التمييز و الكيل بعدة مكاييل بين موظفيها حيث غير زملاؤنا الاطاربالماستر و لزموا مناصبهم على ان يعبئوا الحركة الوطنية باقدميتهم في اطارهم ان ارادوا بعكسنا نحن بعد عناء انتقاء+كتابي وشفوي + تكوين نظري و تطبيقي + امتحان تخرج كتابي و شفوي = تعيين في مناطق الخصاص التي تشكل الفتات المتبقي و مازاد الطين بلة تعيين المستبرزين في ما بعدنا في مناطق طلبناها ولم تعطى لنا اضافة الى تجريدنا من اقدميتنا
2- نقل الأقدمية في الدرجة في الاطار السابق الى الاطار الجديد، والسماح لنا باجتياز مباراة السلم 11 بعد 6 سنوات في الدرجة وليس في الاطار، و تسوية الوضعية المادية و الادارية للأساتذة الذين اجتازوا بنجاح الامتحان المهني خلال السنة التكوينية .
3- تمتيع هاته الفئة بسنتين جزافيتين تحتسب للترقي في الدرجة، وذلك على غرار ما نصت عليه المادة 115 مكررة من النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية لسنة 2003.مع جبر الضرر المادي و المعنوي للذين لم يستفيدوا من ذلك ؛
4- احترام الفصل 32 من النظام العام للوظيفة العمومية، وتمكين الأساتذة المتخرجين من المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين بالسلم 11 من قرارت التسمية سواء منهم الذين ولجوا المدارس العليا للأساتذة بالسلم 11، أو الذين اجتازوا بنجاح الامتحان المهني إبان السنة التكوينية. والكف عن التضييق عليهم من خلال مطالبتهم بالتنازل كتابيا عن الدرجة الأولي والعودة إلى الدرجة الثانية
5- إقرار حق أساتذة التعليم الابتدائي سابقا في اجتياز مباراة التفتيش في الإطار السابق ومباراة تدريس أبناء الجالية المغربية بالخارج، وحق أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي سابقا في اجتياز مباراتي التفتيش والتوجيه والتخطيط في الإطار السابق اعتبارا للخبرات التي راكمتها هاته الفئة في الإطارين السابق والحالي.
6- معادلة سنة التكوين بالمدارس العليا للأساتذة والمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين بالسنة الأولى ماستر (الميتريز Maîtrise) بالنسبة لحملة الإجازة الجديدة في نظام LMD، ومعادلتها بالماستر Master بالنسبة لحملة إجازة النظام القديم، لا سيما بعد إلحاق المدارس العليا للأساتذة بالجامعات.
7- إعطاء الأولوية لهاته الفئة للعمل بمراكز التكوين إلى جانب الأساتذة المبرزين، والاعتماد على كفاءاتها التربوية الميدانية للمساعدة في التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين ،



و عليه و استجابة لإرادة القواعد و استحضارا لتوجيهات الاطارات النقابية ،فقد تم إقرار البرنامج النضالي التالي :

المحطة الأولى : اضراب وطني ايام 23و 24 أبريل 2014
المحطة الثانية:اضراب وطني أيام 28 و 29 أبريل 2014 مصحوب بوقفة في اليوم الثاني بمقر الموارد البشرية ابتداء من الساعة 11
المحطة الثالثة:مقاطعة الامتحان التجريبي مع اعتصام خلال ايامه أمام مقر الوزارة في اليوم الأول و الموارد البشرية في اليوم الثاني.


هذا و ان التنسقية اذ تخوض شطرها الأول من برنامجها النضالي تحمل الوزارة الوصية كامل المسؤولية عن هذا لاحتقان في زمن ترفع فيه شعار تأمين الزمن المدرسي ،وتحذرها من مغبة التمادي في مماطلتها وتؤكد عزمها على مواصلة برنامجها النضالي في شطره الثاني الذي يشتمل على مقاطعة الامتحانات الوطنية والجهوية للبكالوريا في دورتيها العادية و الاستدراكية.

وتدعو المناضلين والمناضلات الى الالتفاف حول تنسقيتهم والتعبئة لإنجاح البرنامج النضالي.
عاشت التنسقية وعاشت الوحدة النقابية وما ضاع حق وراءه طالب.





للاطلاع على البيان بصيغة أخرى اضغط  هنا






التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi