الاثنين، 30 يونيو، 2014

المكتب النقابي لموظفي المصالح المركزية بوزارة التربية الوطنية يقف على تردي ظروف العمل ويطالب بتلبية المطالب المشروعة والملحة وجعل حد للتراجعات والهجومات على المكتسبات..

بتاريخ : 01:08



إن المكتب النقابي لموظفي المصالح المركزية بوزارة التربية الوطنية (الجامعة الوطنية للتعليم) المجتمع يوم الأحد 29 يونيو 2014 بالرباط، وبعد التداول في جدول الأعمال وتدارس الوضعية المادية والمعنوية والمهنية لموظفي/ات المصالح المركزية لوزارة التربية الوطنية وبعد وقوفه على ظروف العمل والمطالب النقابية الملحة للموظفين/ات، يسجل ما يلي:
أ - تردي ظروف العمل داخل المصالح المركزية مما يعكس سِلبا على السير العادي للعمل وهذا يرجع أساسا إلى:
1.      غياب التجهيزات والخدمات الأساسية الضرورية والمُصاحِبة لنظام التوقيت المستمر؛
2.      غياب عملية تنظيف المكاتب والمرافق الصحية وصيانتها؛
3.      غياب وسائل العمل الإداري الضرورية لتسوية الملفات في حين أن الوزارة تُبذر المال العام بسخاء في صفقات مع الخواص لاقتناء التجهيزات وأجهزة عديمة المنفعة اتجاه المصلحة العامة؛
4.      سوء تدبير النقل الجماعي للموظفين وضعف أسطول الحافلات كما ونوعا وضعف تغطية الخطوط والاتجاهات؛
5.      غياب برامج التكوين والتكوين المستمر لفائدة الموظفين/ات رغم الميزانية المخصصة لها؛
6.      تهميش الموظفين/ات وعدم استشارتهم في الأمور التي تهمهم وتهم شأن الحياة الإدارية وسيرها العادي.
ب – استياء من مجموعة من التدابير المتخذة من طرف الوزارة في إطار المقاربة الزجرية ضد الموظفات والموظفين بالمصالح المركزية وبالمقابل تلتزم الصمت ولا تُلبي مطالبهم المشروعة والملحة وهي كالآتي:
1.      إيجاد نقل جماعي للموظفين/ات بالمصالح المركزية بالوزارة يحفظ كرامتهم وسلامتهم؛
2.      التحفيز والرفع من قيمة التعويضات الجزافية وخلق غلاف مالي للتعويضات التحفيزية على الخدمات الإضافية؛
3.      مراجعة مدة وفترة العطلة السنوية التي جاءت في المذكرة غير منسجمة مع الفصل 40 من النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية الذي يحددها في اثنين وعشرين (22) يوم عمل بدلا من مدة "شهر غشت"، كما أن الوزارة تضرب عرض الحائط المكتسبات المتعلقة بالعطل البينية؛
4.      احترام مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة أمام الموظفين/ات في تقلد مناصب المسؤولية الشاغرة ووضع حد للتعيينات والتكليفات مع وضعآليات شفافة وموضوعية للإشراف على عملية الانتقاء والتباري الفعليين؛
5.      تطبيق قانون الشغل المعمول به بالنسبة لعمال وعاملات الحراسة والنظافة بمختلف المصالح المركزية؛
6.      إيجاد حل نهائي لمشكل الفصل 15 المتعلق بتسوية الأوضاع المالية للموظفين/ات وما ينتج عنه من تأخر كبير؛
7.      إيجاد البنايات والتجهيزات الأساسية لقضاء العطلة السنوية والاصطياف لفائدة موظفي الوزارة وعائلاتهم؛
8.      ضمان خدمات للأعمال الاجتماعية من طرف الجمعية ومؤسسة محمد السادس لصالح نساء ورجال التعليم مع وقف عملية الاقتطاعات التلقائية من رواتب الموظفين/ات.
إن المكتب النقابي لموظفي المصالح المركزية بوزارة التربية الوطنية (الجامعة الوطنية للتعليم) يُطالب الوزارة بتلبية مطالب الفئات العاملة بالوزارة من أطر مشتركة (المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين والمحررين والتقنيين والمتصرفين والمهندسين) والأطر التربوية والإدارية، ويُطالببمراجعة الأنظمة الأساسية الخاصة بهذه الفئات والنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، والتحذير من مغبة الإجهاز على المكتسبات وخصوصا محاولات تمرير ما يُسمي بـ "إصلاح" التقاعد على حساب الموظف/ة (عبر الزيادة في سنوات العمل والزيادة في مساهمات الموظف في صندوق التقاعد والتنقيص من قيمة معاش المتقاعد)، ومحاولات تغيير النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية وعلى رأسها ضرب استقرار العمل بإعادة "انتشار" الموظفين/ات بشكل تعسفي وسن العمل بالعقدة..،
كما يدعو  المكتب النقابي كافة الموظفين والموظفات بالمصالح المركزية للوزارة إلى التعبئة والتضامن والالتفاف حول العمل النقابي الديمقراطي والجاد قصد الدفاع عن حقوقهم والحفاظ على مكاسبهم المشروعة.

عن المكتب النقابي
الرباط في 29 يونيو 2014





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi