الخميس، 7 أغسطس، 2014

احتجاج التلميذتين سلمى وسمية أمام البرلمان بعد وصول قضيتهما إلى "الباب المسدود"

بتاريخ : 00:30



دعت تنسيقية دعم التوأم سلمى وسمية المتهمتين من طرف وزارة التربية والتكوين بالغش في امتحانات الباكالوريا، عموم المتعاطفين مع قضيتهما إلى الخروج إلى الشارع والاحتجاج صباح يوم الاثنين 18 غشت الجاري أمام البرلمان المغربي بالعاصمة الرباط.
قرار نقل احتجاجات التلميذتين إلى الرباط يأتي وفق دفاعهما بعد وصول قضيتهما إلى "الباب المسدود"، وأكد المحامي مراد زيبوح أن الوقفة هي أولا رسالة موجهة إلى وزارة التربية والتعليم بأنها يجب أن تلتزم بالقانون وتنصاع لقرارات القضاء "صيانة لدولة المؤسسات"، ثم ثانيا وقفة "لإنصاف القضاء نفسه الذي لم تحترم قراراته من قبل وزارة التربية والتعليم"، قبل أن يعتبرالمتحدث نفسه عدم تنفيذ حكم قضائي مشمول بالنفاذ المعجل صدر لصاح التوأم من المحكمة الإدارية بوجدة قبل أن تؤيده محكمة الاستئناف الادارية بالرباط –اعتبر- ذلك "احتقارا لمقررات القضاء"، وتصرف "لا ينسجم مع التغييرات الدستورية المتضمنة في دستور المملكة لسنة 2011".
تجدر الاشارة إلى أن محكمة الاستئناف الادارية كانت قد قضت في وقت سابق بإلغاء قرار مصالح وزارة التربية والتعليم الذي اعتبر التوأم راسبا في الامتحانات، وهو ما يعني أن وزارة التربية ملزمة بإعادة الوضع الى ما كان عليه أي منحهما النقطة المستحقة في مادة الفلسفة التي قالت الوزارة أنهما غشتا فيها.





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi