السبت، 10 يناير، 2015

بلمختار يتحقق من الشواهد الطبية لرجال التعليم بزيارات مفاجئة لمنازلهم

بتاريخ : 18:19



بعد 'الزيارة المفاجئة' التي قامت بها عناصر الدرك الملكي لبيوت مجموعة من الأساتذة المجازين المضربين عن العمل بجهة الشاوية ورديغة، لمطالبة هؤلاء باعادة الأموال التي سبق أن تلقوها من وزارة التربية الوطنية عبر الخزينة العامة للمملكة خلال فترة الإضراب التي خاضوها ، بناء على قرار وزير التربية الوطنية رشيد بلمختار الذي اعتبر الأساتذة المجازين المضربين منقطعين عن العمل، تحت طائلة مقتضيات الفصل 75 مكرر من القانون العام الأساسي للوظيفة العمومية.

ينتظر زيارة بيوت رجال التعليم مرة أخرى ، لكن هذه المرة من قبل لجان خاصة مهمتها التدقيق في الشواهد الطبية المتوسطة والطويلة الأمد التي يتقدم بها بعض رجال ونساء التعليم. وحسب مصادرنا فإن هذه اللجان بعد التأكد من صحة ومصداقية الشواهد الطبية ، فإنها ستقوم بزيارات مفاجئة إلى أماكن سكن أصحابها قصد التأكد من المرض الذي يشكون منه. 

وأضافت نفس المصادر بأن الهدف الحقيقي وراء تشكيل هذه اللجان هي محاربة الأساتذة الذين يتقدمون بشواهد طبية متوسطة وطويلة الأمد والتفرغ للتدريس بالقطاع الخاص كما علم أنه لحد الساعة ثم ضبط العديد من الحالات وقد أمر وزير التربية الوطنية بتوقيفها وإحالتها على المجلس التأديبي .


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى || السياسة الخصوصية || Contact US || اتصل بنا

تعديل : Jaouad Saidi