الأربعاء، 24 ديسمبر، 2014

بلمختار يلزم الأساتذة بالدعم التربوي "المجاني" بعد منع "الدروس الخصوصية" المؤدى عنها

بتاريخ : 22:02


بعد قرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الذي صدر مؤخرا و القاضي بمنع رجال التعليم من القيام بالدروس الخصوصية لفائدة التلاميذ، قدمت الوزارة برنامجا بديلا أطلقت عليه "الدعم التربوي الإلزامي"،  يشمل تلاميذ الإعدادي والثانوي.

و ذكر بلاغ أنه في إطار الرفع من المؤشرات التربوية وتطوير الحكامة التربوية و تحسين جودة التعلمات ، تم تفعيل برنامج الدعم التربوي الإلزامي في 61 ثانوية إعدادية و تأهيلية بنيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة ، و يستفيد منه 25495 تلميذ و تلميذة ،و يؤطر هذه العملية 892 أستاذ و أستاذة، و تصل حصص الدعم الأسبوعي 2600 حصة، و ذلك من خلال توظيف الساعات الغير منجزة في استعمالات زمن الأساتذة لاعتبارات الهندسة التربوية.

و يأتي تفعيل هذا البرنامج في إطار مخطط وضعته نيابة طنجة أصيلة يروم الارتقاء بالحكامة التربوية و يشمل ثلاث برامج أساسية، برنامج مشروع المؤسسة ، و برنامج تطوير آليات التأطير و المراقبة التربوية ، و برنامج الدعم التربوي الإلزامي الذي يهدف إلى تجويد العمليات التعليمية ، و الرفع من نسب النجاح، و التغلب على عوائق التعثر الدراسي ،و لهذه الغاية تم جرد عدد التلاميذ الذين يعانون من ضعف في النتائج الدراسية ،و في حاجة إلى الدعم التربوي في المواد الأساسية، الرياضيات و الفرنسية و الفيزياء و العربية ،و باقي المواد ،الفلسفة و الإنجليزية و التربية الاسلامية ...،و كذا إحصاء و حصر عدد الأساتذة الذين لا يتوفرون على جداول حصص كاملة من أجل القيام بهذه العملية.

و قد انخرطت المؤسسات التعليمية الثانوية الإعدادية و التأهيلية من خلال أطرها الإدارية و التربوية لإنجاح هذا المخطط التربوي الهام الذي تعتبر نيابة طنجةءأصيلة سباقة لإخراجه و تنفيذه، والذي يصب في استراتيجية وزارة التربية الوطنية من أجل تطوير المؤشرات التربوية، و تحقيق الجودة و الحد من التعثر و الهدر المدرسي.

و نيابة طنجة أصيلة بصدد بلورة الشق الثاني من برنامج الدعم التربوي و الذي سيشمل سلك التعليم الابتدائي من خلال إشراك جمعيات أمهات و آباء التلاميذ .




التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi